الاحتلال يمنع نجل الأسير أبو فنونة من زيارته

الشأن المحلي
30 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الاحتلال يمنع نجل الأسير أبو فنونة من زيارته
رام الله- صدى الإعلام–  قالت زوجة الأسير محمد أحمد عبد الفتاح أبو فنونة (51 عاما) من مدينة الخليل بالضفة، إن سلطات الاحتلال منعت نجلها الطفل إبراهيم من زيارة والده بحجة رفضه أمنيا رغم أنه لم يتجاوز الخامسة من عمره.
وأضافت أبو فنونة في حديث خاص لإذاعة صوت الأسرى أن الاحتلال يعتمد سياسة المنع والحرمان للضغط على الأسرى، مشددة على ارتفاع الروح المعنوية لدى زوجها الذي أجرى عملية جراحية في أذنه قبل أيام.
وكانت سلطات الاحتلال منعت زوجة الأسير قبل عدة أشهر من التوجه لأداء مناسك العمرة في المملكة العربية السعودية من خلال إرجاعها عن الجسر الرابط مع الأردن، كما يواصل الاحتلال منعها من زيارة زوجها منذ اعتقاله.
وذكرت أبو فنونة أن زوجها يقبع في سجون الاحتلال منذ 22 من تشرين أول الماضي وهو معتقل إداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر، وأمضى في سجون الاحتلال عشرة أعوام خلال سبعة اعتقالات متفرقة، وهو من كوادر حركة الجهاد الإسلامي.
ويعاني الأسير أبو فنونة من الضغط والسكر وارتفاع الكولسترول والدهنيات، ويعتبر ضمن الحالات المرضية في سجون الاحتلال وكان أجرى عملية جراحية في عينه وكاد يفقد نظره؛ وهو أب لتسعة أبناء، وخاض إضرابا مفتوحا عن الطعام في شهر حزيران الماضي ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.
ويذكر أن نجل الأسير أبو فنونة الشهيد محمود (21 عاما) استشهد في 18 آذار الماضي بعد أن أعدم بدم بارد بدعوى من قوات الاحتلال بمحاولته تنفيذ عملية طعن عند مفترق الكتلة الاستيطانية “غوش عتصيون” قرب مدينة الخليل.
رابط مختصر