الليكود يتفوق على اليسار والأحزاب العربية في استطلاع انتخابي جديد

الشأن الاسرائيلي
7 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الليكود يتفوق على اليسار والأحزاب العربية في استطلاع انتخابي جديد

كشف استطلاع انتخابي جديد في اسرائيل ان كتلة اليمين لا زالت متفوقة على كتلة اليسار فيما لو أجريت انتخابات برلمانية اليوم إذ تحصل على 64 مقعدا مقابل 48 مقعدا لكتلة اليسار والاحزاب العربية.

ووفقا للاستطلاع فان الليكود يحصل على 37 مقعدا، وتحصل كل من القائمة “المشتركة” وحزب “يش عتيد” على 15 مقعدا لكل منهما، وحزب “ازرق ابيض” برئاسة غانتس وتحالف “يمينا” يحصل كل منهما على 11 مقعدا.

أما حزب “شاس” المتدين فيحصل على 9 مقاعد، و”يسرائيل بيتنو” على 8 مقاعد، وحزب “يهدوت هتوراة” المتدين وحزب ميرتس اليساري ويحصل كل منهما على 7 مقاعد، بينما كل من حزب :العمل،” ديرخ ايرتس”، “جيشر” و”البيت اليهودي” جميعها لن تجتاز نسبة الحسم.

وكشف الاستطلاع ان الجمهور الاسرائيلي لا يثق بالحكومة الاسرائيلية في تعاملها مع الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا، إذ عبر 59% منهم عن عدم ثقتهم بإدارة الحكومة الحالية للأزمة، في حين يرى 37% ان متخذي القرار يعملون بصورة جيدة.

وتختلف النتائج لدى تحديد الانتماء السياسي، فيتضح ان 50% من المستطلعة آراؤهم يعرفون انفسهم بأنهم يينتمون الى اليمين يثقون بالحكومة، مقابل 15% منهم اعربوا عن عدم ثقتهم، في حين ان 82% ممن يعرفون انفسهم بأنهم يساريون لا يثقون بالحكومة.

وسجل الاستطلاع انخفاضا في رضا الجمهور الاسرائيلي عن اداء الحكومة في ادارة الازمة الصحية، إذ عبر 46% من الجمهور عن عدم رضاهم، في حين قال 49% انهم غير راضين عن اداء نتنياهو في ادارة الازمة، 33% من الجمهور الاسرائيلي يعتقدون ان رئيس الحكومة يتصرف بصورة جيدة في ادارة الازمة الاقتصادية، كما ان 62% من الاسرائيليين غير راضين عن ادارته للأزمة الاقتصادية.

كلمات دليلية
رابط مختصر