جامعة القدس والحكومة الألمانية تحتفلان بتخريج الفوج الأول من طلبة “الدراسات الثنائية”

الشأن المحلي
13 فبراير 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
جامعة القدس والحكومة الألمانية تحتفلان بتخريج الفوج الأول من طلبة “الدراسات الثنائية”

احتفلت جامعة القدس والتعاون الإنمائي الألماني (GIZ) بتخريج الفوج الأول من طلبة البكالوريوس في برنامج الدراسات الثنائية، الأول من نوعه في المنطقة العربية، والذي تنفذه الجامعة بالشراكة مع الحكومة الأمانية، والذي يستند على النموذج الألماني القائم على دمج التعليم النظري مع التطبيق العملي في التخصصات التي يشملها البرنامج، وهي تكنولوجيا المعلومات والهندسة الكهربائية وإدارة الأعمال والهندسة الصناعية.

وضم الفوج الأول 37 طالبا وطالبة من تخصصي تكنولوجيا المعلومات والهندسة الكهربائية.

وقال أبو كشك إن “هذا يوم مميز لجامعة القدس وكل فلسطين بتخريج الكوكبة الأولى من طلبة برنامج الدراسات الثنائية، لما سيضيفه من قيمة علمية ومهنية مميزة لفلسطين ستساهم في جسر الهوة بين مخرجات التعليم وسوق العمل”.

وأضاف أن المجتمع الفلسطيني بحاجة لمثل هذه البرامج، كونه يؤهل جيلًا من الخريجين المهنيين الذين اكتسبوا خلال فترة دراستهم خبرة عملية مميزة خلال عملهم في الشركات والمؤسسات الشريكة بالتوازي مع دراستهم، تحديدًا في ظل ما تواجهه فلسطين من نسبة بطالة عالية، والحاجة إلى اكساب الخريجين مهارات متنوعة يتطلبها السوق.

بدوره، أكد وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ايهاب قبج على تميز برنامج الدراسات الثنائية، لمساهمته في تقديم الحلول للتحديات التي تواجه التعليم العالي في فلسطين، كونه يعمل على جسر الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات المجتمع.

من جهته، قال رئيس مكتب الممثلية الألمانية لدى فلسطين مايكل هيرولد “تفخر ألمانيا بالمساهمة في إنشاء هذا المشروع الناجح، فقد أتيت من بلد له تاريخ طويل في برامج الدراسة الثنائية ويسعدني أن أرى أن هذا النموذج يكتسب زخماً في المنطقة”.

وحضر الحفل المدير الإقليمي لـ(GIZ) ماكس تيوبر، وعميد البرنامج صلاح الدين عودة، وممثلين عن التعاون الدولي الألماني، والبنك الانمائي الألماني KFW، وشركاء البرنامج من القطاع الخاص، ونواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، وأهالي الخريجين.

رابط مختصر