فرنسا ترفض منح أمريكا أولوية الحصول على عقار “سانوفي” لعلاج “كورونا”

الشأن الدولي
14 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
فرنسا ترفض منح أمريكا أولوية الحصول على عقار “سانوفي” لعلاج “كورونا”

قالت وزيرة الدولة الفرنسية للاقتصاد أنييس بانيير روناشير، اليوم الخميس، إن منح بعض الدول مثل الولايات المتحدة أولوية في الحصول على عقار لعلاج فيروس كورونا تطوره شركة “سانوفي” لن يكون مقبولا، وذلك بعدما لمحت الشركة إلى أن الأمريكيين قد يكونون أول من يحصل عليه.

وكان بول هدسون، الرئيس التنفيذي لشركة الأدوية الفرنسية، قال أمس الأربعاء، إن جرعات العقار المصنعة في الولايات المتحدة قد تخصص للمرضى الأمريكيين أولا، نظرا لأن البلد قدم دعما ماليا للأبحاث.

ولوحت “سانوفي” بذلك بالفعل في الأسابيع الماضية، وحثت على تعزيز التنسيق الأوروبي سعيا لابتكار لقاح، لكنها أوضحت فيما بعد أن العقار سيكون متاحا للجميع بعدما واجهت انتقادات وبخاصة في فرنسا.

وقالت روناشير لراديو “سود”، “بالطبع لن يكون مقبولا لنا أن يكون هناك تمييز لبلد أو آخر بذريعة الدافع المالي لا سيما في السياق الحالي”.

وأضافت أنها تواصلت مع الشركة وتلقت تأكيدات على أن اللقاح سيكون متاحا لكافة البلدان التي توجد بها مقار لتصنيعه بما فيها فرنسا.

من جهة أخرى، قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، اليوم الخميس، إن حديثه مع رئيس شركة “سانوفي” طمأنه.

وأضاف في تصريحات لقناة “سي نيوز” التلفزيونية: “أعتقد أنها كانت عبارة، حسبما فهمت، غير موفقة نوعا ما وربما أخُذت خارج السياق، وأنا مطمئن للغاية بعد حديثي مع رئيس سانوفي”.

كلمات دليلية
رابط مختصر