شبوة اليمنية تشكل قوة عسكرية لمواجهة كورونا

الشأن العربي
11 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
شبوة اليمنية تشكل قوة عسكرية لمواجهة كورونا

شكلت السلطات المحلية بمحافظة شبوة، جنوبي اليمن، الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، الجمعة، قوة عسكرية مشتركة، قالت إنها تأتي كإجراء وقائي من فيروس كورونا المستجد، ولحماية سواحل المحافظة من عمليات التهريب.

وأصدر محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو، قرارا ينص على تشكيل هذه القوة المشتركة المكونة من اللواء الثاني مشاة بحري، اللواء الثاني مشاة جبلي، كتيبة الدفاع الساحلي بمحافظة شبوة، قوة خفر السواحل، المنطقة الأمنية للقوات الخاصة في عين بامعبد.

كما كلف بن عديو، العقيد مهيم سعيد محمد، أركان اللواء الثاني مشاة بحري، قائدا للقوة المشتركة لحماية سواحل شبوة.

وجاء في القرار، الذي نشره محافظ شبوة على صفحته الرسمية بفيس بوك، أن مهام هذه القوة المشتركة محددة لمنع ”مهربي الأفارقة من إنزالهم إلى سواحل شبوة، وضبط المهربين ومصادرة قواربهم أو سياراتهم، وذلك بعد فشل منظمة الهجرة الدولية بالقيام بمهامها تجاه المهاجرين غير الشرعيين من القرن الأفريقي بالمحافظة منعا لنقل العدوى“.

وسجلت اليمن الجمعة، أولى الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، لعامل في ميناء الشحر، بمديرية الشحر، في محافظة حضرموت، شرقي اليمن.

رابط مختصر