فيس بوك يغلق حسابات لرئيس البرازيل بسبب انتهاك لوائح الشبكة الاجتماعية

9 يوليو 2020آخر تحديث : الخميس 9 يوليو 2020 - 9:38 مساءً
Lamees02
منوعات
فيس بوك يغلق حسابات لرئيس البرازيل بسبب انتهاك لوائح الشبكة الاجتماعية

أغلق موقع “فيس بوك” حسابات مرتبطة برئيس البرازيل جايير بولسونارو، وإدارته من أعضاء مجلس الشيوخ إدواردو وفلافيو، ونواب الجمعية الإقليمية لريو دي جانيرو، وذلك بسبب انتهاك لوائح وقوانين الشبكة الاجتماعية.

وقال ناثانيل جليشر، رئيس السياسة الأمنية في فيس بوك، إن الصفحات المغلقة تنتهك اللوائح المتعلقة بـ “السلوك غير الصحيح والمنسق”، وفقا لموقع “إيه يو جي” الإسباني.

وأشار الموقع إلى أن هذه الحسابات أدخلت بيان حول الانتخابات، ونشر معلومات سياسية، وفقا للشبكة الاجتماعية، وقال جليشر: “نرى عادةً أن هؤلاء السياسيين ينشرون معلومات مضللة، حيث تم الكشف عن بعض الحسابات المزيفة والمكررة للترويج لبولسونارو وحلفائه”.

وقال الباحثون إنهم عثروا أيضًا على صفحات بها مئات الآلاف من المتابعين ينشرون أخبار لصالح بولسونارو ومحتويات أخرى مهينة مع منتقديه.

وأضاف الخبراء “على الرغم من أن هذه الصفحات لم تذكر صراحة أنها مرتبطة ببولسونارو وحلفائه ، إلا أن العديد منها مرتبط بفرق سياسية مؤيدة لبولسونارو”، وكان لدى أحد الحسابات أكثر من 883000 متابع.

وقال السناتور فلافيو بولسونارو في بيان إن والده انتخب بدعم شعبي قوي ولديه آلاف المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما عثر معهد الابحاث الرقمية التابع لمركز المجلس الأطلنطي، على حسابات مزيفة ومكررة للترويج لبولسونارو وحلفائها في مجموعات فيسبوك المختلفة.

وكان موقع “إنستجرام” للتواصل الاجتماعي حذف منشورا لبولسونارو، محملا إياه المسؤولية عن ترويج معلومات مضللة عن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا ، وذلك في الشهر الماضي.

وكان بولسونارو في هذا الوقت ذكر أن معدل الوفيات الناجمة عن أمراض الجهاز التنفسي في ولاية سيارا شمال شرقي البرازيل بين 16 مارس و10 مايو انخفض مقارنة مع إحصاءات الفترة نفسها من العام الماضي.

غير أن إدارة “إنستجرام” قررت تعليق هذا المنشور، لافتة إلى أن خبراء التأكد من صحة الحقائق في الموقع خلصوا إلى أنه يضم معلومات خاطئة، وحسب بيانات إنستجرام، شهد هذا المعدل في الواقع ارتفاعا بـ33 % مقارنة مع العام الماضي.

الاخبار العاجلة