مجدلاني: وزارة التنمية تضع الخليل على سلم أولياتها للتصدي لهجمة الاحتلال

الشأن المحلي
4 مارس 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
مجدلاني: وزارة التنمية تضع الخليل على سلم أولياتها للتصدي لهجمة الاحتلال

صدى الإعلام – رام الله: أكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني أن الوزارة تضع على سلم أولوياتها محافظة الخليل عبر كافة مديراتها بالمحافظة، لتوسيع الاستهداف للأسر الفقيرة والمهمشة،  كما تولي أهمية خاصة للبلدة القديمة عبر ترميم البيوت.

وقال مجدلاني خلال جولة قام بها في محافظة الخليل، إن الوزارة تبحث مع كافة الشركاء الاجتماعيين والمحافظين في المحافظات، تشكيل مجالس أمناء لمراكز الرعاية، والتأهيل التابعة للوزارة، الأمر الذي يسهل من عملها لتقديم أوسع الخدمات للفئات المستهدفة.

وبحث مجدلاني ومحافظ الخليل جبرين البكري الوضع العام والاحتياجات المُلحة على مستوى المحافظة.

وأكد أهمية التعاون مع محافظة الخليل، وجميع الوزارات والمؤسسات الرسمية والأهلية، انطلاقا من تكامل الأدوار وتوفير الحد الأدنى من الحماية والرعاية الاجتماعية عبر برامجها، للفئات التي ترعاها الوزارة.

وأشار إلى أن التوجه العام للوزارة هو تطوير الشراكة المجتمعية مع جميع المؤسسات والأفراد، من خلال شراء الخدمة من مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية لدعمها.

من جانبه، قدم تفصيلا عن واقع المحافظة والمشاريع الاجتماعية التي تقوم بها لخدمة المواطنين، وعرَج على دور التكية الإبراهيمية والجمعيات الخيرية في المحافظة في سد احتياجات الأسر الفقيرة والمهمشة.

وتفقد وزير التنمية مركز الشيخة فاطمة للتأهيل المهني للأشخاص ذوي الاعاقة ببلدة بيت أمر والمركز الاجتماعي لتأهيل الشبيبة والفتيات في مدينة حلحول، واطلع على سير العمل بهما وأبرز المعيقات التي تواجههما .

وأشار إلى اهتمام الوزارة بالسياسات الاجتماعية عبر مراكزها التي تعمل على الحفاظ على التماسك الاجتماعي من خلال الرعاية والتأهيل والتمكين للأشخاص ذوي الاعاقة والمتسربين من المدارس.

والتقى مجدلاني مع رئيس بلدية بيت امر ماهر طومار، ورئيس بلدية حلحول حجازي مرعب، وأطلعهم على برامج عمل الوزارة، مؤكدا الشراكة الحقيقية والفعالة عبر مجالس التخطيط والتي تساهم في تعزيز الخدمات الاجتماعية.

والتقى مجدلاني، رئيس لجنة إعمار الخليل في البلدة القديمة عماد حمدان، الذي قدم شرحا عن واقع ما تعانيه البلدة من اعتداءات يومية من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، مستعرضا ما تقوم به اللجنة من عمليات ترميم للبيوت داخل البلدة إضافة لتقديم كافة الخدمات التي تساهم في تعزيز صمود سكان البلدة القديمة.

وبحث مع رئيس الجمعية الخيرية الاسلامية للأيتام الشيخ حاتم البكري، ورئيس جمعية الاحسان الخيرية سميح دويك سبل تعزيز التعاون لخدمة الفئات المستفيدة، مؤكدا استمرار الوزارة بشراء الخدمة من الجمعيات وفقا لآلية جديدة أقرها مجلس الوزراء.

وشدد مجدلاني على حفظ كرامة المواطن وخصوصا الفئات التي تتتعامل معها الوزارة، والتي هي من الاسر الفقيرة والمهمشة، والتي بحاجة لرعاية والتعامل معها بدقة متناهية.

رابط مختصر