وفاة حارس مرمى مانشستر يونايتد السابق هاري غريغ عن 87 عاما

رياضة
17 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
وفاة حارس مرمى مانشستر يونايتد السابق هاري غريغ عن 87 عاما

صدى الاعلام _ رام الله : توفى، يوم الاثنين، حارس مرمى مانشستر يونايتد وأيرلندا الشمالية السابق، هاري غريغ، عن عمر يناهز 87 عاما.

كان غريغ أحد الناجين من كارثة ميونخ الجوية في عام 1958، والذي أودى بحياة 23 شخصا، وقد أعلن عن دوره في إنقاذ الركاب الآخرين في ذلك اليوم، بما في ذلك طفل صغير وزملاؤه في الفريق بوبي تشارلتون وجاكي بلانشفلاور.

كما ساعد في إنقاذ فيرا لوكيتش، زوجة الدبلوماسي اليوغسلافي التي كانت حاملا في ذلك الوقت وابنتها.

كان انتقل الحارس الراحل إلى يونايتد قبل شهرين فقط من الحادث، حيث انضم إلى النادي في ديسمبر 1957 مقابل 30.6 ألف دولار وهو ما كان حينئذ رسومًا قياسية عالمية لحارس المرمى.

أعلنت وفاته من قبل مؤسسة هاري غريغ، صباح الاثنين، وقالت في بيان نشِر على فيسبوك: ”نشعر بحزن شديد بمعلومات عن وفاة أسطورة مانشستر يونايتد وأيرلندا الشمالية هاري غريغ“.

وأضافت: ”توفى هاري بسلام في المستشفى محاط بأسرته المحبة“.

بدأ غريغ مسيرته المهنية في وندسور بارك سويفتس بينما كان لا يزال متدربا، لعب أيضا مع ناديه المحلي كوليرين قبل الانتقال إلى إنجلترا في سن 18 عاما لينضم إلى دونكاستر روفرز، وانتقل إلى يونايتد بعد خمس سنوات.

وأطلق على غريغ لقب ”بطل ميونخ“ لشجاعته خلال الكارثة الجوية التي تسببت في وفاة 23 من لاعبين ومسؤولين وصحفيين يتبعون فريق مانشستر يونايتد، حيث هبطت الطائرة محطمة في مدينة ميونخ، بألمانيا.

وتسبب عطل تقني في إلغاء محاولتين للإقلاع، وبدلاً من الانتظار قرر قائد الطائرة جيمس ساين البقاء في ميونخ، وفي محاولته الثالثة قرر الإقلاع، وتسببت طبقة الجليد التي نزلت على الطائرة في الاصطدام بالأرض، ليتمزق الجناح الأيسر منها بعد اصطدامه بأحد المنازل.

وخاض غريغ 247 مباراة مع يونايتد في الفترة بين 1957 و1966.

وكتب يونايتد على تويتر: ”ببالغ الحزن نعلن وفاة الحارس السابق هاري جريج. نتقدم بخالص مشاعر العزاء لأسرة هاري وأصدقائه وجميع محبيه“.

رابط مختصر