باحثون يطورون أداة تساعد في الكشف المبكر عن السرطان

منوعات
25 مارس 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
باحثون يطورون أداة تساعد في الكشف المبكر عن السرطان

طور باحثون منصة جديدة لتحليل السائل الجيني، تسمح بعزل خلايا الورم المتداولة (CTC)، التي تشكلت أثناء انتشار الخلايا السرطانية، ساقطة من الورم الأساسي إلى مجرى الدم لنشر السرطان.

وبحسب دراسة حديثة، قام فريق من الباحثين الهندسيين بجامعة نيويورك أبوظبي، بقيادة الأستاذ المساعد في الهندسة الميكانيكية والطبية الحيوية بالجامعة، محمد القاسيمة، بتطوير منصة ميكروفلويديك، تتوافق مع الإجراءات المتطورة الخاصة بالمسح الذري المجهري (AFM).

وعن تقنية العمل أفاد تقرير مجلة ”ذا هيلث سايت“، بأن الأداة الجديدة تُستخدم لفصل خلايا CTC والإمساك بها، في عينات الدم لمرضى سرطان البروستاتا، ويتم ذلك عبر مسح ذري قوي، بحثًا عن مؤشرات حيوية ميكانيكية منتشرة جديدة لتلك الخلايا التي تعتبر مُمهدة للإصابة بالخلايا السرطانية، حيث إن عمر وتفاعلات خلايا CTC في أثناء الدوران في مجرى الدم لا يزال غير معروف.

كما أنه من الصعب جدًا والنادر عزل هذه الخلايا المتداولة من بلايين خلايا الدم السليمة، بالتالي لا يزال يتعين استكشاف أنماطها الظاهرية البيولوجية والميكانيكية. لكن الأداة الجديدة التي طورها فريق جامعة نيويورك أبوظبي، تسمح بعزل وتوصيف خلايا  CTC، بالتالي تمتلك القدرة على المساعدة في الكشف المبكر عن السرطان. إلى جانب استخدام النتائج المُكتشفة كأداة لتتبع ورصد تطور السرطان وانتشاره بشكل أكثر فعالية.

كلمات دليلية
رابط مختصر