الكشف عن بنود وثيقة الفيفا بخصوص عقود اللاعبين وسوق الانتقالات بعد أزمة كورونا

رياضة
7 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الكشف عن بنود وثيقة الفيفا بخصوص عقود اللاعبين وسوق الانتقالات بعد أزمة كورونا

كشف برنامج “ El Larguero “ في إذاعة “ كادينا سير “ الإسبانية عن وثيقة مجموعة العمل التي أنشأها الاتحاد الدولي لكرة القدم “ فيفا “ بشان صفقات اللاعبين وسوق الانتقالات في ظل توقف النشاط الرياضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

واهتمت مجموعة العمل باللاعبين الذين تنتهي عقودهم في حزيران / يونيو المقبل، وأيضا من وقعوا لفرق أخرى وجاء في الوثيقة أن العقود تمدد بشكل أوتوماتيكي لما بعد الـ30 من حزيران / يونيو ولغاية نهاية الموسم.

كما أن اللاعبين الذين انتهت عقودهم ووقعوا لفرق أخرى فالعقد الجديد للاعبين يبدأ بعد نهاية الموسم الحالي وهو ما يعني استمرار اللاعبين في فرقهم الحالية لغاية نهاية الموسم والذي قد ينتهي في الصيف أو في نهاية السنة حسب تطورات الحالة الوبائية في دول العالم وموعد إعطاء السلطات الصحية للضوء الأخضر لعودة منافسات كرة القدم.

وأبلغ الاتحاد الدولي لكرة القدم رسالته للاتحادات المحلية والأندية في أفق تطبيقها مؤكدا مفاوضات اللاعبين مع فرقهم حول الشروط المالية والرواتب.

كما تحدثت الوثيقة عن سوق الانتقالات المقبل وحددها الاتحاد الدولي لكرة القدم في 16 أسبوعا تاركا الحرية للاتحادات المحلية لتحديد فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية.

وبإمكان الاتحادات المحلية حسب البرنامج أن تختار فترة انتقالات صيفية ما بين آب / أغسطس وأيلول / سبتمبر وفترة انتقالات شتوية تتضمن -أيضا- شهرين ما بين كانون الأول / ديسمبر وكانون الثاني / يناير أو كانون الثاني / يناير وشباط / فبراير.

رابط مختصر