مع تخفيف الدول الأوروبية قيود السفر .. هل انتهى خطر موجة “كورونا” ثانية؟

2020-06-03T10:56:29+03:00
2020-06-03T10:56:56+03:00
الشأن الدولي
3 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
مع تخفيف الدول الأوروبية قيود السفر .. هل انتهى خطر موجة “كورونا” ثانية؟

بدأت دول أوروبا في تخفيف إجراءات الإغلاق والقيود الحدودية جراء تفشي ”كورونا“، والاستعداد لعودة السياح المحليين والدوليين، على الرغم مما تردد حول احتمالية حدوث موجة ثانية من الوباء.

وعلى الحدود البريطانية، يجب على جميع الوافدين عزل أنفسهم لمدة 14 يوما اعتبارا من الـ8 من حزيران/يونيو الجاري حتى لا يواجهوا غرامة قدرها 1000 جنيه إسترليني، كما يجب عليهم توفير معلومات المخالطة والإقامة، وقالت السلطات إنها ستقوم بإجراء فحوصات فورية.

وقد يؤدي عدم توفير عنوان إلى غرامة قدرها 100 جنيه إسترليني، كما سيتم حثهم على تنزيل تطبيق NHS لتتبع المخالطة واستخدامه.

وحتى الآن لم يتم تأكيد قائمة الإعفاءات، لكنها تشمل حاليا الركاب القادمين من أيرلندا، وتدعو شركات السفر والضيافة وشركات الطيران إلى إلغاء إجراءات الحجر الصحي، التي يقولون إنها ستردع الزائرين الأجانب عن الذهاب إلى هناك، وستردع الزوار البريطانيين من السفر إلى الخارج وتتسبب في فرض دول أخرى متطلبات الحجر الصحي المتبادل على البريطانيين، وبدلا من ذلك، يحثون الحكومة على إنشاء ”جسور جوية“ تسمح بالسفر بين المملكة المتحدة والبلدان التي تم التحكم فيها بالفيروس التاجي.

ووفقا لصحيفة ”الغارديان“ البريطانية، تتغير قيود السفر وإجراءات السلامة باستمرار، وحتى يوم الـ 2 من أيار/مايو الماضي، كان هناك العديد من الدول التي فتحت أبوابها للسفر وخففت القيود.

2020-06-4-18

ألبانيا

فتحت ألبانيا الحدود البرية للسياح الدوليين، كما يسمح الآن بالسفر الداخلي، وبدأت الفنادق والمحلات التجارية والمطاعم في العودة للعمل، ومن المقرر أن تفتح الشواطئ في الـ6 من حزيران/يونيو الجاري، وإعادة فتح الملاهي الليلية وحمامات السباحة والمسارح والسينما بحلول الـ23 من حزيران/يونيو، وقد يبدأ النقل العام في العمل مرة أخرى بشكل تدريجي خلال الشهر المقبل.

النمسا

في البداية، سيسمح بالسفر عبر الحدود للسياح من الدول المجاورة، والتي شهدت انخفاضا مماثلا في حالات الإصابة بالفيروس، ومن المقرر فتح الحدود مع ألمانيا وسويسرا وليختنشتاين في الـ15 من حزيران/يونيو الجاري، وهناك محادثات جارية مع دول أخرى، ولاتزال خدمات قطارات الركاب متوقفة بين النمسا وإيطاليا وسلوفينيا وسلوفاكيا وسويسرا وجمهورية التشيك.

وعملت مطارات فيينا وإنسبروك وسالزبورغ ولكن بخدمات محدودة حتى الـ31 من أيار/مايو الماضي، حيث يسمح بإعادة فتح المطاعم والحانات والفنادق، إلا أن أقنعة الوجه إلزامية في وسائل النقل العام والمتاجر.

ولم يسمح بإقامة أحداث كبيرة حتى حزيران/يونيو الجاري، وتطلب شهادة صحية عند الدخول، تفيد بأن المسافر ليس لديه الفيروس التاجي؛ وأولئك الذين ليس لديهم شهادة يجب أن يعزلوا أنفسهم لمدة 14 يوما، ويتوافر الاختبار في مطار فيينا مقابل 190 يورو.

بلجيكا

تهدف بلجيكا إلى إعادة فتح أبوابها للسياح الدوليين بحلول الـ15 من حزيران/يونيو، وحتى الآن تعمل بعض الرحلات غير المباشرة مع المملكة المتحدة لتوفير خدمات السفر الضروري، حيث تعمل خدمات السكة الحديد يوروستار بقدرة مخفضة للغاية، بينما تعمل وسائل النقل العام بشرط ارتداء أقنعة الوجه.

وفتحت المتاحف في الـ18 من أيار/مايو الماضي، كما أن المتاجر مفتوحة بالفعل، وسيتم فتح المقاهي والمطاعم وبعض مناطق الجذب السياحي في الـ8 من حزيران/يونيو، وسيتم السماح بالفعاليات الصغيرة في الهواء الطلق، بينما تظل الأحداث الرئيسة محظورة حتى آب/أغسطس، كما تلزم الدولة جميع الوافدين حاليا بعزل أنفسهم لمدة 14 يوما، كما تطلب إثبات الإقامة والسفر من أجل الترانزيت.

 بلغاريا

تم فتح الحدود للسياح من اليونان وصربيا اعتبارا من بداية حزيران/يونيو الجاري.

وتعمل بعض الرحلات الجوية المباشرة بين صوفيا ولندن للسفر الضروري والترانزيت، وبعض الفنادق والمسابح مفتوحة ويسمح بالرياضات الخارجية الفردية.

وتم بالفعل فتح بعض الأسواق والحانات والمطاعم في الهواء، وفتحت مطاعم أخرى أبوابها مطلع الشهر الجاري كما سمِح -أيضا- بالتنزه في الجبال والمتنزهات الوطنية.

 كرواتيا

حدود كرواتيا مفتوحة للسياح من سلوفينيا والمجر والنمسا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا وألمانيا، كما تم فتح الحدائق العامة والشواطئ والمتاجر والمتاحف والفنادق والمطاعم الخارجية والحانات، كما تعمل بعض وسائل النقل العام.

ولا تزال بعض الرحلات الجوية الدولية والمحلية تعمل، ويسمح بالسفر الترانزيت، ومن المتوقع أن تستأنف غالبية شركات الطيران الدولية عملياتها في تموز/يوليو المقبل.

2020-06-1-23

 قبرص

ستبدأ قبرص فتح الحدود اعتبارا من الـ9 من حزيران/يونيو للسياح من الدول الأوروبية التي ينظر إليها على أنها قد سيطرت على الوباء، ولا تواجه 13 دولة في الفئة (أ) أي قيود؛ كما يجب على 6 دول في الفئة (ب) تقديم شهادة صحية ونتائج اختبار سلبية عند الدخول أو دفع 60 يورو مقابل إجراء اختبار.

وقالت الحكومة في قبرص إنها ستغطي تكلفة الإقامة والطعام والشراب والأدوية لأي مسافر لديه نتائج إيجابية أثناء وجوده في البلاد، وحتى الـ9 من حزيران/يونيو، ستشمل المرحلة الثانية من تخفيف القيود إعادة فتح مناطق الجلوس الخارجية في المقاهي والمطاعم والاستخدام غير المقيد للشواطئ.

وبالفعل تم فتح بعض الفنادق، والمزيد مع المتاحف مطلع الشهر الجاري، ومن المقرر فتح الحدائق ومناطق اللعب الخارجية والساحات والمراسي بداية من الـ21 من حزيران/يونيو، إضافة إلى المواقع الأثرية والتاريخية، لما لا يزيد عن 10 أشخاص في المرة الواحدة.

 جمهورية التشيك

ستفتح جمهورية التشيك الحدود مع النمسا وألمانيا أمام السياح بحلول الـ15 من حزيران/يونيو.

ويسمح بالسفر الداخلي، وتم فتح المتاجر والمطاعم في الهواء الطلق، فضلا عن الحانات والمتاحف والمؤسسات الثقافية الأخرى، كما يسمح بإقامة الفعاليات التي تتضمن أقل من 100 شخص.

وأعيد فتح الفنادق والمعسكرات الخارجية وأماكن الإقامة الأخرى، كما تم تخفيف قواعد ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، لكنها لا تزال إلزامية في وسائل النقل العام.

 الدنمارك

من المقرر فتح الحدود للسياح من النرويج وألمانيا وأيسلندا اعتبارا من الـ15 من حزيران/يونيو، وسيطلب منهم حجز الإقامة مقدما، والبقاء لمدة 6 ليالٍ على الأقل في البلد، وقد يقومون بزيارة كوبنهاغن خلال اليوم، ولكن لا يمكنهم البقاء في العاصمة بين عشية وضحاها.

وحاليا تتم مراجعة السفر بين بلدان الشمال الأوروبي الأخرى، ومن المتوقع تقديم إعلان آخر بحلول الـ15 من حزيران/يونيو، ولا تزال مطارات كوبنهاغن وبيلوند مفتوحة، ويسمح بالسفر الترانزيت حاليا فقط لمن لديهم سبب ”يستحق السفر“، مثل الأشخاص من الدول المجاورة الذين يعودون إلى ديارهم.

 إستونيا ولاتفيا وليتوانيا

حتى الآن، لا يسمح بدخول سوى السياح من داخل ”فقاعة السفر“ المكونة من البلدان الثلاث في منطقة البلطيق.

 فنلندا

حتى اليوم لم تعلن فنلندا عن موعد إعادة فتح الحدود للسفر غير الضروري للسياح الدوليين، وتعمل الرحلات الدولية وتصل إلى مطارات هلسنكي وتوركو وماريهامن للسفر الضروري.

وفتحت المتاجر والمطاعم والحانات والمؤسسات الثقافية أبوابها بداية حزيران/يونيو مع الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي، وتم السماح بإقامة فاعليات لأكثر من 50 شخصا اعتبارا من الـ 2 من حزيران/يونيو، وتجمعات لأكثر من 50 شخصا اعتبارا من الـ31 من تموز/يوليو، إلا أن منتجعات التزلج والعديد من الفنادق لا تزال مغلقة.

 فرنسا

من المقرر أن تعيد فرنسا فتح الحدود، في البداية للسياح من سويسرا وألمانيا، اعتبارا من الـ15 من حزيران/يونيو، وحتى الآن، يجب على جميع الوافدين عزل أنفسهم لمدة 14 يوما، باستثناء الوافدين من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي وأندورا وأيسلندا وليختنشتاين وموناكو والنرويج وسويسرا والفاتيكان.

وبدأت وسائل النقل العام في العمل بقدرة أعلى، وباتت أقنعة الوجه إلزامية، كما أعيد فتح بعض المحلات التجارية، وفتح المطاعم والحانات في الـ 2 من حزيران/يونيو، في حين ستبقى الشواطئ وبعض الحدائق والمتاحف الكبرى مغلقة حتى الـ 1 من تموز/يونيو على الأقل.

وستطلب السلطات الفرنسية شهادة صحية تفيد بأن المسافر ليس لديه فيروس تاجي عند الدخول حتى حزيران/يوليو على الأقل، ومن لا يمتلكها عليه حجر نفسه صحيا لمدة 14 يوما.

2020-06-55-4

 ألمانيا

ستكون الحدود مفتوحة للسياح من لوكسمبورغ، ومن المقرر إعادة فتحها لسويسرا وفرنسا والنمسا اعتبارا من يوم الـ15 من حزيران/يونيو، كما يتم تطبيق العزل الذاتي لمدة 14 يوما على الوافدين، بينما سيتم إعفاء الوافدين من الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن والمملكة المتحدة من هذا الإجراء، إلا إذا كانوا وافدين من منطقة ذات معدل إصابة مرتفع.

ومن المقرر زيادة جداول الرحلات خلال الشهر المقبل، وتم استئناف جداول القطارات المحلية وبعض الطرق العابرة للحدود بالفعل، كما تم فتح المتاجر والمطاعم وبعض الفنادق حاليا.

وقد تعود الأحداث الكبيرة مثل: المهرجانات، بعد آب/أغسطس المقبل، وتتخذ الولايات الـ 16 مسارات مختلفة في تخفيف الإغلاق، مع تنوع الجداول الزمنية لفتح المرافق.

 اليونان

أعلن رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، أن يوم الـ15 من حزيران/يونيو الجاري سيكون موعد البدء الرسمي للموسم السياحي في اليونان، حيث سيتم فتح مطاري أثينا وتيسالونيكي في الـ15 من حزيران/يونيو وستبدأ الرحلات المباشرة إلى وجهات البر الرئيس والجزر الأخرى في يوم الـ 1 من تموز/يوليو المقبل.

وتم إصدار قائمة بالوجهات التي تعتبر عالية الخطر وتشمل حاليا 13 مطارا في المملكة المتحدة، وسيتوجب على المسافرين الوافدين من هذه البلدان الخضوع للاختبار عند الوصول مع إلزام تطبيق العزلة الذاتية لمدة 7 أيام إذا كانت النتيجة سلبية، وسيكون الحجر الصحي الحكومي إلزاميا لمدة 14 يوما إذا كانت النتيجة إيجابية.

كما سيخضع السياح إلى اختبار عشوائي في حال وصولهم من الدول التي تعتبرها اليونان آمنة.

ويسمح أيضا ببعض الرحلات والعبارات المحلية التي تعمل بـ 50٪ من سعتها، إضافة إلى إتاحة السفر إلى جميع جزر بحر إيجه والجزر الأيونية مع الالتزام بارتداء أقنعة الوجه في المتاجر ووسائل النقل العام.

 المجر

فتحت البلاد الحدود مع رومانيا ومن المقرر فتحها مع النمسا يوم الـ15 من حزيران/يونيو والسماح برحلات محدودة، كما تم فتح المتاجر والمتنزهات والمناطق الخارجية للحانات والمطاعم في بودابست، وإعادة فتح الفنادق في أماكن أخرى، وذلك مع الالتزام بارتداء أقنعة الوجه في المتاجر ووسائل النقل العام وسيارات الأجرة في جميع أنحاء البلاد.

 أيسلندا

من المتوقع بدء الحكومة في تخفيف القيود على الوافدين الدوليين في موعد أقصاه الـ15 من حزيران/يونيو الجاري مع استمرار فتح الحدود لدول شنغن، كما ستطلب السلطات من الوافدين الخضوع للاختبار عند الوصول أو تقديم شهادة صحية تثبت عدم اصابتهم بالفيروس، ومن المرجح أيضا أن يُطلب من الوافدين تنزيل تطبيق التتبع في البلاد.

وحاليا تعمل بعض الرحلات الجوية، بما في ذلك طيران آيسلندا، إضافة إلى عمل بعض الحافلات وسيارات الأجرة ومعظم الفنادق والمعالم والمطاعم والملاهي الليلية وصالات الألعاب الرياضية والمحلات التجارية، مع السماح للتجمعات العامة لما يصل إلى 200 شخص مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

 أيرلندا

لا تزال بعض الرحلات وخدمات العبارات تعمل بين إيرلندا والمملكة المتحدة مع خضوع جميع الوافدين للعزل الذاتي لمدة 14 يوما ويجب أن يقدموا تفاصيل الإقامة أثناء تواجدهم في أيرلندا، حيث سيتم إعفاء مواطني المملكة المتحدة من إجراءات العزل الذاتية عند العودة إلى الوطن، هذا ولم يتم تأكيد تاريخ البدء والانتهاء، وما إذا كان السفر الترانزيت مسموحا به عبر أيرلندا أم لا.

وظل النقل العام يعمل بكفاءة محدودة، ومن المقرر إعادة فتح المطاعم وبعض الحانات يوم الـ29 من حزيران/يونيو الجاري، والفنادق والمتاحف وصالات العرض في الـ20 من تموز/يوليو المقبل.

 إيطاليا

أعادت ايطاليا فتح الحدود للسياح الدوليين اعتبارا من اليوم الأربعاء.

ومن المقرر أن يتم إعادة فتح بعض الفنادق في حزيران/يونيو الجاري، اعتمادا على الحجوزات، وتعمل بعض الرحلات الجوية وتم فتح مطار واحد لكل منطقة.

وتعمل القطارات بخدمات مخفضة، ولكن لا توجد خدمات دولية متاحة، وأعلنت صقلية أنها ستدعم السفر للسياح الدوليين والمحليين بمجرد أن تكون العودة آمنة.

 لوكسمبورغ

فتحت لوكسمبورغ الحدود للسياح من ألمانيا.

ويسمح بإعادة فتح المطاعم والمتاجر والفنادق، كما يسمح بالرياضات الفردية الخارجية، وتعتبر أقنعة الوجه إلزامية في محلات السوبر ماركت وفي وسائل النقل العام.

 مالطا

لم يتم الإعلان عن موعد لإعادة فتح الحدود للسفر غير الضروري أو للسياح، ويجب على جميع الوافدين حاليا عزل أنفسهم لمدة 14 يوما، وتعتبر أقنعة الوجه إلزامية في المتاجر ووسائل النقل العام، بينما تم فتح بعض المطاعم والمتاجر غير الأساسية؛ وقد تفتح الفنادق الشهر الجاري.

 هولندا

فتحت هولندا حدودها للسياح من دول شنغن والسفر الضروري فقط، ومن المتوقع السماح بالسفر غير الضروري بعد الـ15 من حزيران/يونيو.

وأعيد فتح المطاعم والحانات الخارجية مطلع الشهر الجاري، وكذلك المسارح وأماكن الموسيقى والمتاحف ودور السينما، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وتم بالفعل فتح معسكرات التخييم ومن المقرر افتتاح مرافقها في الـ1 من تموز/يوليو المقبل، وقد يسمح بإقامة الفعاليات والحفلات الموسيقية والمهرجانات التي تضم أكثر من 100 شخص بعد الـ 1 من أيلول/سبتمبر المقبل.

 النرويج

من المقرر فتح الحدود للسياح من الدنمارك في الـ15 من حزيران/يونيو، على أن تتم مراجعة السفر بين بلدان الشمال الأوروبي الأخرى، مع توقع صدور إعلان آخر بحلول الـ15 من حزيران/يونيو، ولم يتم الإعلان عن موعد لإعادة فتح الحدود للسفر غير الضروري للسياح الآخرين، على الرغم من أنه من المتوقع صدور إعلان آخر بحلول الـ20 من تموز/يوليو المقبل بشأن دخول بقية الدول الأوروبية.

2020-06-556

 إسبانيا

من المقرر أن تفتح اسبانيا حدودها تدريجيا للسياح الدوليين اعتبارا من تموز/يوليو المقبل، وسمح بالسفر الداخلي اعتبارا من الـ 22 من حزيران/يونيو الجاري، كما يمكن أن يعتمد الدخول على ما إذا كان الوافدون قادمين من دولة ذات مستويات منخفضة من الفيروس.

وكجزء من عملية تخفيف القيود، يتم إعادة فتح البلاد تدريجيا على مراحل طوال شهر حزيران/يونيو، ولكن حتى الآن تظل الرحلات الجوية محدودة للغاية ومخصصة للسفر الضروري فقط.

 السويد

فتحت السويد الحدود أمام السياح البريطانيين، ومن دول الاتحاد الأوروبي والنرويج وأيسلندا وليختنشتاين وسويسرا، ولكنها ستظل مغلقة أمام الدول خارج الاتحاد الأوروبي حتى الـ15 من حزيران/يونيو على الأقل.

ومع ذلك، لم تسمح بعض البلدان الأوروبية، بما في ذلك النرويج والدامارك المجاورتان، بدخول الوافدين من السويد.

 تركيا

تهدف الحكومة إلى إعادة السياحة الدولية بحلول منتصف حزيران/يونيو، ولاتزال الرحلات الدولية محدودة، ومن المرجح أن يتم توسيع نطاقها بداية من هذا الشهر؛ ولا تزال الرحلات الداخلية معلقة وهناك قيود على السفر بين المدن.

وسمح بفتح الفنادق والمطاعم في الـ27 من أيار/مايو الماضي، مع فرض ارتداء أقنعة الوجه في الأماكن العامة، وتختلف التدابير عبر المحافظات وقد تتغير خلال فترات قصيرة.

رابط مختصر