مصر.. كورونا تؤثر سلبًا على عمل أكثر من 69 % من الأفراد

اقتصاد
1 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مصر.. كورونا تؤثر سلبًا على عمل أكثر من 69 % من الأفراد

أعلنت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية ارتفاع معدلات البطالة بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا، إلى 9,7% في شهر نيسان/ أبريل الماضي.

وقالت هالة السعيد وزيرة التخطيط المصرية: إن البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الخاصة بتغير الحالة العملية لنحو 69.6% من إجمالي الأفراد، أظهرت أن 55.7% من المشتغلين يعملون أيام عمل أقل أو ساعات عمل أقل من المعتاد لهم، و26.2% من الأفراد تعطلوا، و18.1% أصبحوا يعملون عملًا متقطعًا.

وأكدت السعيد، في بيان اليوم الأربعاء، أنه على الرغم من انخفاض معدلات البطالة قبل أزمة فيروس كورونا، إلا أن تداعياتها تسببت في زيادة معدلات البطالة مرة أخرى، حيث وصلت النسبة إلى 9,7% في نيسان/ أبريل، ومن المتوقع أن ينعكس هذا الأمر سلبًا على بعض الفئات خاصة من يعملون في قطاع الخدمات، وهذه الفئة تستحوذ على أكثر من 17,4% من إجمالي عدد المشتغلين.

ولفتت إلى أن الذكور هم الأكثر تضررًا في هذه المرحلة؛ لأن هناك نسبة كبيرة منهم تعمل في قطاعات النقل والسياحة، والجملة والتجزئة.

يذكر أن الحكومة المصرية أعلنت في آذار/ مارس الماضي عن منحة تقدر بـ500 جنيه شهريًا للعمالة المصنفة بغير المنتظمة؛ لمواجهة أثر فيروس كورونا بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي والإغلاق الاقتصادي.

كلمات دليلية
رابط مختصر