القدس … حقائق على الأرض

رئيسيمقالات
2 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
القدس … حقائق على الأرض

صدى الاعلام _ رام الله :
بلال غيث كسواني

من زاوية ما في البيت الأبيض أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء الماضي عن صفقة القرن، التي تهدف في محصلتها النهائية لتصفية القضية الفلسطينية وتكريس الاحتلال الاسرائيلي على حساب الحقوق الوطنية المشروعة، معتقدا أن بإمكانه أن يمسح التاريخ ويرسم مستقبلا جديدا للاستعمار كما يريد.

جاء الرد المباشر من مقر الرئاسة برام الله حيث اجتماع القيادة الفلسطينية الطارئ برئاسة الرئيس محمود عباس، بأن عنوان الصفقة رفض سابقا، وما يجري تفاصيل لا تعني شعبنا وقيادته بعد أن أعلن ترمب ان القدس الموحدة هي عاصمة لإسرائيل، ومنح إسرائيل حرية الضم والاستيطان والتوسع وإنهاء حل الدولتين من خلال تقطيع أوصال الدولة الفلسطينية وفرض السيادة الإسرائيلية على الأغوار والمستوطنات غير الشرعية، ما يقود إلى نظام تمييز وفصل عنصري تدعمه أميركا.

القدس.. العاصمة الوحيدة المحتلة في العالم، هي الثابت الأول في السياسة الفلسطينية الذي لا يمكن التنازل عنه، جوهر القضية ولب الصراع، هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية، لا استقرار ولا سلام دونها، هي الخط الأحمر العريض في المواجهة الدائرة مع الاحتلال منذ احتلال المدينة عام 1967.

  MG 0405 - صدى الإعلام

هدم المباني 1967-2019

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ اللحظات الأولى لاحتلالها القدس عام 1967، باتباع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه الفلسطينيين المقدسيين؛ بهدف إحكام السيطرة على مدينة القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية، ومن بين هذه الإجراءات هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المنازل والمنشآت الفلسطينية بعد وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء لمصلحة المقدسيين؛ بهدف تحجيم وتقليص الوجود السكاني الفلسطيني في المدينة؛ حيث وضعت نظاما قهريا يقيد منح تراخيص المباني، وأخضعتها لسلم بيروقراطي وظيفي مشدد؛ بحيث تمضي سنوات قبل أن تصل إلى مراحلها النهائية.

10 37 17 5 9 20184 - صدى الإعلام

صنفت سلطات الاحتلال أربعة أنواع لهدم المنازل وهي:

الهدم العسكري: وهو هدم البيوت على يد الجيش الاحتلال الإسرائيلي لأسباب عسكرية (بذريعة حماية الجنود والمستوطنات)؛ مع أن معظم سكان هذه المنازل أبرياء؛ ولكن إسرائيل تبرر هذه الأعمال تحت مسمى “أهداف عسكرية قانونية”، وهذا النوع من الهدم لا يطبق على وضع قرية سلوان فقط؛ بل هو سائد في كافة أنحاء الضفة الغربية ومناطق (ج).

الهدم العقابي: وهو هدم منازل العائلات الفلسطينية على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي بذريعة تنفيذ أبنائهم عمليات عسكرية ضد الإسرائيليين. وهذا النوع من الهدم ليس له أي أهداف عسكرية. وبالعودة إلى معاهدة جنيف الرابعة المادة (33): لا يجوز معاقبة أي شخص محمي، ضد جريمة لم يرتكبها شخصيا؛ وبالتالي فإن “الهدم العقابي” يعارض النظام الأساسي لهذه المعاهدة والمادة (50) من قرارات “لائحة لاهاي“.

الهدم الإداري: وهو الأكثر شيوعاً، وينفذ هذا القرار بذريعة البناء دون الحصول على ترخيص، أو بذريعة المصلحة العامة (كما تظهر بعض الحالات في حي البستان). وتكمن السهولة في إصدار القرار الإداري للهدم بالاكتفاء بإصدار مهندس البلدية بلاغًا بهذه الحالات؛ في حين يقوم رئيس البلدية بدوره بالتوقيع عليه؛ مع أن “البناء بدون تراخيص” يجري أيضًا في المستوطنات بكثرة.

الهدم القضائي: هو عبارة عن قرار قضائي يصدر عن المحاكم الإسرائيلية، ومنها: محكمة الشؤون المحلية، والمحكمة المركزية، والمحكمة العليا. ويأتي قرار الهدم القضائي عادة بعد الانتهاء من الإجراءات والقرارات الإدارية الصادرة عن بلدية القدس.

ويحظر، وفق المبدأ الأساسي لقانون الهدم القضائي، معاقبة أي فرد عن فعل لم يقم به هو شخصيا؛ (كذلك لا يوجد نص في قانون العقوبات الإسرائيلي يخول السلطات الإسرائيلية معاقبة الأفراد على أعمال قام بها أفراد آخرون؛ وهو ما يتماشى مع المبدأ الذي ينص على شخصنة العقوبة (فردية العقوبة).

وتشير إحصاءات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني حسب كتاب القدس الإحصائي السنوي  إلى أن عدد المساكن المهدومة وعدد الأفراد المتضررين في محافظة القدس جاء على النحو الأتي:

المساكن المهدومة وعدد الأفراد المتضررين في محافظة القدس، 1967 – 2018

السنة

عدد المساكن المهدومة

عدد الأفراد المتضررين

1976 – 1967

162

777

1986 – 1977

42

161

1996 – 1987

211

1074

2006 – 1997

727

3942

2007

79

378

2008

96

396

2009

112

555

2010

72

130

2011

13

69

2012

64

71

2013

95

446

2014

51

167

2015

47

114

2016

88

295

2017

148

700

2018

215

217

المجموع

2074

9492

 6 43 15 7 11 20183 - صدى الإعلام

وحسب العديد من المؤسسات الحقوقية هدمت سلطات الاحتلال حتى منتصف عام 2019 نحو 59 منزلا  في محافظة القدس؛ ما أدى إلى تشريد  نحو 177 فلسطينيًا إلى العراء، (بعض المباني تم هدمها بيد صاحب البناء، لتوفير تكاليف الهدم الباهظة التي تلقى على عاتقه إذا لم ينفذ أمر الهدم بنفسه).

وفي 22 تموز 2019 شرعت سلطات الاحتلال بهدم 100 منزل في وادي الحمص جنوب شرق القدس، لتضيف جريمة جديدة إلى سلسلة جرائم هدم بدأت في حي المغاربة عام 1967، وما زالت مستمرة.

في الوقت الذي تهدم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي المنازل الفلسطينية، وتضع العراقيل والمعوقات لإصدار تراخيص البناء للفلسطينيين (رغم حاجتهم المساسة والمتزايدة)، تصادق هذه السلطات على تراخيص بناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي القدس، منتهكة بذلك كل الأعراف والقوانين والاتفاقيات الدولية، دون حسيب أو رقيب.

انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه

ولم تثني جريمة إحراق المسجد الأقصى عام 1969 وتعطيل الاحتلال لوصول سيارات الإطفاء، ما اضطر المقدسيين لاستخدام أدوات بدائية لنقل المياه لإطفاء الحريق في ترك مسجدهم، بل زاد تمسكهم به.

وعمدت حكومات الاحتلال المتعاقبة على تنفيذ توصية من اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون القدس عام 1973، وتتمثل في عدم السماح بأن تتجاوز نسبة السكان الفلسطينيين 22% من السكان، فتم رسم حدود جديدة لما يسمى “القدس الكبرى” عام 1993 لتشكل أراضي المدينة 600 كيلومتر مربع لربط المستوطنات بالمدينة.

وعام 1996 شهد الأقصى سلسلة اعتداءات وحفريات أحدثت اهتزازات بجدران المسجد الشريف، ثم دخلت القدس منعطفا خطيرا بعد اقتحام شارون للمسجد المبارك عام 2000، حيث انفجرت انتفاضة الأقصى وارتقى آلاف الشهداء، وما زالت الاقتحامات مستمرة.

وعام 2002 وضمن سياسات الاحتلال للتفرد بالمدينة المقدسة، أقيم جدار الضم والتوسع العنصري حول القدس ففصل 200 ألف مقدسي عن مراكز حياتهم داخل مدينتهم، وسحب الاحتلال آلاف الهويات المقدسية، وهدم نحو ألفي منزل ونيف، وقضم آلاف الدونمات وما يزال المقدسيون يقامون رغم مرور أكثر من سبعين عاما على احتلال فلسطين و53 عاما على احتلال القدس.

ولم يتوقف الاستهداف للقدس يوما، إذ كشفت وزارتا الأديان والآثار الإسرائيليتان عن مشروع نفق أسفل الأقصى، انتهت من أعمال تجهيزه وتجفيف المياه فيه وسد فتحاتها بكلفة ربع مليون دولار في أوائل عام 1995، وبافتتاحه اندلعت هبة  النفق في عام 1996 التي استشهد فيها 63 فلسطينيا من القدس والضفة الغربية وغزة، وأصيب نحو 1600 بجروح، بعد ستة أعوام من مجزرة راح ضحيتها 20 شهيدا وعشرات المصابين داخل المسجد الأقصى.

ومن أبرز القوانين التي يستخدمها الاحتلال للتضيق على المقدسيين قانون صدر في عام 1994 إبان قدوم السلطة الوطنية إلى أرض فلسطين، وبموجبه تم منع السلطة الفلسطينية من أي نشاط في القدس باعتبارها عاصمة للاحتلال، ويسمى أيضا قانون “تقييد النشاطات لسنة 1994″، وفي العام الذي يليه أعلن رئيس الوزراء في حينه إسحاق رابين عن “مخطط E1″ كتوسعة لمستوطنة “معاليه أدوميم” شرقي القدس.

21 22 20 23 3 20131 - صدى الإعلام

وكانت القدس عنوان الانتفاضة الثانية وتحديدا في 28 أيلول عندما أقدم المترف زعيم حزب الليكود في حينه أرييل شارون على اقتحام المسجد الأقصى، حيث اندلعت مواجهات داخل الأقصى سرعان ما انتقلت إلى مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، وخلال الانتفاضة فرضت سلطات الاحتلال مجموعة قيود وإجراءات تحد من دخول القدس على رأسها إقامة الجدار العازل في العام 2003

وفي العام 2005 اقرت حكومة الاحتلال ميزانية بـ68 مليون شيكل لتطوير ساحة البراق وتأسيس مركز للزوار فيها على مدى خمسة أعوام، وبعده بعام أزالت بلدية الاحتلال طريق باب المغاربة أحد أبواب الأقصى مكانه سلما خشبيا مخصصا لاقتحامات المستوطنين وقوات القمع.

وفي العام 2010  افتتح كنيس الخراب في القدس القديمة، وكانت حكومة الاحتلال أقرت بناء الكنيس عام 2001 وتم البدء في بنائه عام 2006. وحاول الكنيست الإسرائيلي في عام 2014 مناقشة مقترحا مدعوما من مجموعة حاخامات يدعو لفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى لكنه فشل، ويبلغ حاليا عدد الكنس والمعاهد الدينية اليهودية التي أقيمت حول الأقصى منذ الاحتلال نحو 100 كنيس ومعهد أقيمت على أراضي وقفه إسلامية.

وفي تطور لافت لإرهاب المستوطنون أقدموا في تموز عام 2014 على خطف الطفل محمد أبو خضير (16 عاما) من بلدة شعفاط وينكلون به ويقتلونه حرقا.

وقدمت القدس منذ الاحتلال حتى اليوم نحو 300 شهيد، وحرم الاحتلال نحو 15 ألف مواطن من حق المواطنة بالقدس بحسب معطيات  ذكرتها مخرا جمعية حقوق المواطن في إسرائيل، والتي قالت إن نسبة الفقر بين المقدسيين تصل إلى نحو 80%، وتبلغ نسبة اليهود تشكل حاليا 64% والعرب 36%. ، يعيشون على  11% من مساحة القدس.

وفي العام 2017 وبصمود أسطوري نجح المقدسيون في منع الاحتلال من وضع بوابات ألكترنية على مداخل المسجد الأقصى المبارك بعد اعتصام متواصل لمدة أسبوعين منع أي مقدسي من دخول الأقصى خلاله، وخلال العام 2019 شرع الاحتلال بمخطط تهويدي لإقامة تل فريك وقطار للسياح القادمين لمدينة القدس بالتزامن مع هدم عشرات المنازل في حي وادي الحص جنوب القدس.

 21 22 20 23 3 20133 - صدى الإعلام

أسرى محكومون بالمؤبدات في السجون الإسرائيلية من محافظة القدس

الرقم

الاسم

تاريخ الميلاد

تاريخ الاعتقال

الحكم

1

سمير إبراهيم محمود أبو نعمة

4/11/1960

20/10/1986

مدى الحياة

2

أيمن عبد المجيد عاشور سدر

12/5/1966

13/5/1995

مؤبد و60 سنة

3

أكرم إبراهيم محمود قواسمة

11/1/1974

28/3/1996

مؤبدان

4

فراس صادق محمد غانم

28/9/1974

8/2/2001

9 مؤبدات

5

مراد نظمي رزق عجلوني

7/11/1980

5/3/2001

3 مؤبدات و20 سنة

6

فهمي عيد رمضان مشاهرة

23/1/1979

4/9/2001

مؤبد و20 سنة

7

حمزة سعيد شحادة كالوتي

16/3/1969

11/9/2001

مدى الحياة

8

أمجد محمد عبد الحميد أبو ارميلة

15/9/1986

8/2/2002

مدى الحياة

9

سمير ياسر حسونة غيث

13/3/1984

10/2/2002

مؤبد و20 سنة

10

إبراهيم أحمد سليم سراحنة

13/ 2/ 1969

23/5/2002

مدى الحياة

11

موسى أحمد سليم سراحنة

1/1/1961

28/6/2002

مدى الحياة

12

رمضان عيد رمضان مشاهرة

23/9/1976

6/7/2002

20 مؤبدًا

13

خالد شوقي حبيب حلبي

5/7/1979

10/7/2002

مدى الحياة

14

يعقوب عدنان يوسف عليوات

22/7/1982

28/7/2002

مدى الحياة

15

وسام سعيد موسى عباسي

24/3/1977

17/8/2002

26 مؤبدًا و40 سنة

16

وائل محمود “محمد علي” قاسم

25/3/1971

17/8/2002

35 مؤبدًا و50 سنة

17

علاء الدين محمود محمد عباسي

7/11/1972

17/8/2002

مدى الحياة

18

محمد عودة اسحق شحادة عودة

23/4/1973

19/8/2002

9 مؤبدات 20 سنة

19

أشرف منير حامد زغير

20/7/1978

14/10/2002

6 مؤبدات

20

أحمد عادل جابر سعادة

4/6/1980

1/4/2003

13 مؤبدًا

21

سامر عبد السميع أحمد أطرش

3/5/1978

14/6/2003

مدى الحياة

22

عمر صالح “محمد فائق” شريف

18/7/1982

19/6/2003

18 مؤبدًا

23

إياد وليد أحمد مهلوس

25/2/1977

16/7/2003

مؤبد و20 سنة

24

نسيم راشد عبد الودود زعتري

1/5/1981

9/9/2003

مدى الحياة

25

مجدي بركات عبد الغفار زعتري

7/8/1978

13/9/2003

23 مؤبدًا، و50 سنة

26

عبد الله عدنان يحيى شرباتي

24/8/1981

14/9/2003

23 مؤبدًا، و25 سنة

27

عمار صدقي سليم أبو غلوس

13/10/1983

23/4/2004

مؤبدان، و10 سنوات

28

ساجد أحمد سليم أبو غلوس

4/9/1985

23/4/2004

مؤبدان، و10 سنوات

29

نصري عايد حسين عاصي

17/9/1977

27/7/2004

مدى الحياة

30

أحمد محمد أحمد عبيد

18/7/1966

22/9/2004

4 مؤبدات

31

نائل سلامة “محمود موسى” عبيد

21/9/1978

24/9/2004

4 مؤبدات

32

ضياء أحمد علي مطر

1/10/1976

24/10/2007

مؤبد

33

علاء الدين أحمد بازيان

27/6/1958

20/4/1986

مدى الحياة. أفرج عنه في عملية تبادل شاليط عام 2011؛ وأعيد اعتقاله بتاريخ 18/6/2014؛ وأعيد له حكم المؤبد.

34

جمال حامد حسين أبو صالح

2/4/1964

21/2/1988

مدى الحياة “أفرج عنه في عملية تبادل شاليط عام 2011؛ وأعيد اعتقاله بتاريخ 18/6/2014؛ وأعيد له حكم المؤبد.

35

عدنان محمد عطا مراغة

16/4/1969

25/5/1990

مؤبد، و18 سنة. أفرج عنه في عملية تبادل شاليط عام 2011؛ وأعيد اعتقاله بتاريخ 18/6/2014؛ وأعيد له حكم المؤبد.

36

ناصر موسى أحمد عبد ربه

5/1/1967

2/9/1988

37 مؤبدًا و8 أشهر. أفرج عنه في عملية تبادل شاليط عام 2011؛ وأعيد اعتقاله بتاريخ 18/6/2014؛ وأعيد له حكم المؤبد.

37

رجب محمد شحادة الطحان

20/10/1968

29/10/1998

مؤبد. أفرج عنه في عملية تبادل شاليط عام 2011؛ وأعيد اعتقاله بتاريخ 18/6/2014؛ وأعيد له حكم المؤبد.

38

إسماعيل عبدالله موسى حجازي

29/12/1981

14/10/2007

مدى الحياة. أفرج عنه في عملية تبادل شاليط عام 2011؛ وأعيد اعتقاله بتاريخ 18/6/2014؛ وأعيد له حكم المؤبد.

39

خالد زهير قطينة

1980

15/4/2015

مؤبد.

40

محمد حسنى أبو شاهين

1987

18/7/2015

مؤبدان.

41

بلال عمر أبو غانم

9/1/1994

13/10/2015

3 مؤبدات و60 عامًا.

 50 56 17 16 5 20141 - صدى الإعلام

القرارات الدولية بشأن القدس

رقم القرار

الجهة

التاريخ

المضمون

2334

مجلس الأمن

23/12/2016

إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، ليس له إي شرعية قانونية. ومطالبة إسرائيل بوقف فوري لجميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية. وعدم الاعتراف بأي تغيرات في حدود الرابع من حزيران 1967.

71/96

الجمعية العامة

6/12/2016

تعيد التأكيد على أن اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب المؤرخة 12 آب/أغسطس 1949، تنطبق على الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وعلى الأراضي العربية الأخرى التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

25/200

اليونسكو

13/10/2016

يطالب إسرائيل القوة المحتلة بإتاحة العودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائمًا حتى شهر أيلول من عام 2000. يستنكر بشدة الاقتحام المتواصل للمسجد الأقصى/الحرم الشريف من قبل متطرفي اليمين الإسرائيلي. يستنكر القيود التي فرضتها إسرائيل على المسجد الأقصى. يؤكد مجددًا وجوب التزام إسرائيل بصون سلامة المسجد الأقصى/ الحرم الشريف وأصالته وتراثه الثقافي، وفقًا للوضع التاريخي الذي كان قائمًا، بوصفه موقعًا إسلاميًا مقدسًا مخصصًا للعبادة، وجزء لا يتجزأ من موقع للتراث العالمي الثقافي. يؤكد مجددًا أن منحدر باب المغاربة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى/ الحرم الشريف.

70/98

الجمعية العامة

9/12/2015

تشجب أنشطة الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وتشجب بوجه خاص قيام إسرائيل ببناء وتوسيع المستوطنات في القدس الشرقية المحتلة وحولها، وتشجب مواصلة إسرائيل التشييد غير القانوني للجدار داخل الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وحوله.

196 بند 26

اليونسكو

22/5/2015

يعرب عن بالغ أسفه لرض إسرائيل تنفيذ قرارات اليونسكو السابقة المتعلقة بالقدس، ويستنكر امتناع إسرائيل (القوة المحتلة) عن وقف أعمال الحفر والأشغال التي لا تزال تنفذها في القدس الشرقية، ويأسف لما ألحقته قوات الأمن الإسرائيلية، في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2014، من أضرار بأبواب ونوافذ الجامع القِبلي، ويعرب عن قلقه البالغ إزاء قيام إسرائيل بإغلاق مبنى باب الرحمة، الذي يُعدّ أحد أبواب المسجد الأقصى، ويستنكر قرار إسرائيل الموافقة على إنشاء (تلفريك) في القدس الشرقية.

69‏/90

الجمعية العامة

5/12/2014

تؤكد الضرورة الملحة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ في عام 1967 بصورة تامة. تشجب السياسـات والممارسـات التـي تتبعها إسرائيل والتي تنتهك حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني. تعرب عن شديد القلق إزاء الحالة الحرجة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وبخاصة في قطاع غزة، وتدين بشكل خاص جميع أنشطة الاستيطان الإسرائيلية غير المشروعة، وبناء الجدار والاستخدام المفرط العشوائي للقوة والعمليات العسكرية ضد السكان المدنيين، والعنف الذي يمارسه المستوطنون؛ وتدمير ومصادرة الممتلكات والتشريد القسري للمدنيين، وجميع تدابير العقاب الجماعي واحتجاز وسجن آلاف المدنيين. وتدعو إلى وقف ذلك فورًا بشكل تام وإلى إنهاء حصار قطاع غزة.

192 بند 11

اليونسكو

13/1/2014

يشجب امتناع إسرائيل عن وقف أعمال الحفر الأشغال التي ما زالت تنفذها في مدينة القدس الشرقية، ويشجب التدابير والممارسات الإسرائيلية الأحادية الجانب المتواصلة وعمليات الاقتحام التي يقوم بها المستوطنون في القدس الشرقية.

68‏/235

الجمعية العامة

20/12/2013

تؤكد في هذا الصدد، ضرورة احترام الالتزام الواقع على إسرائيل بموجب “خريطة الطريق”، القاضي بتجميد الأنشطة الاستيطانية، بما في ذلك ما يسمى “النمو الطبيعي” للمستوطنات، وإزالة جميع البؤر الاستيطانية التي أنشئت منذ آذار/مارس 2001؛ وإذ تؤكد أيضًا ضرورة احترام وصون الوحدة الإقليمية للأرض الفلسطينية المحتلة بأكملها وتواصلها وسلامتها، بما فيها القدس الشرقية.

67‏/120

الجمعية العامة

18/12/2012

يساورها شديد القلق إزاء تصاعد حوادث العنف والتدمير والمضايقة والاستفزاز والتحريض التي يرتكبها المستوطنون الإسرائيليون المسلحون غير الشرعيين في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، ضد المدنيين الفلسطينيين، بمن فيهم الأطفال؛ وضد ممتلكاتهم، بما فيها المواقع التاريخية والدينية، وأراضيهم الزراعية. تعيد تأكيد أن المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي الجولان السوري المحتل- غير قانونية، وتشكل عقبة أمام السلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

66‏/77

الجمعية العامة

9/12/2011

تعيد تأكيد انطباق اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب المؤرخة 12 آب/أغسطس 1949?(9) على الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وعلى الأراضي العربية الأُخرى التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967. تطالب إسرائيل بأن تقبل انطباق الاتفاقية بحكم القانون على الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وعلى الأراضي العربية الأُخرى التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، وبأن تمتثل بدقة لأحكام الاتفاقية.

65‏/179

الجمعية العامة

20/12/2010

تؤكد أن ما تقوم به إسرائيل حالياً من تشييد للجدار والمستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك داخل القدس الشرقية وحولها، يشكل انتهاكاً للقانون الدولي، ويحرم الشعب الفلسطيني حرماناً خطيراً من موارده الطبيعية؛ وتدعو، في هذا الصدد، إلى التقيد التام بالالتزامات القانونية التي أكدتها الفتوى الصادرة في 9 تموز/يوليو 2004 عن محكمة العدل الدولية(9) وقرارات الأمم المتحدة المتخذة في هذا الصدد، بما فيها قرار الجمعية العامة داط – 10/15.

184 بند 12

اليونسكو

2/4/2010

يعرب عن قلقه البالغ إزاء ما يجري من أشغال إسرائيلية للتنقيب والحفائر الأثرية في مباني المسجد الأقصى وفي مدينة القدس القديمة، بما يتناقض مع قرارات اليونسكو والأمم المتحدة ومجلس الأمن.

64‏/93

الجمعية العامة

10/12/2009

تؤكد من جديد أن المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية، وفي الجولان السوري المحتل- غير قانونية وتشكل عقبة أمام السلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

63‏/97

الجمعية العامة

5/12/2008

يساورها بالغ القلق لأن مسار الجدار قد رسم بطريقة تجعله يضم الغالبية العظمى من المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية. تشجب أنشطة الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي الجولان السوري المحتل، وأي أنشطة تنطوي على مصادرة الأراضي وقطع سبل الرزق للأشخاص المشمولين بالحماية وضم الأراضي بحكم الأمر الواقع.

62‏/108

الجمعية العامة

17/12/2007

تلاحظ أن محكمة العدل الدولية قد خلصت إلى أن إقامة المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، تمثل خرقاً للقانون الدولي. تعرب عن شديد القلق أيضاً إزاء استمرار إسرائيل بشكل غير قانوني في تشييد الجدار داخل الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وحولها؛ وإذ تعرب عن قلقها بوجه خاص إزاء مسار الجدار الذي سيشكل خروجاً عن خط الهدنة لعام 1949، ويمكن أن يحكم مسبقاً على نتائج أي مفاوضات في المستقبل ويجعل الحل القائم على وجود دولتين مستحيل التنفيذ مادياً؛ وإذ يساورها بالغ القلق لأن مسار الجدار قد رسم بطريقة تضم الغالبية العظمى من المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية- تكرر مطالبتها بوقف فوري وتام لجميع الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية.

61‏/26

الجمعية العامة

1/12/2006

تعرب عن شديد قلقها بوجه خاص إزاء استمرار إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال)، بالقيام بأنشطة استيطانية غير قانونية، بما في ذلك ما يسمى بـ «الخطة هاء-1»، وتشييدها للجدار في القدس الشرقية وحولها، وزيادة عزل المدينة عن بقية الأرض الفلسطينية المحتلة، لما لذلك من أثر ضار على حياة الفلسطينيين، وبما يمكن أن يستبق الحكم على أي اتفاق بشأن المركز النهائي للقدس. تكرر تأكيد ما قررته من أن أي إجراءات تتخذها إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) لفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على مدينة القدس الشريف إجراءات غير قانونية، ومن ثم، فهي لاغية وباطلة وليست لها أي شرعية على الإطلاق، وتطلب إلى إسرائيل وقف جميع هذه التدابير غير القانونية والمتخذة من جانب واحد.

60/41

الجمعية العامة

1/12/2005

تكرر تأكيد ما قررته من أن أي إجراءات تتخذها إسرائيل لفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على مدينة القدس الشريف إجراءات غير قانونية؛ ومن ثم فهي لاغية وباطلة، وليست لها أي شرعية على الإطلاق. تشجب قيام بعض الدول بنقل بعثاتها الدبلوماسية إلى القدس، منتهكة بذلك قرار مجلس الأمن 478 (1980)، وتهيب مرة أُخرى بتلك الدول أن تلتزم بأحكام قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، طبقاً لميثاق الأمم المتحدة.

32/59

الجمعية العامة

1/12/2004

تكرر تأكيد ما قررته من أن أي إجراءات تتخذها إسرائيل لفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على مدينة القدس الشريف إجراءات غير قانونية؛ ومن ثم فهي لاغية وباطلة، وليست لها أي شرعية على الإطلاق. تشجب قيام بعض الدول بنقل بعثاتها الدبلوماسية إلى القدس، منتهكة بذلك قرار مجلس الأمن 478 (1980)، وتهيب مرة أُخرى بتلك الدول أن تلتزم بأحكام قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، طبقاً لميثاق الأمم المتحدة.

98/58

الجمعية العامة

9/12/2003

تعرب عن شديد القلق إزاء مواصلة إسرائيل أنشطة الاستيطان، منتهكة بذلك القانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الطرفين، بما في ذلك بناء وتوسيع المستوطنات في جبل أبو غنيم وراس العمود داخل القدس الشرقية المحتلة وفيما حولها.

22/58

الجمعية العامة

3/12/2003

تكرر تأكيد ما قررته من أن أي إجراءات تتخذها إسرائيل لفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على مدينة القدس الشريف إجراءات غير قانونية؛ ومن ثم فهي لاغية وباطلة، وليست لها أي شرعية على الإطلاق. تشجب قيام بعض الدول بنقل بعثاتها الدبلوماسية إلى القدس، منتهكة بذلك قرار مجلس الأمن 478 (1980)، وتهيب مرة أُخرى بتلك الدول أن تلتزم بأحكام قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، طبقاً لميثاق الأمم المتحدة.

57‏/126

الجمعية العامة

11/12/2002

تعرب عن شديد القلق إزاء مواصلة إسرائيل أنشطة الاستيطان، منتهكة بذلك القانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الطرفين، بما في ذلك عملية بناء المستوطنات الجارية حالياً في جبل أبو غنيم، وراس العمود، وداخل القدس الشرقية المحتلة وفي المناطق المحيطة بها. تؤكد من جديد أن المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية، وفي الجولان السوري المحتل- غير قانونية، وأنها تشكل عقبة أمام السلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

56‏/204

الجمعية العامة

21/12/2001

تهيب بإسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) عدم استغلال الموارد الطبيعية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس، وفي الجولان السوري المحتل، أو التسبب في ضياعها، أو استنفادها، أو تعريضها للخطر.

1322

مجلس الأمن

7/10/2000

ضرورة احترام الأماكن المقدسة في مدينة القدس؛ وشجب التصرف الاستفزازي الذي حدث في الحرم القدسي الشريف. ويدين استخدام إسرائيل للقوة المفرطة بحق الفلسطينيين.

55‏/130

الجمعية العامة

8/12/2000

تعرب عن القلق الشديد إزاء الحالة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس، نتيجة للممارسات والتدابير الإسرائيلية، وتدين بشكل خاص الاستخدام المفرط للقوة في الأسابيع القليلة الماضية؛ ما أدى إلى سقوط أكثر من مئة وستين قتيلاً فلسطينياً، وإصابة الآلاف بجروح.

159 بند 1/4/3

اليونسكو

15/6/2000

يساوره القلق إزاء التدابير التي لا تزال تعوق حرية وصول الفلسطينيين إلى مدينة القدس وإلى الأماكن المقدسة الواقعة في مدينة القدس القديمة.

150م ت/13

اليونسكو

27/11/1996

يذكر بأن مدينة القدس القديمة مدرجة على قائمة التراث العالمي المهددة بالخطر، ويشجب قيام السلطات الإسرائيلية بفتح النفق بمحاذاة الحائط الغربي للحرم الشريف.

1073

مجلس الأمن

28/9/1996

ضرورة احترام الأماكن المقدسة في مدينة القدس؛ وشجب التصرف الاستفزازي الذي حدث في الحرم القدسي الشريف. ويدين استخدام إسرائيل للقوة المفرطة بحق الفلسطينيين.

673

مجلس الأمن

24/10/1990

يدعو إسرائيل لقبول بعثة الأمم المتحدة حسب قرار مجلس الأمن رقم 672.

672

مجلس الأمن

12/10/1990

يدعو إسرائيل لقبول بعثة الأمم المتحدة حسب قرار مجلس الأمن رقم 672.

605

مجلس الأمن

23/12/1987

يؤكد على انطباق اتفاقية جنيف على الأراضي المحتلة بما فيها القدس

592

مجلس الأمن

8/12/1986

يؤكد على انطباق اتفاقية جنيف على الأراضي المحتلة بما فيها القدس.

161‏/40

الجمعية العامة

16/12/1985

تشجب بقوة تمادي إسرائيل في تنفيذ هذه التدابير، وبخاصة إقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية الأخرى المحتلة، بما فيها القدس.

15/36

الجمعية العامة

28/10/1981

تطالب بأن تكفّ إسرائيل فوراً عن جميع أعمال الحفر وتغيير المعالم التي تقوم بها في المواقع التاريخية والثقافية والدينية للقدس، وخاصة تحت وحول الحرم الشريف (المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرّفة) الذي تتعرض مبانيه لخطر الانهيار.

35‏/207

الجمعية العامة

16/12/1980

تؤكد كذلك من جديد رفضها الشديد لقرار إسرائيل بضم القدس وإعلانها عاصمة لها وتغيير طابعها المادي وتكوينها الديموغرافي وهيكلها المؤسسي ومركزها؛ وتعتبر كل هذه التدابير والآثار المترتبة عليها باطلة أصلاً، وتطلب إلغاءها فوراً؛ وتطلب إلى جميع الدول الأعضاء والوكالات المتخصصة وسائر المنظمات الدولية أن تمتثل لهذا القرار وسائر القرارات المتصلة بالموضوع، بما فيها قرار الجمعية العامة 35/169 هاء المؤرخ في 15 كانون الأول/ ديسمبر 1980.

476

مجلس الأمن

30/6/1980

يؤكد من جديد على الضرورة الملحة لإنهاء الاحتلال المطول للأراضي العربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، بما فيها القدس. يؤكد من جديد أن جميع التدابير التشريعية والإدارية والإجراءات التي اتخذتها إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) والتي ترمي إلى تغيير طابع ووضع مدينة القدس الشريف ليس لها شرعية قانونية، وتشكل انتهاكًا صارخًا لاتفاقية جنيف الرابعة. تكرر التأكيد على أن جميع هذه التدابير التي غيرت الطابع الجغرافي والديمغرافي والتاريخي ووضع مدينة القدس المقدسة هي باطلة ولاغية، ويجب إلغاؤها، وفقا للقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن.

اعلان البندقية

المجلس الاوروبي

13/6/1980

أكد على إنهاء إسرائيل لاحتلالها للأراضي التي احتلتها عام 1967. تشكل المستوطنات الإسرائيلية عقبة جدية لعملية السلام في الشرق الأوسط. لن تقبل أي مبادرة أحادية الجانب تهدف إلى تغيير وضع القدس، وأن أي اتفاق حول وضع المدينة يجب أن يضمن حرية وصول الجميع إلى الأماكن المقدسة.

471

مجلس الأمن

5/6/1980

يؤكد من جديد الضرورة الملحة لإنهاء الاحتلال المطول للأراضي العربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، بما فيها القدس.

465

مجلس الأمن

1/3/1980

ويقرر أن جميع التدابير التي اتخذتها إسرائيل لتغيير المعالم المادية والتركيب السكاني والهيكل المؤسسي في الأراضي الفلسطينية وغيرها من الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967, بما فيها القدس, أو أي جزء منها- ليس لها أي مستند قانوني, وأن سياسة إسرائيل وأعمالها لتوطين قسم من سكانها من المهاجرين الجدد في هذه الأراضي تشكل خرقاً فاضحاً لاتفاقية جنيف الرابعة، ويدعو إسرائيل إلى تفكيك المستوطنات القائمة؛ كما يدعوها, بصورة خاصة, إلى التوقف فوراً عن إنشاء المستوطنات وبنائها والتخطيط لها في الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967, بما فيها القدس؛ يدعو الدول كافة إلى عدم تقديم أية مساعدات إلى إسرائيل يمكن استعمالها خصوصاً فيما يتعلق بالمستوطنات في الأراضي المحتلة.

456

مجلس الأمن

20/7/1979

يوافق على التوصيات الواردة في تقرير لجنة مجلس الأمن التي ألفت بموجب القرار 446 (1979) لدرس الوضع المتعلق بالمستوطنات في الأراضي العربية المحتلة منذ سنة 1967، بما فيها القدس. يعتبر أن سياسة إسرائيل في إقامة المستوطنات على الأراضي العربية المحتلة ليس لها مستند قانوني، وتشكل خرقاً لاتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين في زمن الحرب، والمؤرخة في 12 آب (أغسطس) 1949. يؤكد ضرورة مواجهة مسألة المستوطنات القائمة وضرورة اتخاذ تدابير لتأمين الحماية المنزهة للملكية المصادرة.

446

مجلس الأمن

20/3/1979

قرر المجلس أن سياسة إسرائيل وممارساتها في إقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية الأخرى المحتلة منذ عام 1967 ليس لها شرعية قانونية ويدعو مرة أخرى إسرائيل (بوصفها السلطة القائمة بالاحتلال)، إلى التقيد الدقيق باتفاقية جنيف الرابعة (1949)، وإلغاء تدابيرها السابقة، والامتناع عن اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يؤدي إلى تغيير الوضع القانوني والطابع الجغرافي؛ أو يؤثر ماديًا على التكوين الديموغرافي للأراضي العربية المحتلة منذ 1967 وعلى وجه الخصوص (القدس).

2851

الجمعية العامة

20/12/1971

تعيد تأكيدها أن كل الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل لاستيطان الأراضي المحتلة، بما في ذلك القدس المحتلة، باطلة ولاغية كلياً.

298

مجلس الامن

25/9/1971

يؤكد من جديد قراراته 252 (1968) و 267 (1969). يعرب عن استيائه لعدم قيام إسرائيل على احترام القرارات السابقة التي اعتمدتها الأمم المتحدة بشأن التدابير والإجراءات التي تتخذها إسرائيل، وترمي إلى التأثير على وضع مدينة القدس. يؤكد في بأوضح العبارات أن جميع الإجراءات التشريعية والإدارية التي اتخذتها إسرائيل لتغيير وضع مدينة القدس، بما في ذلك مصادرة الأراضي والممتلكات، ونقل السكان والتشريعات التي تهدف إلى ضم القطاع المحتلة- لاغية كليا ولا يمكن أن تغير الوضع.

271

مجلس الأمن

15/9/1969

يعبر عن حزنه للضرر البالغ الذي ألحقه الحريق بالمسجد الأقصى في القدس يوم 21 آب 1969. يؤكد القرار رقم 252 (1968) والقرار 267 (1969). ويعترف بأن أي تدمير أو تدنيس للأماكن المقدسة أو المباني أو المواقع الدينية في القدس، وأن أي تشجيع أو تواطؤ للقيام بعمل كهذا، يمكن أن يهدد بحدة الأمن والسلام الدوليين. يقرر أن العمل المقيت لتدنيس المسجد الأقصى. يؤكد الحاجة الملحة إلى أن تمتنع إسرائيل من خرق القرارات المذكورة أعلاه، وأن تبطل جميع الإجراءات والأعمال التي اتخذتها لتغيير وضع القدس. يدعو إسرائيل إلى التقيد بدقة بنصوص اتفاقيات جنيف.

267

مجلس الامن

3/7/1969

يشجب بشدة جميع الإجراءات المتخذة لتغيير وضع مدينة القدس. يؤكد أن جميع الإجراءات التشريعية والإدارية والأعمال التي اتخذتها “إسرائيل” من أجل تغيير وضع القدس، بما في ذلك مصادرة الأراضي والممتلكات، هي أعمال باطلة ولا يمكن أن تغير وضع القدس؛ ويدعو بإلحاح “إسرائيل” مرة أخرى، إلى أن تبطل جميع الإجراءات التي تؤدي إلى تغيير وضع مدينة القدس؛ كما يطلب منها أن تمتنع من اتخاذ أي إجراءات مماثلة في المستقبل.

252

مجلس الأمن

21/5/1968

يعتبر أن جميع الإجراءات الإدارية والتشريعية، وجميع الأعمال التي قامت بها إسرائيل، بما في ذلك مصادرة الأراضي والأملاك التي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير في الوضع القانوني للقدس- هي إجراءات باطلة، ولا يمكن أن تغير في وضع القدس. يدعو إسرائيل، بإلحاح، إلى أن تبطل هذه الإجراءات، وأن تمتنع فوراً من القيام بأي عمل آخر من شأنه أن يغير في وضع القدس.

251

مجلس الأمن

2/5/1968

يبدي أسفه العميق على إقامة العرض العسكري في القدس يوم 2 أيار (مايو) 1968، تجاهلاً من إسرائيل للقرار الذي اتخذه المجلس بالإجماع يوم 27 نيسان (إبريل) 1968.

250

مجلس الأمن

27/4/1968

يدعو “إسرائيل” إلى الامتناع من إقامة العرض العسكري في القدس في 2 أيار ( مايو) 1968.

242

مجلس الأمن

22/11/1967

انسحاب القوات المسلحة الإسرائيلية من الأراضي التي احتلتها في النزاع الأخير. إنهاء جميع ادعاءات أو حالات الحرب.

2254

الجمعية العامة

14/7/1967

تأسف جداً لتخلّف إسرائيل عن تنفيذ قرار الجمعية العامة 2253، وتكرر الطلب الذي وجهته إلى إسرائيل في ذلك القرار بإلغاء جميع التدابير التي صار اتخاذها؛ والامتناع فوراً من إتيان أي عمل من شأنه تغيير مركز القدس.

2253

الجمعية العامة

4/7/1967

تطلب من إسرائيل إلغاء جميع التدابير التي صار اتخاذها، والامتناع فوراً عن إتيان أي عمل من شأنه تغيير مركز القدس.

162

مجلس الأمن

11/4/1961

يوافق على قرار لجنة الهدنة المشتركة في 20 آذار (مارس) 1961. يحثّ إسرائيل على الامتثال لهذا القرار. (بشأن القدس)

127

مجلس الأمن

22/12/1958

على الأطراف البحث في النشاطات المدنية في المنطقة عن طريق لجنة الهدنة المشتركة، من أجل إيجاد جو أكثر تشجيعاً للبحث المثمر، يجب تعليق النشاطات في المنطقة المماثلة لتلك التي بادر إليها الإسرائيليون في 21 تموز ( يوليو) 1957، إلى أن يحين الوقت الذي تكون قد تمت فيه عملية المسح، ووضعت الترتيبات لتنظيم النشاطات في المنطقة، (بشأن النشاطات التي تقوم بها إسرائيل في منطقة دار الحكومة في القدس الواقعة بين خطوط الهدنة الفاصلة).

194

الجمعية العامة

11/12/1948

تصدر تعليماتها إلى لجنة التوفيق لتقدم إلى الجمعية العامة، في دورتها العادية الرابعة، اقتراحات مفصلة بشأن نظام دولي دائم لمنطقة القدس، يؤمن لكل من الفئتين المتميزتين الحد الأقصى من الحكم الذاتي المحلي المتوافق مع النظام الدولي الخاص لمنطقة القدس. إن لجنة التوفيق مخولة صلاحية تعيين ممثل للأمم المتحدة، يتعاون مع السلطات المحلية فيما يتعلق بالإدارة الموقتة لمنطقة القدس.

303

الجمعية العامة

9/12/1949

وجوب وضع القدس في ظل نظام دولي دائم، يجسد ضمانات ملائمة لحماية الأماكن المقدسة، داخل القدس وخارجها.

60

مجلس الأمن

29/10/1948

يقرر إقامة لجنة فرعية مكونة من مندوبي: المملكة المتحدة، والصين، وفرنسا، وبلجيكا، وجمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية، للنظر في جميع التعديلات والتنقيحات التي اقترحت، أو قد تقترح، بشأن مشروع القرار الثاني المعدل الذي تتضمنه الوثيقة S/1059/Rev. 2) )، ولتحضير مشروع قرار معدل بالتشاور مع الوسيط بالوكالة. (بشأن وضع القدس)

57

مجلس الأمن

18/9/1948

بصدمة عميقة من جراء الوفاة المأساوية لوسيط الأمم المتحدة في فلسطين الكونت فولك برنادوت، ونتيجة العمل الجبان الذي يبدو أنه قد ارتكب من قبل مجموعة إجرامية من الإرهابيين في القدس، بينما كان ممثل الأمم المتحدة يؤدي مهمته سعياً للسلام في الأرض المقدسة- يقرر الطلب من الأمين العام إبقاء علم الأمم المتحدة منكساً ثلاثة أيام.

54

مجلس الأمن

15/7/1948

يدعو جميع الحكومات والسلطات المعنية إلى مواصلة التعاون مع الوسيط بقصد المحافظة على السلام في فلسطين وفق القرار رقم 50 المتخذ من قبل مجلس الأمن في 29 أيار (مايو) 1948. يأمر، كقضية ذات ضرورة ملحة وخاصة، بوقف إطلاق النار فوراً ودون أي شروط في مدينة القدس، بحيث يصبح نافذ المفعول بعد أربع وعشرين ساعة من وقت اتخاذ القرار، ويعطي لجنة الهدنة تعليماته لتتخذ أية خطوات ضرورية لتنفيذ وقف إطلاق النار هذا. يعطي تعليماته إلى الوسيط ليواصل جهوده من أجل نزع السلاح عن مدينة القدس، دون إجحاف بمستقبل وضع القدس السياسي، وليؤمن حماية الأماكن المقدسة والأبنية والمواقع الدينية في فلسطين وحماية الوصول إليها.

50

مجلس الأمن

29/5/1948

يحثّ جميع الحكومات والسلطات المعنية على أن تتخذ كل الاحتياطات الممكنة لحرية الأماكن المقدسة ومدينة القدس، بما في ذلك حماية حرية الوصول إلى جميع المزارات والمعابد بغرض العبادة من قبل من لهم حق مثبت في زيارتها والعبادة فيها.

49

مجلس الأمن

22/5/1948

يدعو لجنة الهدنة وجميع الأطراف المعنية إلى أن تعطي التفاوض من أجل هدنة والمحافظة عليها، في مدينة القدس، الأولوية المطلقة.

181

الجمعية العامة

29/11/147

ينتهي الانتداب على فلسطين في أقرب وقت ممكن، على ألاّ يتأخر، في أي حال، عن 1 آب 1948. تنشأ في فلسطين الدولتان المستقلتان العربية واليهودية، والحكم الدولي الخاص بمدينة القدس. (التقسيم)

  

3 32 14 19 6 20153 - صدى الإعلام

المستوطنات الإسرائيلية في شرقي القدس التأسيس والمساحة والسكان

يضم شرقي مدينة القدس ما يزيد على 38 مستوطنة، تخنق المدينة المقدسة، وتشوه طابعها التاريخي والديموغرافي والسكاني، وتمثّل خلايا سرطانية تنخر جسدها، وهذه المستوطنات هي:

 

الرقم

اسم المستوطنة

الموقع

تاريخ الإنشاء

المساحة/ دونم

عدد المستوطنين

1

مستوطنة آدم

الشمال الشرقي

1984

150

300

2

التلة الفرنسية

حدود البلدية

1969

1500

20000

3

الجامعة العبرية

حدود البلدية

1969

740

2500

4

الحي اليهودي

داخل الأسوار

1967

116

3000

5

أور سميخ

القدس الكبرى

1990

200

3000

6

أرموت هلتسيف

القدس الكبرى

1975

5000

15000

7

إيلي ديفيد

القدس الكبرى

1982

200

900

8

يتسحات زئيف

القدس الكبرى

1982

3800

30000

9

يتسحات أومر

التلة الفرنسية

1985

200

3000

10

نكواع أومر

القدس الكبرى

1969

3000

500

11

تلبيوت الشرقية

صور باهر

1970

1071

4500

12

تسفون يورشلايم

القدس الكبرى

1982

446

26000

13

تلة الطائرة

القدس الكبرى

1991

100

300

14

جيعون حدشاه

غرب القدس

1980

900

400

15

هار جيلو

القدس الكبرى

1976

2700

30200

16

جفعات زئيف

بيت إجزا

1975

1550

1200

17

جفعات همقتار

القدس الكبرى

1973

3500

1500

18

جفعات هارادر

غربي القدس

1985

200

3600

19

رمات كدرون

شرق القدس

1984

1000

6000

20

رومات هداسا

رومات هداسا

1991

200

2000

21

رومات أشكول

حدود البلدية

1968

397

20000

22

راموت

حدود البلدية

1973

30000

30000

23

سانهداريا مورج

القدس الكبرى

1973

400

4500

24

عنتوت

شرقي القدس

1982

3500

300

25

كندار

القدس الكبرى

1985

2000

3000

26

مفومودعيم

غربي القدس

1983

2800

3500

27

معالية أدميم

القدس الكبرى

1992

2000

50000

28

معالية أدميم2

القدس الكبرى

1978

15000

32000

29

نهلات دفنا

القدس الكبرى

1973

270

13000

30

نفي يعقوب

شمال القدس

1973

17000

18000

31

جفعات هارادار

شمال القدس

1985

200

2000

32

جفعات هارادار2

شمال القدس

1989

250

1000

33

قرية داود

غربي القدس

1995

150

200

34

جبل أبو غنيم

جنوبي القدس

1997

1000

3000

35

معلوت دفنا

جنوب القدس

1968

4700

389

36

جفعات هماتوس

جنوب القدس

1991

170

4000

37

هارحماة

جنوب القدس

1990

1850

5000

38

منتزه كندا

جنوب القدس

1975

400

400

 AWAD444444 - صدى الإعلام

اليونسكو والقدس

كانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو”، من أبرز المتصدين لإجراءات الاحتلال بحق القدس حيث صدر في عام 1996 قرارا ذكرت فيه اليونسكو بأن القدس القديمة مدرجة على قائمة التراث العالمي المهددة بالخطر، وشجبت قيام السلطات الإسرائيلية بفتح النفق بمحاذاة الحائط الغربي للحرم الشريف.

واتخذت اليونسكو في العام 2003 قرارا بإرسال بعثة فنية إلى القدس لتقييم وضع البلدة القديمة على خلفية الإجراءات والحفريات الإسرائيلية فيها.

وفي العام 2010 صدر قرار عن اليونسكو عبر عن القلق البالغ إزاء ما يجري من أشغال إسرائيلية من تنقيب وحفريات في مباني المسجد الأقصى والقدس القديمة، بما يتناقض مع قرارات اليونسكو والأمم المتحدة ومجلس الأمن.

وبعد أربعة أعوام صدر عن اليونسكو قرارا يشجب امتناع إسرائيل عن وقف أعمال الحفريات التي ما زالت تنفذها في مدينة القدس الشرقية، ويشجب التدابير والممارسات الإسرائيلية أحادية الجانب المتواصلة وعمليات الاقتحام التي يقوم بها المستوطنون في القدس الشرقية.

في عام 2016 أدرجت اليونسكو 55 موقعا تراثيا في العالم على قائمة المواقع المعرضة للخطر، ومنها البلدة القديمة في القدس المحتلة وأسوارها، مما خلف غضبا واستنكارا إسرائيليا.وفي نفس العام اتخذت قرارا نفى وجود ارتباط ديني لليهود بالمسجد الأقصى وحائط البراق الذي يسميه اليهود “حائط المبكى”، واعتبرهما تراثا إسلاميا خالصا.

وفي العام الذي يليه صوّت المجلس التنفيذي لليونسكو على قرار يؤكد قرارات المنظمة السابقة باعتبار إسرائيل محتلة للقدس، ورفض سيادة إسرائيل عليها، ما أغضب إسرائيل ودفعها للانسحاب من اليونسكو صاغرة.

المؤسسات التي أغلقها الاحتلال في القدس منذ عام 1967 حتى 2019

لم تنج أي مؤسسة من المؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس، على اختلاف أنواعها وتسمياتها، من الاقتحام، أو الإغلاق، أو الاستيلاء على محتوياتها، أو المنع من مزاولة العديد من نشاطاتها، أو اعتقال القائمين عليها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي؛ فمنذ عام 1967، أغلقت سلطات الاحتلال في إطار سياستها الساعية إلى تهويد مدينة القدس والتضييق على سكانها، أكثر من مئة مؤسسة فلسطينية؛ استنادًا إلى  قانون الطوارئ الذي سنته سلطات الانتداب البريطاني عام 1945 من جهة، والأوامر العسكرية الإسرائيلية من جهة أخرى؛  فيما أجبرت عشرات المؤسسات على نقل مكاتبها ونشاطاتها إلى مناطق أخرى من الضفة الغربية.

قرارات الإغلاق طالت بعض المؤسسات أكثر من مرة؛ وتراوحت الفترات الزمنية لإغلاقها من ساعات إلى أيام أو أشهر أو سنوات، وفي أغلب الأحيان تغلق بشكل نهائي أوتجدد على التوالي، كما هو حال بيت الشرق، والغرفة التجارية، والمجلس الأعلى للسياحة، والمركز الفلسطيني للدراسات، ونادي الأسير، ومكتب الدراسات الاجتماعية والإحصائية، والتي يجدد أغلاقها من قبل وزير الأمن الداخلي بحكومة الاحتلال كل ستة أشهر، كان آخر تمديد لإغلاقها في 31 كانون الثاني 2019، ومن أبرز المؤسسات التي تعرضت للإغلاق؛ منذ عام 1967 وحتى 2019:

اسم المؤسسة

تاريخ الإغلاق

عنوان المؤسسة

مكتب هيئة الإذاعة والتلفزيون

20/11/2019

القدس

مكتب مديرية التربية والتعليم

20/11/2019

القدس

المسجد الرصاصي

20/11/2019

القدس / البلدة القديمة

المركز الصحي العربي

20/11/2019

القدس البلدة القديمة

مدرسة خليل السكاكيني للبنات “القادسيةسابقا”

19/1/2019

قدس/ البلدة القديمة/ حارة السعدية/عقبة القادسية

جمعية برج اللقلق

31/8/2019

القدس/ البلدة القديمة

مؤسسة إيليا للإعلام الشبابي

18/4/2018

القدس/ شارع صلاح الدين

مدرسة النخبة الابتدائية للبنين

26/2/2017

القدس/ صور باهر

مكتب دائرة الخرائط ونظم المعلومات الجغرافية

14/3/2017

القدس/بيت حنينا

مبنى تابع للأوقاف الاسلامية

12/4/2016

القدس/ وادي الجوز

مؤسسة ساعد للاستشارات التربوية

8/8/2016

القدس

مطبعة الريان

20/10/2016

القدس/الرام

نادي القدس

26/11/2016

القدس / شارع الرشيد

مركز لجان العمل الصحي

6/5/2015

القدس/شعفاط

نادي جبل الزيتون

6/2/2014

القدس/ الطور

مركز يبوس الثقافي

27/3/2004

القدس/ شارع الزهراء

مؤسسة “النماء” للخدمات النسوية

19/6/2014

القدس/ بيت صفافا

جميعة الزكاة والصدقات

19/6/2014

القدس/ صور باهر

مؤسسة القدس للتنمية

25/6/2014

القدس/ شارع صلاح الدين

مؤسسة القدس للتنمية

7/11/2013

القدس/ بيت حنينا

مكتب مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات

7/11/2013

القدس/ شارع صلاح الدين

جمعية سلوان الخيرية

24/11/2012

القدس/ حي رأس العامود

مسرح الحكواتي للتراث والفنون

26/4/2011

القدس/ شارع أبو عبيدة

لجنة التراث المقدسية

22/5/2011

القدس / وادي الجوز

مقر مدرسة أحمد سامح الخالدي

4/9/2011

القدس/ حي الثوري

جمعية شعاع النسوية

25/10/2011

القدس/ حي شعفاط

مؤسسة القدس للتنمية

25/10/2011

القدس/ بيت حنينا

مؤسسة ساعد

25/10/2011

القدس/ كفر عقب

عمل بلا حدود

25/10/2011

القدس/ كفر عقب

لجنة زكاة صور باهر

18/1/2009

القدس/ صور باهر/ الشارع الرئيسي

مركز زيد بن ثابت

2/2/2009

القدس/ صور باهر

مركز نضال للعمل المجتمعي

9/7/2009

القدس/ البلدة القديمة/ شارع الحسبة

لجنة زكاة الرام

4/2/2008

القدس/ الرام

مركز صامد للتثقيف المجتمعي

1/5/2008

القدس/ البلدة القديمة/ شارع الواد

جمعية المنتدى الثقافي

5/2/2008

القدس/ صور باهر/ الشارع الرئيسي

مجلس الإسكان الفلسطيني

3/7/2008

القدس/ الشيخ جراح

ومؤسسة “اقرأ” لرعاية الكتاب والسنة

16/12/2008

القدس/ شارع ابن بطوطة

جمعية المنتدى الثقافي

15/4/2007

القدس/ صور باهر/ الشارع الرئيسي

جمعية الرفادة لرعاية شؤون المسجد الأقصى

15/1/2006

القدس/ شارع ابن بطوطة

لجنة زكاة العيزرية

31/5/2006

القدس/ العيزرية

مركز الدراسات القطاعية

7/7/2006

القدس/ بيت حنينا

مركز الإخاء الإسلامي المسيحي

2006

القدس/ المصرارة

جمعية الرعاية للمرأة العربية

5/4/2004

القدس/ شارع الأصفهاني

نادي الخريجين العرب

4/4/2004

القدس/ الشيخ جراح

جمعية أصدقاء الإمارات

2004

القدس/ العيزرية

إدارة جامعة القدس

10/5/2002

القدس/ شارع نور الدين

بيت الشرق
(يتم تجديد الإغلاق كل ستة شهور)

10/8/2001

القدس/ شارع أبو عبيدة الجراح

مكتب المؤسسات الوطنية

10/8/2001

القدس/ شارع نور الدين

دائرة الأسرى والمعتقلين

10/8/2001

القدس/ شارع المسعودية

دائرة الخدمات الاجتماعية

10/8/2001

القدس/ شارع المسعودية

جمعية الدراسات العربية

10/8/2001

القدس/ شارع أبو عبيدة الجراح

مركز تطوير المشاريع الصغيرة

8/2/2002

القدس/ واد الجوز

المجلس الأعلى للسياحة

8/2/2002

القدس/ واد الجوز

مركز أبحاث الأراضي

8/2/2002

القدس/ شارع أبو عبيدة الجراح

اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية

5/6/2002

القدس/ باب الساهرة/ شارع الرشيد

مكتب جامعة القدس

2001

القدس/ شارع نور الدين

دائرة الخرائط ونظم المعلومات/ جمعية الدراسات العربية

10/8/2001

القدس

مركز أبحاث الأراضي/ جمعية الدراسات العربية

10/8/2001

القدس

الغرفة التجارية الصناعية العربية

10/8/2001

القدس/ شارع نور الدين

نادي الأسير الفلسطيني

10/8/2001

القدس/ شارع أبو عبيدة الجراح

مركز القدس للتخطيط/ جمعية الدراسات العربية

10/8/2001

القدس/ شارع المسعودية

دائرة تنمية الشباب

1997

القدس

رابطة أندية القدس

1997

القدس

مجلس الإسكان الفلسطيني

10/7/1995

القدس/ الشيخ جراح

دائرة الإحصاء الفلسطيني

10/7/1995

القدس

المركز الجغرافي الفلسطيني

25/8/1995

القدس

المؤسسة الفلسطينية للتدريب المهني

25/8/1995

القدس

دائرة الشباب والرياضة

25/8/1995

القدس

مركز الصحة الفلسطيني

28/8/1995

القدس

31 مدرسة إعدادية وثانوية خاصة

1988

القدس

جمعية الدراسات العربية

31/7/1988

القدس

مجمع النقابات المهنيين

25/8/1988

القدس / بيت حنينا

اتحاد الجمعيات الخيرية

28/8/1988

القدس/ واد الجوز/ شارع اليعقوبي

مجلة العودة – عربي انجليزي

30/9/1988

القدس

صحيفة الميثاق

1986

شارع أبو عبيدة الجراح

مجلة العهد

1986

شارع أبو عبيدة الجراح

الدرب

1986

القدس

مكتب المنار للصحافة والإعلام والنشر

9/9/1985

القدس

مستشفى الهوسبيس

10/5/1985

القدس/ البلدة القديمة / طريق الآلام

بنك الدم

1985

القدس

مجلة الشراع

1983

القدس

مكتب القدس للترجمة والخدمات الصحفية(مجلة العودة)

13/9/1982

القدس

صحيفة البشير

1980

القدس

مركز مكافحة السِّل

1979

القدس

مكاتب مديرية الصِّحة العامة

1973

القدس/ حي باب الساهرة

دائرة الشؤون الاجتماعية

16/5/1973

القدس

مستشفى سبافورد للأطفال

1970

القدس

بلدية القدس)أمانة العاصمة(

29/6/1967

القدس/ البلدة القديمة

المحاكم العربية ( جميع المحاكم)

1967

القدس

المصارف والمؤسسات المالية

1967

القدس

بريد القدس (أصبح مركز للشرطة الإسرائيلية)

1967

القدس/ شارع صلاح الدين

المستشفى الحكومي

1967

القدس/ حي الشيخ جراح

وأغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي هذه المؤسسات، ضاربة بعرض الحائط كل القوانين والقرارات الدولية، ومتحللة من الاتفاقيات التي وقعتها مع منظمة التحرير الفلسطينية، ومتجاهلة رسالة الضمانات التي بعث بها شمعون بيرس إلى وزير الخارجية النرويجي حينها هولست، والتي تعهدت بموجبها إسرائيل بعدم المساس بمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في القدس، وبتمكينها من تقديم خدماتها للمواطنين المقدسيين.

حواجز الاحتلال التي تطوق وتعزل مدينة القدس المحتلة

سارعت إسرائيل منذ احتلالها لمدينة القدس في حزيران 1967 إلى عزل المدينة عن محيطها الفلسطيني، بهدف بسط السيطرة عليها وتهويدها، فأحاطت القدس بالعديد من الحواجز والجدران، لتعزلها عن باقي المدن الفلسطينية الاخرى، ولتصبح هذه الحواجز مسرحًا لقتل واعتقال وإهانه الفلسطينيين، وانتهاكا لحريتهم في الحركة والوصول لاماكن عملهم وعبادتهم.

اسم الحاجز

الموقع

حاجز قلنديا

شمال القدس- طريق رام الله القدس

حاجز حزما

شمال شرق القدس

حاجز شعفاط

شمال شرق القدس – مخيم شعفاط

حاجز الزعًيم

شرق الطور

الزيتونة “العيزرية”

شرقي القدس – جبل الزيتون

حاجز السواحرة

السواحرة الشرقية

حاجز الشيخ سعد

الشيخ سعد

حاجز النعمان

خلة النعمان – بيت ساحور

 %D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%AC%D8%B2 - صدى الإعلام

رابط مختصر