إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في بلعين والنبي صالح

31 يناير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في بلعين والنبي صالح
صدى الاعلام _  رام الله:  أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قرية بلعين غرب رام الله.

واندلعت المواجهات عقب قمع قوات الاحتلال فعالية نظمها أهالي القرية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، رفضا لما يسمى “صفقة القرن”.

وقال مدير عام العمل الشعبي في الهيئة عبد الله أبو رحمة، إن الفعالية التي شهدتها قرية بلعين تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات التي تنظمها الهيئة للتنديد بما تسمى “صفقة القرن”، وللتأكيد على أن شعبنا موحّد ضد هذه المؤامرة وسيواصل مقاومته الشعبية حتى إسقاطها.

ولفت أبو رحمة إلى أن قرية بلعين وهي تحيي الذكرى الـ15 لمقاومتها الشعبية للجدار والاستيطان والاحتلال، باتت تعد نموذجا للمقاومة الشعبية ضد الاحتلال، مشيرا إلى أن الهيئة تواصل دعمها للفعاليات الشعبية الهادفة لتعزيز صمود المواطنين على أرضهم ومواجهة مخططات الاحتلال في كافة المحافظات.

وفي قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، اندلعت مواجهات بين أهالي القرية وقوات الاحتلال.

وقالت مصادر محلية إن “الاحتلال أطلق الرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب الشبان”، وأغلق البوابة الحديدية المؤدية للقرية، ومنع المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها.

كما اندلعت مواجهات بين العشرات من الشبان وجنود الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة.

رابط مختصر