49 انتهاكا بحق الصحفيين منذ بداية 2020

3 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
49 انتهاكا بحق الصحفيين منذ بداية 2020

صدى الاعلام _ رام الله : قالت لجنة دعم الصحفيين إن قوات الاحتلال الإسرائيلي صعدت من حملات الاعتقال والاستدعاء والإبعاد بحق الصحفيين وخاصة المقدسيين منهم منذ بداية عام 2020 .

وذكرت لجنة دعم الصحفيين خلال تقريرها لشهر كانون ثاني/ يناير 2020، ان الصحفيين يدفعون الثمن من اجل توثيق جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، كان آخرها اصدار تقرير طبي جديد في مستشفى بالأردن يظهر فقدان المصور الصحفي عطية درويش عينه اليسرى كلياً والذي كان أصيب بها جراء استهدافه من قبل الاحتلال الإسرائيلي في أواخر سنة 2018خلال تغطيته مسيرات العودة في قطاع غزة.

وأكدت اللجنة أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب أكثر من (38) انتهاكاً اسرائيلياً بحق الصحفيين والإعلاميين، وتسجيل حالة (1) حجب صفحة من قبل إدارة الفيس بوك، فيما سجل التقرير (10) من الانتهاكات الداخلية الفلسطينية.

وبينت اللجنة أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل (5) صحفيين هم عادل أبو نعمة، وعبد الكريم درويش، ويزن أبو صلاح، وأمجد عرفة، وثائر الشريف، فيما اصدر الاحتلال قرار الاعتقال الإداري عدد (1) لمدة 4 أشهر بحق الكاتب احمد قطامش، عدا عن احتجاز قوات الاحتلال عدد (2) من الصحفيين خلال ممارسة عملهم المهني في الأغوار، فيما أصدرت قرار ابعاد عن مدينة القدس بحق (2) من الصحفيين.

إلى ذلك، اعتدت قوات الاحتلال على عدد(6) من الصحفيين بالضرب والركل والدفع خلال تغطيتهم المسيرات السلمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما منعت قوات الاحتلال عدد (11) من الصحفيين من ممارسة عملهم في القدس والضفة المحتلتين.وفي جانب المداهمة والاقتحام والتحطيم، سجل التقرير الشهري (5) حالات دهم واقتحام لمنازل الصحفيين قبل ان تقوم بعمليات دهم وتفتيش ومن ثم اعتقال.

في حين، وثق التقرير (4) حالات اتهام وتهديد بحق عدد من الصحفيين، واجبار عدد (2) على دفع غرامة مالية قبل أن يتم الافراج عنهما.

وفي اطار محاربة المحتوى الفلسطيني سجل تقرير شهر يناير 2020 حالة حجب (1) لصفحة صفحة غسان كنفاني القضية التي أنشئت قبل عشر سنوات.

رابط مختصر