إدانات للأحكام الإسرائيلية الأخيرة بحق 3 قاصرين

8 نوفمبر 2016آخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 12:43 مساءً
إدانات للأحكام الإسرائيلية الأخيرة بحق 3 قاصرين

رام الله- صدى الإعلام– أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية أحكاما غير مسبوقة قانونيا بالسجن لمدد طويلة بحق 3 أطفال فلسطينيين تحت مزاعم اسرائيلية مختلفة من بينها الادعاء بمحاولة تنفيذ عملية طعن.

وفي هذا الشأن قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع “ارتُكبت مجزرة قانونية بكل معنى الكلمة من قبل المحكمة العسكرية الاسرائيلية التي اصدرت هذه الاحكام الغير مسبوقة قانونيا والرادعة والتعسفية بحق 3 اطفال قاصرين على رأسهم الطفل الجريح احمد مناصرة الذي حكم لـ 12 عاما وتعويضات مالية باهظة جدا وغير طبيعية”.

وأضاف قراقع “هذه الاحكام انتقامية بكل معنى الكلمة وتستهتر بالاتفاقيات الدولية والانسانية، وهي دليل على ان اسرائيل تستهدف الاطفال بشكل متعمد ورسمي بقرارات سياسية وايضا بقوانين شرعتها في السنوات الاخيرة وبدأت بتطبيقها”.

ودعا رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين العالم إلى اتخاذ موقف واضح على الاحكام الاسرائيلية وعلى الاجرام بحق القاصرين و الاطفال الفلسطينيين.

هذا وخص قراقع الامين العام للأمم المتحدة بكلمة موجهة له، حيث قال “على الامين العام للامم المتحدة ان يضع اسرائيل على قائمة العار بسبب اعتقالها للقاصرين وبسبب انتهاكها لحقوق الانسان ولميثاق وقرارات الامم المتحدة ولكل الشرائع الانسانية”.

كما اقترح الوزير عيسى قراقع على اللجنة الوطنية العليا لمتابعة المحكمة الجنائية المجتمعة اليوم، الذهاب بوفد فلسطيني الى المحكمة للقاء هيئة المحكمة وحثها على فتح تحقيقات في الجرائم الاسرائيلية بحق المعتقلين وخاصة ما يجري بحق الاطفال.

بدوره أدان رئيس نادي الاسير الفلسطيني قدورة فارس اصدار محاكم الاحتلال احكاما جائرة بالسجن على عدد من الاطفال، خاصة الطفل احمد مناصرة، ناعتا إسرائيل بالدولة “الفاشية العنصرية” لتعنتها على المجتمع الدولي.

إلى ذلك قال مدير برنامج المساءلة في الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال في فلسطين المحامي عايد ابو قطيش “ان اسرائيل لم تلتزم بالمعايير الدولية الخاصة بالمحاكمة العادلة للأطفال الفلسطينيين”، مبينا أن  اسرائيل قد أساءت معاملة الاطفال الذين اعتقلتهم لانتزاع اعترافات منهم.

 

رابط مختصر