تركيا تحذر من “كارثة” جديدة حال تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية

10 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
تركيا تحذر من “كارثة” جديدة حال تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية

صدى الاعلام – دولي

حذر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، من وقوع كارثة جديدة في الشرق الأوسط حال تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية لأراض من الضفة الغربية المحتلة.

وقال قالن، في مقابلة مع وكالة “الأناضول”: “خطة الضم الإسرائيلية غير شرعية، ومخالفة للقوانين، وهي بمثابة مبادرة جديدة للاغتصاب والاحتلال، لذلك فإن أنقرة ترفضها رفضا قاطعا، وتدعو المجتمع الدولي للوقوف بصرامة في وجهها”.

وشدد قالن على أن “سياسات الضم والاحتلال الإسرائيلية ساهمت في تعقيد القضية الفلسطينية، وقضت على كافة المبادرات الرامية للسلام وحل الدولتين وإحلال الاستقرار وتحقيق الرخاء الاجتماعي”.

وأضاف: “مثلما سبق أن أظهر المجتمع الدولي تضامنا ضد إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، يجب عليه أن يتخذ الموقف نفسه إزاء خطة الضم الإسرائيلية. يجب على الدول العربية والجامعة العربية والأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأوروبي والمؤسسات والمنظمات الدولية الأخرى، إظهار موقف صارم ضد هذه الخطة”.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، أعلن منذ بداية حياته السياسية أنه لا يؤمن بمبدأ حل الدولتين، وأنه جعل معارضته لهذا المبدأ ركيزة من ركائز حزب الليكود.

كلمات دليلية
رابط مختصر