وقفة دعم وإسناد للأسرى الأشبال في طولكرم

الشأن المحليرئيسي
4 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 12 شهر
وقفة دعم وإسناد للأسرى الأشبال في طولكرم

صدى الإعلام – طولكرم: قام عدد من ذوي الأسرى في محافظة طولكرم، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، وممثلو فصائل العمل الوطني والمؤسسات الرسمية والشعبية، اليوم الثلاثاء، بالوقفة الأسبوعية لدعم وإسناد الأسرى القابعين في سجون الاحتلال وتحديداً الأطفال منهم، أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة.

وأكد المعتصمون دعمهم للأسرى ونصرة قضيتهم العادلة، في وجه إجراءات إدارة السجون التي تمعن في ممارساتها القمعية والتعسفية بحقهم، وطالبوا المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي برفع المعاناة عن آلاف الأسرى وفي مقدمتهم الأطفال.

وقال مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر لــ”وفا”، نساند اليوم الأسرى الأطفال القابعين في سجون الاحتلال، خاصة الأشبال الذي يقبعون في سجن الدامون بظروف صعبة وممارسات قمعية من قبل إدارة مصلحة السجون، بعد أن تم نقلهم إليه منتصف الشهر الماضي من سجن عوفر.

وأضاف أن الأشبال يخضعون لإجراءات تعسفية وعقابية وظروف صحية صعبة جدا، خاصة أن سجن الدامون غير مؤهل لحجز الأسرى ومنهم الأطفال نظرا لسوء وضعه البيئي، وتم نقلهم دون ممثليهم، وهو ما يعتبر انتهاكا صارخا لكافة القوانين الدولية الخاصة بحقوق الأسرى والأطفال.

وشدد النمر على ضرورة الضغط الدولي على حكومة الاحتلال للإفراج عن الأسرى الأطفال، ليتسنى لهم ممارسة حقوقهم في العيش بحرية وكرامة، فلا ذنب للأطفال سوى أنهم رفعوا صوتهم عاليا بأن لا للاحتلال ونعم للعيش بحرية.

وأوضح أن الأسرى يتعرضون لعقوبات تعسفية من قبل إدارة السجون تستوجب وقفات دعم ومساندة لهم في هذه المرحلة ونقل صوتهم إلى المجتمع الدولي، آخر هذه العقوبات كانت نقل أكثر من 30 أسير من عوفر إلى سجون الجنوب، والاعتداء عليهم، مشيرا إلى أنهم يعيشون ظروفا بيئية وصحية صعبة في فصل الشتاء بسبب  نقص في الأغطية ووسائل التدفئة والملابس الشتوية وطبيعة الأكل المقدم، إضافة إلى الاقتحامات الليلية لكل المعتقلات.

رابط مختصر