تقرير: مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في وفاة 41 شخصا بكورونا

رياضة
24 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
تقرير: مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في وفاة 41 شخصا بكورونا

كشف تحليل بيانات وزارة الصحة البريطانية أن مباراة دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وأتلتيكو مدريد في أنفيلد تسببت في وفاة 41 حالة وفاة إضافية بسبب فيروس كورونا.

واستضاف فريق المدير الفني الألماني يورغن كلوب منافسه الإسباني في ملعب أنفيلد في 11 مارس/ آذار أمام 52 ألف مشجع بينهم ثلاثة آلاف مشجع لأتلتيكو.

وكانت هذه المباراة آخر مباراة مهمة أقيمت في إنجلترا قبل فرض إجراءات العزل العام وتعليق الدوري الإنجليزي مؤقتا بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويوضح تقرير في صحيفة ”صنداي تايمز“ كيف تعتقد Edge Health، وهي مجموعة تقوم بتحليل بيانات وزارة الصحية البريطانية أن مباراة أنفيلد أدت إلى 41 حالة وفاة إضافية في غضون من 25 إلى 35 يوما بعد ذلك.

وقدرت إمبريال كوليدج لندن وجامعة أكسفورد أن إسبانيا لديها حوالي 640 ألف حالة إيجابية مصابة بالفيروس في ذلك الوقت الذي أقيمت فيه المباراة بينما كانت الحالات في بريطانيا وصلت مئة ألف.

وفي الوقت الذي أقيمت فيه المباراة أغلقت إسبانيا العديد من الشركات والمدارس والمطاعم وبعض المباريات بالفعل أقيمت بدون جماهير.

واعتبر عمدة مدريد خوسيه لويس مارتينيز ألميديا الشهر الماضي ​بأنه كان من الخطأ أن تستمر المباراة.

وقال مارتينيز ألميديا​​ لمحطة الإذاعة الإسبانية ”أوندا سيرو“ : ”لم يكن من المنطقي أن يتمكن 3000 من مشجعي أتلتيكو من السفر إلى أنفيلد في ذلك الوقت. لقد كان خطأ. كان يجب أن يكون هناك المزيد من الحذر“.

ودافعت حكومة المملكة المتحدة عن قرار السماح للأحداث الكبرى مثل مباراة أنفيلد بالمضي قدما على الرغم من حقيقة أنه بعد ذلك بعشرة أيام، تم فرض تدابير الإبعاد الاجتماعي.

وأكدت إسبانيا 253 حالة إصابة بالفيروس مع 28706 حالات وفاة بينما في المملكة المتحدة كان هناك 257 ألف إصابة و 36675 حالة وفاة حتى الآن.

رابط مختصر