وزير الداخلية الإيراني يعترف بقطع الإنترنت عن المحتجين

الشأن الدولي
31 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
وزير الداخلية الإيراني يعترف بقطع الإنترنت عن المحتجين

أكد وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، قطع السلطات الأمنية الإنترنت عن المحتجين الإيرانيين في الشارع، وزعم أنهم كانوا يتلقون تعليمات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر موقع صحيفة ”اعتماد أونلاين“، اليوم الأحد، مقطع فيديو لحديث وزير الداخلية مع التلفزيون الإيراني، حيث قال ”إنهم يقولون إن رحماني قطع الإنترنت في تلك الليالي، حسناً، حتماً أنني أقطع الإنترنت عندما يتلقون التعليمات الميدانية“.

واعتبر وزير الداخلية الإيراني أن ”أي مسؤول يعمل للحفاظ على الأمن القومي وأمن المواطنين لكان قام بهذا الفعل“.

يأتي ذلك في ظل اتهامات من نواب بالبرلمان الإيراني لشخص وزير الداخلية، رحماني فضلي، بالتورط في قتل المتظاهرين في الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي ضد قرار زيادة أسعار البنزين.

وكشف البرلماني الإيراني البارز، علي مطهري، في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أن المرشد الإيراني، علي خامنئي، طلب من البرلمان شخصيا عدم استجواب وزير الداخلية، على خلفية أحداث الاحتجاجات الأخيرة، وتأجيل الاستجواب حتى انتهاء الانتخابات التشريعية المقبلة.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت عن فرض عقوبات على رحماني فضلي بعد تورطه في ”قمع معارضة الشعب الإيراني، بما في ذلك التظاهرات السلمية، بعنف جسدي ونفسي“، وفق مذكرة نشرت على موقع وزارة الخزانة الأمريكية أواخر أيار/ مايو الجاري.

رابط مختصر