إصابة 15 مواطنا بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم

3 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
إصابة 15 مواطنا بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم

أصيب 15 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي انطلقت اليوم رفضا لقرارت حكومة الاحتلال ضم أراض من الضفة الغربية.

وشارك في المسيرة، التي يصادف اليوم الذكرى التاسعة لانطلاقتها، نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف وكادر الهيئة، ومحافظ قلقيلية رافع رواجبة، والأب عبد الله يوليو، وأمين سر حركة فتح إقليم قلقيلية محمود ولويل، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح بيان الطبيب، وصلاح الخواجا من لجان المقاومة الشعبية، والمئات من أبناء القرية والمحافظة.

وأكد العالول، في كلمته، أن الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه ومستوياته الرسمية والشعبية موحد برفض قرار حكومة الاحتلال ضم أراض من الضفة الغربية، مشيرا إلى أن حق شعبنا يتمثل بإقامة دولة مستقلة قابلة للحياة متواصلة جغرافيا على كامل الأراضي المحتلة عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشاد العالول بالنهج الذي تبناه أهالي كفر قدوم انسجاما مع رؤية الحركة في تصعيد كل أشكال المقاومة الشعبية ضد الاحتلال، وصولا إلى حقنا في ثوابتنا التي لن يتنازل عنها أحد رغم كل أشكال المضايقات التي تتعرض إليها القيادة والشعب على حد سواء.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية، منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال اعتدوا على المسيرة بوحشية مستخدمين الرصاص المعدني وقنابل الغاز والصوت، ما أدى لإصابة 15 مواطنا بالرصاص المعدني، والعشرات بحالات اختناق، عولجت جميعها ميدانيا.

وأضاف أن جنود الاحتلال اقتحموا عددا من منازل المواطنين بهدف نصب كمائن للشبان، إلا أنهم فشلوا في اعتقال أحد.

ـــ

رابط مختصر