عودة 110 طلاب من الداخل على متن طائرة تركية

8 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
عودة 110 طلاب من الداخل على متن طائرة تركية

أعلن النائب في الكنيست أحمد الطيبي، الأربعاء، عودة 110 طلاب من الداخل والقدس، على متن طائرة تركية إلى مطار  اللد “بن غورويون” مساء الثلاثاء.

وقدم الطيبي الشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتخصيصه الطائرة التي نقلت الطلاب الفلسطينيين من إسطنبول إلى مطار “بن غوريون”.

وأضاف في تصريح، “هبطت الليلة الماضية في مطار اللد (بن غوريون) رحلة إنقاذ لطلاب عرب يدرسون في تركيا أقلتهم طائرة تركية خصيصا رغم إغلاق الأجواء”.

وأشار الطيبي، رئيس كتلة القائمة المشتركة البرلمانية، أنه رتب رحلة لشركة “يسرائير” الإسرائيلية لنقل هؤلاء الطلاب إلا أن السلطات الأمنية الإسرائيلية ألغتها في اللحظة الأخيرة.

وأوضح أنه على إثر ذلك توجه مباشرة لمكتب الرئيس أردوغان طالبا تخصيص طائرة خاصة لإعادة الطلاب المذكورين.

وأردف أن “الجانب التركي تجاوب وقرر تخصيص رحلة إنقاذ خاصة عبر الخطوط التركية أقلت الثلاثاء 110 طلاب عرب منهم حوالي 40 طالبا من القدس الشرقية”.

وقدم النائب الطيبي شكره للرئيس أردوغان على “اللفتة الإنسانية الكريمة التي أعادت أبناءنا للبلاد في خضم هذه الأزمة العالمية (كورونا)”.

ولفت أن الرحلة “كانت آخر رحلة دولية تهبط في مطار بن غوريون قبل إغلاق الأجواء الإسرائيلية بسبب قرار الإغلاق قبل عيد الفصح اليهودي(دخل حيز التنفيذ مساء الثلاثاء ويستمر للجمعة)”.

يذكر أن مئات الطلاب الفلسطينيين يدرسون في جامعات تركية حيث حصل جزء كبير منهم على منح دراسية من الحكومة التركية.

وحتى ظهر الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و436 ألفا، توفي منهم أكثر من 82 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 303 آلاف، بحسب موقع “Worldometer”.

رابط مختصر