التعليم البيئي” و”جودة البيئة” يُطلقان طائر حوّام السائق بعد تأهليه

الشأن المحلي
13 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
التعليم البيئي” و”جودة البيئة” يُطلقان طائر حوّام السائق بعد تأهليه

أطلق مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة وسلطة جودة البيئة فرخ حوام طويل الساق، بعد نحو شهرين من تأهيله.

وشارك مدير عام المصادر البيئية في سلطة جودة البيئة، ومدير مكتب “جودة البيئة” في الخليل، بهجت مناصرة، والمدير التنفيذي لـ”التعليم البيئي”، سيمون عوض، والباحثان في المركز، ميشيل فرهود وبشار جرايسة في تحجيل الطائر، بوضع حلقة معدنية في رجله تحمل اسم فلسطين ورقمًا متسلسلًا، قبل إعادة إطلاقه إلى الطبيعة.

وقال عوض إن “التعليم البيئي” استلم الفرخ من مكتب “جودة البيئة” في الخليل منتصف أيار الفائت، وكان يعاني ضعفًا عامًا بسبب الأجواء الحارة، وسوء التغذية، وجرت إعادة تأهيله حتى اكتمل نموه، وصار قادرًا على الطيران، وتم تدريبه على الصيد والافتراس.

وأوضح أن المركز و”جودة البيئة” أعادوا في الماضي تأهيل طيور، وأطلقوا مجموعة كبيرة من طائر الحسون، التي جرى تهريبها من الأردن، قدما رسالة تحث المواطنين على عدم التعرض للطيور أو تدمير موائلها.

وذكر عدوان، أن “جودة البيئة” تحرص على حماية التنوع الحيوي، ومحاربة المتاجرة بالطيور واحتجازها وصيدها خلافًا للقانون، كون ذلك يهدد التوازن البيئي؛ بحكم أن الطيور تساهم في المكافحة البيولوجية للآفات الزراعية، بقضائها على الحشرات، وتنظيفها للطبيعة من الجيف.

ووفق الباحثان فرهود وجرايسة، فإن العقاب طويل الساق أو طويل الأرجل Lon-legged Buzzard، من أكبر صقور المنطقة ويسمى الصقر الحوّام، وينتمي لعائلة الصقور، ورتبة الجوارح وحجمه بين 50-61 سم، وهو مهدد بالصيد الجائر، ومعرض للتسمم بفعل المبيدات الكيماوية في المزارع، ومحاط بخطر الصواعق الكهربائية جراء خطوط الضغط العالي.

كلمات دليلية
رابط مختصر