نادٍ إسباني يرفض تسلم معدات اختبار فيروس كورونا لـ“أسباب أخلاقية“

Lamees02
رياضة
18 مارس 2020آخر تحديث : الأربعاء 18 مارس 2020 - 5:46 مساءً
نادٍ إسباني يرفض تسلم معدات اختبار فيروس كورونا لـ“أسباب أخلاقية“

قال نادي ريال بلد الوليد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم الأربعاء، إنه رفض رسميا تسلم معدات إجراء اختبارات فيروس كورونا للاعبيه من رابطة الدوري لأسباب أخلاقية وطبية.

وقال ديفيد إسبينار المتحدث باسم النادي في بيان ”عرضت رابطة الدوري الإسباني هذه الاختبارات علينا، لكننا لم نقبلها لأسباب طبية واجتماعية. ”لم تظهر أي أعراض على أي لاعب، ونعتقد أن هناك الكثير من الأشخاص خارج النادي يعانون أكثر منا، وهم في أمس الحاجة إلى هذه الأدوات. يتعين أن تكون الأولوية لهؤلاء الاشخاص“.

وإسبانيا ثاني أكثر بلد في أوروبا تضررا من فيروس كورونا بعد إيطاليا عقب الإعلان عن 558 حالة وفاة ونحو 14 ألف أصابة.

وكان لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم قال يوم الثلاثاء، إن أندية دوري الدرجة الأولى لا يجب أن تخضع اللاعبين الأصحاء لاختبارات فيروس كورونا التي قد يكون هناك أشخاص آخرون في أمس الحاجة إليها في البلاد.

وأجرت العديد من الفرق اختبارات للكشف عن فيروس كورونا للاعبين مثل نادي فلنسيا الذي قال يوم الإثنين إن 35 في المئة من لاعبي الفريق الأول والجهاز الفني أصيبوا بالعدوى لكن لم تظهر عليهم أي أعراض.

وكبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة من بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

وأبلغ روبياليس مؤتمرا صحفيا ”نظرا لأن حياة الكثير من الناس في خطر فانني أرى أنه لا يوجد أي معنى لإجراء اختبارات للاعبي كرة قدم بينما هناك أشخاص في أمس الحاجة إليها.

”النتيجة واحدة للاعبين. لو ثبتت إصابتهم بالفيروس ولم تظهر عليهم أي أعراض حادة فإنهم يخضعون للعزل الذاتي في منازلهم. إجراء اختبارات للاعبين من الأعمال التي تتعارض مع قيم الوطنية في هذه الظروف“.

إلى ذلك، أعلن فريق ديبورتيفو ألافيس الإسباني عن إصابة 15 من أعضاء الفريق الأول بفيروس كورونا بعد الاختبارات التي قام بها الفريق لكل اللاعبين والطاقم الفني والإداري والعاملين بالنادي.

ومن بين الحالات 3 لاعبين من الفريق الأول و7 من الطاقم الفني و5 عاملين في الفريق ليكون ثالث فريق إسباني يتعرض لعدد مهم من الإصابات بفيروس كورونا.

وكان فالنسيا قد أعلن عن إصابة 35 في المئة من أعضاء الفريق الأول بفيروس كورونا، فيما أعلن إسبانيول برشلونة عن 6 حالات إيجابية.

وفرضت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم على جميع الفرق المنضوية تحت لوائها والبالغ عددهم 42 فريقا بين الدرجة الأولى والثانية إجراء اختبارات لفيروس كورونا لمعرفة الحالة الصحية لجميع الفرق في أفق مناقشة عودة الدوري الإسباني للعب مجددا.

وانتقد رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم إجراءات رابطة الدوري الإسباني بشأن الاختبارات حول فيروس كورونا، وأكد أن هناك أشخاصا في إسبانيا أولى بهذه الاختبارات، لكن النتائج الحالية تؤكد على صحة قرار الرابطة حيث اكتشفت عدة حالات في الفرق الإسبانية.

رابط مختصر