بارتوميو يضع التجديد لميسي على رأس أولوياته لاستعادة الهدوء في برشلونة

رياضة
21 مارس 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
بارتوميو يضع التجديد لميسي على رأس أولوياته لاستعادة الهدوء في برشلونة

يرى جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، أن تجديد عقد ليونيل ميسي مع النادي قد تأخرت مناقشته بسبب المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها الأندية الإسبانية بسبب تفشي فيروس كورونا وتوقف المسابقات المحلية، لكنه أعاد هذا الأمر للواجهة من جديد ووضعه على رأس أولوياته للإبقاء على القائد في كامب نو مدى الحياة.

ويمتد عقد ميسي (32 عاما) الحالي حتى العام 2021 ولكنه يتضمن بندا يسمح له بالرحيل في نهاية الموسم الحالي لذلك كانت خطة بارتوميو الأصلية هي عقد اجتماع مع والد ميسي، خورخي، في وقت سابق من هذا الشهر للتفاوض على تجديد العقد، لكن الأحداث الأخيرة في كامب نو أخرت مثل هذا الاجتماع.

وأشارت صحيفة ”أس“ الإسبانية إلى خلاف ميسي وإريك أبيدال، المدير الرياضي، بشأن طريقة رحيل المدير الفني السابق أرنستو فالفيردي وتعاقد النادي مع شركة I3 Ventures للعلاقات العامة التي تسببت في توتر العلاقة بين بارتوميو ونجمي الفريق، ميسي وجيرارد بيكيه.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن بارتوميو استأجر شركة متخصصة في وسائل التواصل الاجتماعي لتلميع وضعه العام ووضع مجلس إدارته، وفي الوقت نفسه تشويه صورة كبار اللاعبين مثل بيكيه وميسي فضلا عن أزمة الفريق الفنية وتعاقدات يناير/كانون الثاني الماضية التي لم تؤت ثمارها.

كل ذلك جعل بارتوميو غير متفرغ للحدث الأبرز وهو تجديد عقد ميسي لكنه الآن سيستغل فترة التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا بالتفاوض مع خورخي ميسي.

ميسي يفضل التجديد لعام واحد

وأعرب قائد منتخب الأرجنتين عن رغبته في البقاء في كامب نو في عدة مناسبات حيث قال في يناير/كانون الثاني الماضي في حوار مع صحيفة ”موندو ديبورتيفو“: ”طالما أن النادي والجماهير يريدون مني أن أبقى فلن تكون هناك مشكلة من جانبي. هذه رغبتي. أريد أن أفوز بدوري أبطال أوروبا مرة أخرى والمزيد من ألقاب الليغا. كان هناك دائما الكثير من الأندية المهتمة بي والتي كانت على استعداد للوفاء بالشرط الجزائي، وكان لدي العديد من الفرص للمغادرة، ولكن هذا لم يحدث. الوضع لم يتغير بالنسبة لي“.

ويريد بارتوميو أن يجعل مصافحته الأخيرة مع ميسي بشأن تجديد العقد تضمن لقائد النادي الكتالوني البقاء في كامب نو حتى نهاية مسيرته، لكن الفائز بالكرة الذهبية ست مرات يفضل التجديد سنويا ويرفض فكرة العقد مدى الحياة.

ويفضل ميسي أن تظل خياراته مفتوحة للعودة للأرجنتين واللعب لنادي طفولته نيويل أولد بوايز، لذلك يفضل أن يكون هناك بند في عقده الجديد يتيح له الرحيل في أي وقت.

ويفضل ميسي التوقيع على تمديد عقده حتى عام 2022، مع نفس البند الذي سيسمح له بالمغادرة من جانب واحد في عام 2021.

ومع توقف المسابقة بسبب كورونا، يتطلع بارتوميو إلى استعادة بعض الهدوء في عهده في كامب نو بإعلان تجديد ميسي في أقرب وقت ممكن.

رابط مختصر