أم تترك طفتلها ابنة الثلاثة أعوام تموت جوعاً

منوعات
13 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
أم تترك طفتلها ابنة الثلاثة أعوام تموت جوعاً

على مدى الأيام الماضية انشغل اليابانيون بقضية صادمة، بعد أن ألقي القبض على أم عشرينية تركت طفلتها تموت جوعاً، مرمية في شقة وحدها لأيام، بينما ذهبت لتلاقي صديقها.

وفي التفاصيل، ألقت الشرطة في اليابان الثلاثاء القبض على امرأة في طوكيو للاشتباه في ترك طفلتها البالغة من العمر 3 سنوات بمفردها في المنزل لأكثر من أسبوع، بينما كانت تقضي الوقت مع صديقها، غير أن الفتاة الصغيرة قضت جوعاً، وفق مانقلت “العربية” عن South China Morning Post.

كما قال أحد أصدقاء كاكيهاشي للشرطة إنها غادرت منزلها لعدة أيام أو عادت في وقت متأخر من الليل، تاركة ابنتها.واعترفت ساكي كاكيهاشي، 24 سنة، بهذه المزاعم، لافتة إلى أنها تعتقد أنها أهملت وأساءت لابنتها نوا بشكل روتيني.

جفاف شديد وجوع

وأظهرت نتائج تشريح الجثة أن نوا ماتت بسبب الجفاف الشديد والجوع، وكانت مصابة بضمور الغدة الصعترية، ومعدتها فارغة تقريباً. وعانت من طفح جلدي حيث إن حفاضتها لم تتغير لفترة طويلة.

إلى ذلك يُشتبه بأن الأم تركت طفلتها وحدها في المنزل لمدة ثمانية أيام في أوائل يونيو أثناء زيارة صديقها في ولاية كاجوشيما، جنوب غربي اليابان، وفق التحقيقات.

وقالت كاكيهاشي للمحققين إنها لم تتوقع وفاة نوا لأنها اعتقدت أنه “سيكون من الصواب” أن تترك الطفلة بمفردها في شقتهم في Ota Ward بطوكيو، حيث كانتا تعيشان بمفردهما منذ يوليو 2017 بعد طلاقها من والد نوا. ووفق الشرطة كانت الشقة مليئة بكميات كبيرة من القمامة المتناثرة فيها.

“لم تكن تتنفس”كما ذكرت أنها أجرت مكالمة طارئة عند عودتها في 13 يونيو، مدعية أن نوا لم تكن تتنفس، وأعلن عن وفاتها في وقت لاحق بالمستشفى.

وأثناء الاستجواب الطوعي قبل اعتقالها، قالت كاكيهاشي في البداية إن نوا مرضت قبل وفاتها بعدة أيام، لكنها لم يكن لديها نقود لنقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ووفق التحقيقات، لم تظهر نوا في مركز الرعاية النهارية منذ أكثر من عام

رابط مختصر