“الاقتصاد الوطني”: شركة “عيدن” الإسرائيلية للمياه المعدنية تسوق منتجا محظورا ويشكل خطرا على الصحة

الشأن المحلي
20 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
“الاقتصاد الوطني”: شركة “عيدن” الإسرائيلية للمياه المعدنية تسوق منتجا محظورا ويشكل خطرا على الصحة

ضبطت وزارة الاقتصاد الوطني كميات من عبوات شركة “عيدن” الإسرائيلية للمياه المعدنية، التي تنشط في المستوطنات، وتشكل خطرا على صحة وسلامة المستهلك، إضافة إلى أنها مخالفة لقانون حظر ومكافحة منتجات المستوطنات ومدرجة ضمن دليل المنتجات المحظور تسويقها في السوق الفلسطينية.

وبينت الوزارة، في بيان لها، مساء اليوم الأربعاء، أن الشركة قامت بوسم العبوات بـعبارة “يحظر بيع المنتج في أراضي دولة إسرائيل” الأمر الذي يثير الشكوك حول هذه العبارة ويعزز من فرضية أن المنتج يشكل خطرا على صحة وسلامة المواطن الفلسطيني، لا سيما أنه يعد مخالفا للأنظمة والقوانين التجارية المعمول بها عالميا بأن أي منتج يصنع في البلد المنشأ يجب أن يسوق داخل الدولة قبل تصديره.

وحذرت “الاقتصاد الوطني”، التجار وجمهور المستهلكين من شراء واستهلاك هذا المنتج (المبين في الصورة المرفقة) حفاظا على صحة وسلامة المواطنين، مؤكدة أن طواقمها تعمل وبالتعاون مع الشركاء على التأكد من خلو السوق منه.

وفي السياق ذاته، أحالت الوزارة مخالفا إلى النيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية، لعدم إشهار الأسعار على السلع المعروضة في المحلات التجارية في محافظة رام الله والبيرة.

وأوضحت أن طواقمها نفذت 31 جولة رقابية شملت 380 محلا تجاريا تم خلالها إخطار 4 محال لتصويب وضعها القانوني، وإتلاف أكثر من طن من مواد غذائية تالفة.

رابط مختصر