تركي آل الشيخ ينفي علاقته بتوقيع أحمد فتحي لبيراميدز

رياضة
3 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
تركي آل الشيخ ينفي علاقته بتوقيع أحمد فتحي لبيراميدز

نفى المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية والرئيس الشرفي للنادي الأهلي المصري أي صلة له بتوقيع أحمد فتحي الظهير الأيمن للقلعة الحمراء لنادي بيراميدز.

وكان هناك بعض الجماهير التي رددت أن الرئيس الشرفي للنادي الأهلي كان وراء توقيع أحمد فتحي لنادي بيراميدز نكاية في مجلس إدارة النادي الأهلي المصري عقب حالة من الشد والجذب بين الرئيس الشرفي للنادي وأعضاء بمجلس الإدارة شهدتها الفترة الماضية، وهو ما نفاه تركي آل الشيخ عبر حسابه الرسمي على ”فيس بوك“.

وكان النادي الأهلي المصري قد أعلن منذ يومين توجيه الشكر للاعب الفريق أحمد فتحي بعدما رفض اللاعب العرض المقدم له من ناديه واستقر على قبول عرض نادي بيراميدز والذي قدم عرضًا ماليًا يفوق عرض النادي الأهلي.

ونشر تركي آل الشيخ ”بوست“ له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“، قال فيه:“الصورة قديمة من 3 سنوات، ولم يعد لي أي صلة بنادي بيراميدز منذ أن قمت ببيعه“.

وأصدر أحمد فتحي ظهير أيمن منتخب مصر والنادي الأهلي المصري، بيانًا رسميًا، علق من خلاله على إعلان رحيله عن القلعة الحمراء، عقب نهاية عقده بنهاية الموسم الجاري.

ونشر فتحي البيان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، وقال فيه:“أحب أن أنفي كل الشائعات الرائجة عن وجود خلافات بيني وبين إدارة النادي الأهلي العظيم، فلا داعي لنشر ادعاءات عارية عن الصحة حول علاقتي بهم أو وجود خلافات معهم، فلا يصح جملة وتفصيلًا أن يكون هناك خلاف بيني أنا كعاشق ولاعب للنادي الأهلي وإدارته التي لم تدخر جهدًا بتوفير كل السبل والظروف لإنهاء أي خلافات مزعومة وغير صحيحة“.

وأضاف:“بعد أكثر من 13 عامًا من العطاء داخل جدران بيتي النادي الأهلي حققنا إنجازات لم تكن لتتحقق لولا ارتداء شعار النادي الأهلي العظيم، فقد استخرت الله، وأعتقد أن هذه هي اللحظة المناسبة لإسدال الستار والبحث عن تحدٍ جديد في حياتي المهنية وتسليم الراية لجيل الجديد داخل النادي الأهلي الذي أتمنى  له التوفيق والنجاح“.

وتابع:“هذه سُنَّة الحياة، اتخذت قرارًا لأكون صادقًا معكم هو أصعب قرار اتخذته في حياتي المهنية كلاعب كرة قدم والتي استمرت أكثر من 30 عامًا، ولم أدخر جهدًا أو نقطة عرق طوال هذه السنوات من أجل رفعه شأن نادينا الحبيب النادي الأهلي“.

وواصل:“قرار يرفضه القلب بشدة، ولكن العقل يحتم علينا اتخاذ مثل هذه القرارات، وهكذا علمتنا الحياة کي تخرج مرفوع الرأس من الباب الكبير ونحن في أوج عطائنا كيلا نضع عبئًا على النادي أو الجماهير“.

وأردف:“كما قلت، استخرت الله رافعًا الحرج عن مجلس إدارة النادي الموقر لإعطاء الفرصة كاملة للجيل الجديد داخل النادي والبحث عن تجربة جديدة وشغف جديد في مكان آخر“.

وأكمل أحمد فتحي بيانه، قائلًا:“في هذه اللحظات وأنا أكتب كلماتي هذه أحب أن أتوجه بالشكر لجماهير النادي الأهلي العظيمة والتي صنعت اسم ونجومية أحمد فتحي، ويعلم الله ما بداخلي من مشاعر تجاه تلك الجماهير والتي لا تزال أصداء صوتها في أذاني وهي التي طالما غمرتني بالحب والمساندة الدائمة في جميع الأوقات والتي لن أستطيع أن أوفيها حقها مهما كتبت من كلمات“.

واستطرد:“أهيب بجمهور النادي الأهلي عدم الاستماع إلى المنصات الإعلامية المختلفة التي لا تتحری الحقيقة في نشر أي ملابسات خاصة بهذا الموضوع، وعدم إعطاء الفرصة للمساس بحبي وتقديري لكم“.

واختتم: ”في النهاية أرجو من كل الجماهير المحبة والعاشقة للنادي الأهلي أن تتفهم هذا القرار النابع من کوني أريد تخليد الصورة التي رآني بها جمهور النادي الأهلي خلال فترة تواجدی، ولا أريد المساس بهذه الصورة التي لن تفارق مخيلتي، وحفظ الألقاب التي تطلق عليَّ من قبل جمهور النادي العظيم، والمشاعر المتبادلة بيني وبين الجمهور بعد الاعتزال، الذي قد يكون قريبًا وأحب أن أتوجه بالشكر لكل اللاعبين والأجهزة الفنية ومجالس الإدارات التي تعاملت معها خلال فترة تواجدي في النادي الأهلي، وربما انتهت علاقتي الآن كلاعب مع النادي الأهلي ولكن سأظل دومًا مشجعًا ومحبًا وفخورًا کوني واحدًا من أبنائه وجمهوره العظيم“.

رابط مختصر