تخلِّي البافاري عنه يؤرقه.. موقف كوتينيو المتأزم يشعل الأجواء داخل بايرن ميونيخ

رياضة
23 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
تخلِّي البافاري عنه يؤرقه.. موقف كوتينيو المتأزم يشعل الأجواء داخل بايرن ميونيخ

صدى الاعلام _ رام الله : بعد أن كشفت تقارير صحفية ألمانية عن عدم وجود نية لدى بايرن ميونيخ لتفعيل بند الشراء النهائي للنجم البرازيلي فيليب كوتينيو المعار من برشلونة مقابل 120 مليون يورو، أصبح موقف الموهوب البرازيلي الحدث الأبرز داخل صفوف الفريق البافاري، وينذر بأجواء مشتعلة داخل أسوار النادي.

وبحسب صحيفة Bild الألمانية، فإن إدارة بايرن لم تقتنع بكوتينيو، خاصةً بالنظر إلى المقابل المادي الكبير للصفقة. وأضافت أن مسؤولي النادي يُتوقع أن يدخلوا في صدام مع نجوم الفريق، الذين يرغبون في بقاء كوتينيو.

وشارك صانع ألعاب السامبا في 24 مباراة، بقميص البافاري هذا الموسم، حيث سجَّل 7 أهداف، وقدَّم 7 تمريرات حاسمة، وهو ثالث هدافي الفريق بعد ليفاندوفسكي وغنابري، كما أنه ثالث أكثر اللاعبين صناعةً للأهداف، خلف مولر وغنابري.

4 8  - صدى الإعلام

وبات كوتينيو لاعباً مهماً في التشكيلة الأساسية لبايرن ميونيخ، تحت قيادة المدرب هانز فليك، حيث لعب آخر 5 مباريات أساسياً، لكن ذلك لا يبدو كافياً لإقناع إدارة النادي، حتى الآن.

وأضافت الصحيفة أن عدم التجديد لكوتينيو سينذر بأزمة كبرى داخل الصفوف، حيث بات محبوباً من نجوم الفريق كافة، وأصبحوا مقتنعين به كثيراً كلاعب صاحب إمكانات كبيرة وصديق لهم في الفريق والملعب، وهو ما سيصعّب الأمر داخل غرفة خلع ملابس النادي الألماني العريق.

وكان كوتينيو قد رحل عن ليفربول صوب برشلونة عام 2018، لكنه لم يقدم أي مستوى كبير يُذكر على مدار موسم ونصف الموسم مع البارسا، ليرحل بخُفي حُنين إلى النادي الألماني معاراً، ولكنه لم يقنع إدارة الفريق الألماني أيضاً بقدراته، وهو ما يصعّب مستقبله كثيراً في القارة العجوز.

فبعد أن كان نجماً لامعاً في ليفربول، يبدو أنه أصيب بلعنة الفريق الأحمر الإنجليزي، الذي ارتفع مستواه ليصبح الأفضل بالعالم، في حين عانى كوتينيو الأمَرين في الأندية التي انتقل إليها بعد سنوات رائعة في أنفيلد.

كلمات دليلية
رابط مختصر