خاص “صدى الإعلام” …ضمن حملة محاربة المنهاج الفلسطيني … بلدية الاحتلال ترفض كتاب التنشئة الوطنية

2016-10-04T13:09:38+03:00
2016-10-04T13:28:37+03:00
الشأن المحليالقدس العاصمة
4 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
خاص “صدى الإعلام” …ضمن حملة محاربة المنهاج الفلسطيني … بلدية الاحتلال ترفض كتاب التنشئة الوطنية

رفضت بلدية الاحتلال في القدس استخدام كتاب التنشئة الوطنية للصف الثالث الابتدائي في مدارس القدس.

وتعليقا على الموضوع قال صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي ، ” كان هناك من العام الماضي حديث متصاعد عن رفض المنهاج الفلسطيني ومحاولة اغراء مدارسنا باستخدام المنهاج الاسرائيلي وان مثل هذا القرار هو الخطوة الاولى في سلسلة برنامج اسرائيلي لمنع المنهاج الفلسطيني”

واضاف صيدم،” الاحتلال يستثني احد الكتب في المنهاج الفسطيني لإعتبارات وطنية مرتبطه بحق الشعب الفلسطيني وبسعيه للخلاص من المحتل “.

 ومن جهة اخرى حذرت وزارة التربية والتعليم من تبعات تعميم الاحتلال على مدارس القدس بضرورة الالتزام بعطلة الربيع الاسرائيلية على سير امتحانات الثانوية العامة في القدس.

وقال وزير التربية صبري صيدم في حديث اذاعي لإذاعة “راية”، ان العطلة الاسرائيلية تتزامن مع البرنامج المعد مسبقا من قبل الوزارة بخصوص موعد الامتحانات في نظام الثانوية الجديد.واوضح صيدم، انه “في كل عام يمارس الاحتلال شكل من أشكال الابتزاز على العملية التعليمية بالقدس بطريقته الخاصة، لتهويد تلك المدارس وقد سبق بان حاول فرض قراره بعطلة الربيع ولكن ضغط  أولياء الأمور حال دون ذلك”.وتابع: “الاتصالات جارية مع كافة الشركاء والمؤسسات الحقوقية واولياء الامور للتصدي لتلك القرارات، مشيرا الى ان الوزارة لن تغير من جدولها بخصوص موعد الامتحانات الثانوية وان محاولات الاحتلال بكسر شوكة التعليم بالقدس ستفشل.

ووفي سياق منفصل وحول اضراب جامعة الاقصى في غزة احتجاجاً على اجراءات حماس قال صيدم،” الامور كانت تسير بالاتجاه الصحيح ولكن العاملين في الجامعة ضاقوا ذرعا خلال الفترة الزمنية التي انقضت ،كان هنالك حوار وصل الى مراحل متقدمة واخيرة ولكن الغريب انه استمرت الاجراءات التي تقوم بها حركة حماس سواء بنقل موظفين او منع الموظفين من الدخول للجامعة و اجراءات ادارية اخرى”.

رابط مختصر