التقرير الاسبوعي حول الانتهاكات الاسرائيلية في اراضي دولة فلسطين

13 نوفمبر 2016آخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 9:56 صباحًا
التقرير الاسبوعي حول الانتهاكات الاسرائيلية في اراضي دولة فلسطين

رام الله-صدى الإعلام-13/11/2016

وثق المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان الإنتهاكات الاسرائيلية الاسبوعيةضد الفلسطينيين والتي كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

محافظـــة القدس:

تهويد وهدم متواصل، حيث دعا وزراء ونواب إسرائيليون، إلى تغيير ما أسموه “الوضع القائم” داخل المسجد الأقصى بالسماح لليهود بأداء شعائرهم الدينية بداخله . وجاءت دعواتهم تحت عنوان “الوضع القائم يمارس إجحافا ضد اليهود” وذلك خلال المؤتمر السنوي لجماعات “جبل الهيكل” والذي دعا إليه عضو الكنيست الإسرائيلي اليميني المتطرف “يهودا غليك” وأقيم في مقر البرلمان وشارك فيه وزير الأمن الداخلي “غلعاد اردان”، ووزير جودة البيئة وشؤون القدس “زئيف الكين”، بالإضافة إلى وزير الزراعة “اوري ارئيلي”، ويسعى المشاركون في المؤتمر إلى تشكيل لوبي جديد داخل الكنيست يطلق عليه “لوبي جبل الهيكل” بهدف ممارسة ضغوط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتراجع عن قرار منع أعضاء الكنيست والوزراء من دخول المسجد الأقصى.

وعلى صعيد عمليات الهدم أقدمت بلدية القدس الغربية على هدم ثلاثة أبنية في أحياء وادي الجوز والطور والعيساوية في القدس الشرقية المحتلة بزعم البناء غير المرخص.فقد هدمت جرافات بلدية القدس الغربية بناية من 3 طوابق أحدها مخازن والباقي شقق سكنية وذلك في حي وادي الجوز دون سابق إنذار.ولاحقا توجهت الجرافات الإسرائيلية إلى حي العيساوية حيث هدمت بناية سكنية جاهزة للسكن تعود للمواطن غانم مصطفى.وتتكون البناية من طابقين الأول عبارة عن محال والثاني عبارة عن شقتين سكنيتين وقد تم بناؤها قبل عامين. وقامت البلدية الإسرائيلية بهدم المبنى على الرغم من إجبار صاحبه على دفع غرامة مالية وبعد وقت قصير توجهت الجرافات الإسرائيلية إلى حي الطور حيث شرعت بهدم منزل المواطن محمد الهدرة وهدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، ، مغسلة سيارات في ضاحية البريد بحي بيت حنينا شمال القدس المحتلة؛ بحجة عدم الترخيص تعود للمواطن عبد مرقة..،وأجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي المقدسي جمال الهدرة على هدم “موقف خاص” في منزله ببلدة الطور شرق القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص. وأوضح الهدرة أنه اضطر لهدم الموقف بيده تنفيذًا لقرار محكمة الاحتلال، وتفاديًا لدفع أجرة الهدم لطواقم البلدية قيمتها 50 ألف شيكل، موضحًا أن الموقف بني منذ عام 2005، وتبلغ مساحته حوالي 100 متر مربع.

وأغلقت قوات الاحتلال قاعات للأفراح في بلدة العيزريّة بحجة إزعاجها للمستوطنين في مستوطنة “معاليه أدوميم”.كمااقتحمت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، وقامت بتصوير عدة منشآت سكنية وتجارية، إضافة إلى تصوير الشوارع وعلقت “استدعاءات للبلدية” لأصحاب منشآت بحجة البناء دون ترخيص ومن ضمنها “استدعاءً للبلدية” لأصحاب ملعب حي وادي حلوة بالبلدة . وتحاول سلطات الاحتلال مصادرة أرض الملعب لشق طريق يخدم المستوطنين في المنطقة، حيث تسعى إلى ربط منطقة وادي حلوة بوادي الربابة وصولًا إلى حي الثوري في سلوان.

من جهة ثانية، سلمت قوات الاحتلال المواطن عيسى جعافرة استدعاءً لمراجعة البلدية، بحجة بناء خيمة على أنقاض بناية عائلته التي هدمت الشهر الماضي

 

 محافظـــة رام الله:

أصيب أربعة مواطنين، اثنان منهم بحالة خطيرة في قرية الجانية الواقعة غربي رام الله جراء اعتداء المستوطنين عليهم بالضرب المبرح أثناء قيامهم بقطف ثمار الزيتون، و من بين المصابين المواطن صابر بركات أبو فخيدة الذي أصيب برأسه ووصفت إصابته بالخطيرة، فيما أصيب شقيقه حسن وابن عمهما محمد أحمد أبو فخيدة بجروح وصفت بالمتوسطة. وقد تم الاعتداء على المواطنين في منطقة البطحة قرب مستوطنة «طلمون» المقامة على أراضي قرية الجانية

 

محافظـــة الخليل:

هاجم مستوطنون مدججون بالسلاح، وبحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، متجرا قرب ما تسمى “الاستراحة” في حي السهلة بمحاذاة الحرم الابراهيمي، يعود للمواطن عبد الرؤوف المحتسب،وشتموه بألفاظ نابية، وهددوه بالاعتداء على عائلته واطفاله اذا خرجوا من منزلهم الملاصق لمتجره، واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، على محتويات مواد بناء، وصهريج مياه، ومسكن متنقل “كرفان”، في بلدة السموع، جنوب الخليل. ، تعود ملكيته للمواطن محمد خليل أبو قبيطة، فيما اقتحم قرابة ثلاثة الاف مستوطن متطرف يهودي الحرم الإبراهيمي وقاموا باداء صلوات تلمودية بحراسة قوات كبيرة من جيش الاحتلا ل والشرطة الاسرائيلية، وأغلقت قوّات الاحتلال شارعا يؤدي إلى خربة “واد جحيش” جنوب محافظة الخليل وصادرت معدّات بناء من ورشة ومركبة من محيط المنطقة

 

محافظـــة نابلس:

منعت قوات الاحتلال عددا من المواطن من دخول أراضيهم لقطف ثمار الزيتون في بلدة قريوت جنوب مدينة نابلس والقريبة من مستوطنة “عيلي”، بحجة الرفض الأمني.

وقام المستوطنون بسرقة ثمار 400 شجرة زيتون داخل أراضيهم المحيطة بمستوطنة “شافي شمرون” غرب نابلس حيث تبين إن أكثر من 30 عائلة فلسطينية من قرية دير شرف غرب مدينة نابلس، تمكنت من الدخول الى اراضيها وتفاجأت بقطف المستوطنين ثمار الزيتون من 400 شجرة في أراضيهم الواقعة في محيط المستوطنة”.

 

محافظـــة طولكرم:

هدمت قوات الاحتلال، عدد من المنشأت والبركسات التجارية على معبر الطيبة “شعار إفرايم” غرب طولكرم، وذلك بدعوى البناء في مناطق “ج” دون ترخيص.وقال شهود عيان بطولكرم أن جرافات الاحتلال وقوات كبيرة تقدمت لمنطقة المعبر نحو بركسات تجارية تستخدم لبيع المأكولات والمشروبات والخضروات للعمال والمواطنين العابرين للمكان، وهدمتها دون سابق إنذار.

 

 

محافظـــة قلقيلية:

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، على المزارعين في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، أثناء قيامهم بقطف الزيتون من أراضيهم، وطردتهم منها حيث اعتدت على المواطنين عبد المهدي حكمت (16 عاما) وقصي عقل (20 عاما)، بالضرب المبرح بعد تقييد أيديهم، مشيرا إلى تهديد قوات الاحتلال لزوجة المواطن حكمت علي بالضرب، وشتمها بألفاظ نابية، وتكسير أدوات المزارع عبد الكريم شتيوي.وهددت المزارعين بالاعتقال في حال عودتهم إلى أراضيهم مرة أخرى.

 

محافظـــة جنين:

اقتحم عشرات المستوطنين بحماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي مشروع قرية بيت قاد وانتشروا في المنطقة السهلية وبين كروم الزيتون بعد دخولهم من حاجز عسكري الجلمة شمال المحافظة ورددوا هتافات عنصرية وقاموا بجولات استفزازية في المنطقة، ما تسبب بتشويش عمل المواطنين في حقولهم لساعات عدة.

رابط مختصر