بيان استثنائي لرئيس الحكومة: جاهزون للتفاوض فورًا على الشهداء والمفقودين مع حماس

F Wafa
الشأن الاسرائيلي
8 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 12:51 مساءً
بيان استثنائي لرئيس الحكومة: جاهزون للتفاوض فورًا على الشهداء والمفقودين مع حماس

صدى الاعلام_رام الله: أعلن مكتب رئيس الوزراء، بشكل استثنائي، أمس الثلاثاء، أن إسرائيل مستعدة للعمل لاستعادة جثث الشهداء والمدنيين المحتجزين في قطاع غزة، وتدعو إلى إجراء حوار فوري في الموضوع من خلال وسطاء.

يأتي ذلك بعد أن بعثت حماس، في الأسبوع الماضي، بتلميحات إلى إسرائيل مفادها أنها معنية، في ضوء أزمة كورونا، بدفع المفاوضات بشأن هذه القضية.

وتحتجز حماس المدنيين الإسرائيليين أبرا منغيستو وهشام السيد وجثتي الجنديين أورون شاؤول وهدار غولدين، اللذين قتلا في عملية الجرف الصامد في عام 2014.

وقد أشارت المنظمة وقائدها في قطاع غزة يحيى سنوار، إلى القضية في الأيام الأخيرة مباشرة.

ودعا سنوار، يوم الخميس، إلى دفع صفقة كخطوة إنسانية في ظل الوباء.

وقال بيان صدر عن المنظمة إن المخطط المقترح هو الإفراج عن الأسرى المسنين والمرضى، والنساء والصبية، مقابل “خطوة إيجابية تأتي بعد ذلك من جانب الجناح العسكري لحماس”.

وقال بيان حماس إن “الكرة في الملعب الإسرائيلي ويجب أن تتخذ خطوات عملية في ملف الأسرى”. وقال سنوار إنه يلتزم بالشرط الذي وضعه للإفراج عن أسرى صفقة شليط الذين أعاد إسرائيل اعتقالهم في الضفة الغربية بعد اختطاف وقتل الصبية الثلاثة في يونيو 2014.

وجاء في بيان مكتب رئيس الوزراء، أمس، إن “منسق ملف الأسرى والمفقودين، يارون بلوم وفريقه، بالتعاون مع مجلس الأمن القومي ومؤسسة الأمن، مستعدون للعمل بشكل بناء بهدف إعادة الشهداء والمفقودين وإنهاء القضية ويدعون إلى حوار فوري من خلال الوسطاء”.

إلى جانب تصريحاته بشأن دفع المفاوضات، هدد السنوار بأنه إذا بقي قطاع غزة يواجه بمفرده أزمة كورونا، فسوف تدفع إسرائيل ثمناً باهظاً لذلك. وحتى يوم أمس، تم تشخيص 12 مريضا في قطاع غزة، وحذرت السلطات في غزة من نقص المعدات اللازمة لعلاج الفيروس وتشخيص المرضى. وقال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة إن “على إسرائيل أن تختار بين الحياة في الملاجئ ورفع الحصار والتجاوب مع مطلب الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين”.

كلمات دليلية
رابط مختصر