“محدث” المالكي يلتقي نظيره الفنلندي

الشأن المحلي
24 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
“محدث” المالكي يلتقي نظيره الفنلندي

 التقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الاثنين، مع نظيره وزير خارجية فنلندا، بيكا أفيكو، على هامش الجلسة رفيعة المستوى لمجلس حقوق الانسان في دورته 43 المنعقدة حاليا في جنيف.

وأطلع المالكي نظيره أفيكو، على رحلته الى الاتحاد الأوروبي واجتماعاته الهامة هناك، ودور الاتحاد الأوروبي في رفض كل ما هو غير متسق مع القانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني، خاصة في ظل إطلاق ما يسمى بـ”صفقة القرن”، وربط ذلك بازدياد واتساع رقعة الجرائم الإسرائيلية بتشجيع مباشر من الإدارة الأمريكية الحالية.

وأكد المالكي على رفض “صفقة القرن” التي جاءت من اجل تأمين فوز نتنياهو في الانتخابات، واعتبره ليس شريكا للسلام، وأن الصفقة لن تحقق السلام بل الغرض منها تعميق الاحتلال، وترسيخ الاستعمار.

وطالب المالكي فنلندا باتخاذ خطوات تجاه السياسات غير القانونية الإسرائيلية، وأشار الى أهمية دعم التوجه الفلسطيني في عقد مؤتمر للسلام، وتشكيل الآلية الدولية متعددة الأطراف.

وبدوره أشار وزير خارجية فنلندا الى دعم بلاده لحل الدولتين، ودعمها للأونروا، ورفضها الحلول الأحادية، ودعمها الانتخابات في فلسطين، ورفضها للضم.

كما التقى المالكي، مع وزير خارجية الدنمارك جيبي كوفود، على هامش الجلسة، وتطرق الى رحلته الى الاتحاد الأوروبي واجتماعاته الهامة هناك، وضرورة قيام الاتحاد الأوروبي ودول العالم برفض “صفقة القرن”، واتخاذ خطوات ايجابيه في مواجهة هذه الخطوة بما فيها مواجهة جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد جاهزية دولة فلسطين الانخراط بعملية سياسية ذات مغزى من خلال الية دولية متعددة الأطراف، مشددا على أن نتنياهو ليس شريكا للسلام، وأن الخطة حاولت تحويل الصراع من صراع سياسي إلى صراع ديني.

بدوره، شدد وزير خارجية الدنمارك على موقفهم الثابت في حماية حل الدولتين باعتباره الحل الوحيد القابل للحياة، ودعمهم للقانون الدولي ومؤسساته، ورفضهم للحلول الأحادية، والضم.

وقد شارك في اللقائين، سفير دولة فلسطين لدى منظمات الامم المتحدة، ومجلس حقوق الانسان في جنيف، ابراهيم خريشي، ورئيس إدارة الأمم المتحدة وحقوق الانسان في الخارجية، عمر عوض الله، وسكرتير أول ديما عصفور، من بعثة المراقبة الدائمة لفلسطين في الأمم المتحدة في جنيف.

كلمات دليلية
رابط مختصر