الغموض يكتنف مصير دورة طوكيو للألعاب الأولمبية مجدداً

رياضة
28 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
الغموض يكتنف مصير دورة طوكيو للألعاب الأولمبية مجدداً

صدى الإعلام – رام الله: لا يزال الغموض يكتنف دورة ألعاب أولمبياد طوكيو 2020، بعد قرار تأجيلها، في ظل تفشي فيروس (كورونا) المستجد “كوفيد-19”.

ونقلت صحيفة يابانية عن يوشيرو موري رئيس أولمبياد طوكيو قوله: إن بلاده ستلغي استضافة الألعاب، إذا لم تتمكن من إقامتها في 2021 بعد أن تأجلت بالفعل لمدة عام واحد.

وكان من المقرر أن تقام الأولمبياد في آب/أغسطس المقبل، لكن
اللجنة الأولمبية الدولية اتفقت مع الحكومة اليابانية الشهر الماضي على تأجيل الأولمبياد حتى تموز/يوليو 2021 بسبب جائحة الفيروس.

وردا على سؤال حول إمكانية استضافة طوكيو للأولمبياد إذا تأجلت حتى 2022، قال موري في مقابلة مع صحيفة (نيكان) اليابانية الرياضة: “لا، ففي هذه الحالة سيتم إلغاء الأولمبياد”، وفق ما نقلت وكالة أنباء (رويترز).

ونقلت الصحيفة عن موري قوله: “لقد قررنا تأجيل الأولمبياد حتى الصيف المقبل بعد أن نكون قد فزنا بالمعركة، وستكون الأولمبياد أكثر قيمة من أي ألعاب سابقة إذا نجحنا في إقامتها بعد الفوز بهذه المعركة. يجب أن نثق في ذلك وإلا لن نحصد ثمار جهودنا الكبيرة وعملنا الجاد”.

وتعرض ماسا تاكايا المتحدث باسم أولمبياد طوكيو 2020 لسؤال عن تعليقات موري لكنه أكد أن تركيز المنظمين ينصب على العام المقبل.

رابط مختصر