دراسة: الصوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

منوعات
26 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
دراسة: الصوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

تتعدد فوائد الصيام بشكل كبير لتصل إلى تقوية نظام المناعة والحد من خطر الإصابة بالسرطان، لكن دراسة جديدة كشفت أن الصيام يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب أيضًا.

وبالرغم من ذلك، فإن السبب وراء حماية الصيام من خطر الإصابة بأمراض القلب غير معروف، إلا أن الصوم المنتظم لمدة يوم إلى يومين في الأسبوع، يمكن أن يحسن عوامل الخطر المتعلقة بصحة القلب.

وأوضح الباحثون، أنه من الصعب معرفة تأثير الصوم على صحة القلب؛ لأن العديد من الأشخاص الذين يصومون بشكل روتيني وغالبًا ما يفعلون ذلك لأسباب صحية أو دينية، فبالتالي يمتنع هؤلاء الأشخاص عن التدخين، مما قد يقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يصومون يتمتعون بقلب أفضل صحة أكثر من غيرهم، ومن الممكن أن يعود ذلك إلى أن الأشخاص الذين يقومون بضبط عدد السعرات الحرارية التي يتناولونها ويشربونها وقد يتحول هذا إلى تحكم في الوزن وخيارات أفضل لتناول الطعام من الأيام العادية.

ويرتبط الصيام المنتظم بتحسين صحة القلب بضبط مستويات الكوليسترول والسكر، ويقلل من الكوليسترول الضار، كما يمكن أيضًا أن يقلل الصيام من خطر اكتساب الوزن وتطور مرض السكري، وكلاهما عوامل خطر لأمراض القلب.

ومع فوائد الصيام المذهلة، إلا أنه يجب الأخذ في الاعتبار بعض الآثار الجانبية المحتملة للصيام لبعض الأشخاص أو في ظروف محددة، إذ يؤدي الصيام وممارسة الرياضة في نفس الوقت إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، مما قد يسبب الدوخة والارتباك والدوار.

كما يؤدي صيام المصابين بالسكري إلى نقص السكر في الدم الشديد ومشاكل صحية خطيرة.

رابط مختصر