الدوري الإيطالي.. فضيحة جديدة تضرب علاقة يوفنتوس بالحكام

3 مايو 2020آخر تحديث : الأحد 3 مايو 2020 - 10:54 مساءً
Lamees02
رياضة
الدوري الإيطالي.. فضيحة جديدة تضرب علاقة يوفنتوس بالحكام

فجّر جوزيبي بيكورارو المدعي العام السابق للاتحاد الإيطالي لكرة القدم قضية جديدة في علاقة الحكام ونادي يوفنتوس، حين شرح أسباب خلافه مع لجنة التحكيم واستقالته من منصبه.

وأكد المدعي العام السابق أن سبب صراعه مع لجنة الحكام كان لقاء إنتر ميلان ويوفنتوس موسم 2017-2018 والذي عُقد خلال منافسات الجولة الـ 35 يوم 28 نيسان/ أبريل 2018 وشهد جدلًا حول قرارات الحكم دانيلي أورساتو، بسبب عدم استخدام تقنية الفيديو بشكل جيد.

وشهد اللقاء عدم طرد الحكم للبوسني ميرالم بيانتيش في الدقيقة 13 بعد تدخله على البرازيلي رافينيا، فيما طرد الحكم لاعب إنتر ميلان ماتياس فيتشينو ببطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 18.

وكان اللقاء مهمًا ليوفنتوس وقتها، حيث كان متقدمًا على نابولي في ترتيب الدوري الإيطالي بفارق نقطة وحيدة، بعد تمكنه من الفوز 3-2 على نابولي، وتحقيق عودة مثيرة في نهاية اللقاء، فيما خسر نابولي في اليوم الموالي أمام فيورنتينا وودع حلم اللقب الذي توج به يوفنتوس في النهاية.

وكان هنالك تصريح شهير لماوريسيو ساري مدرب يوفنتوس الحالي والسابق لنابولي حول خسارة فريقه، حيث قال:”خسرنا اللقاء واللقب أمس في الفندق”، في إشارة لمشاهدة لاعبيه لفوز يوفنتوس أمام إنتر ميلان المثير للجدل بسبب التحكيم.

وقال المدعي العام جوزيبي بيكورارو إنه فتح تحقيقًا في لقاء أنتر ويوفنتوس، وتلقى عدة اعتراضات وتمت المماطلة في مده بالتسجيلات الصوتية بين الحكم وحكام تقنية الفيديو.

وجاء في تصريحات المدعي العام السابق للاتحاد الإيطالي حول القضية: “طلبنا تسجيلًا للحديث بين الحكم أورساتو وحكام الفيديو حول عدم طرد بيانيتش، لكنهم لم يمدونا بالتسجيل الخاص باللقاء سوى في بداية الموسم المقبل”.

وأضاف المدعي العام حول المفاجأة التي وجدها في التسجيل:”فتحنا التسجيل وكانت هناك مفاجأة، فالحديث الوحيد غير الموجود كان الخاص بعدم طرد بيانتيش، وحينما سألنا لجنة الحكام عن السبب قالت لنا لم يكن هناك أي شيء “

وأكد الوكيل العام السابق للاتحاد الإيطالي أنه في الأخير اضطر لإغلاق الملف والتحقيق رغم كون الحادث سببًا بالتوتر بينه وبين الحكام في إيطاليا.

الاخبار العاجلة