الاحتلال يمتنع عن إحضار الطفل زيدات للمحكمة بذريعة عدم توفر سيارة إسعاف

13 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الاحتلال يمتنع عن إحضار الطفل زيدات للمحكمة بذريعة عدم توفر سيارة إسعاف

رام الله- صدى الإعلام- 13/11/2016- أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني أكرم سمارة، اليوم الأحد، بأن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي امتنعت عن إحضار الطفل المصاب أسامة زيدات، من “عيادة سجن الرملة” إلى محكمة الاحتلال في “عوفر” لحضور جلسة المحكمة خاصته، بذريعة عدم توفر سيارة إسعاف.

وأوضح المحامي سمارة أنه تقدم اليوم باستئناف على قرار تمديد التوقيف لنهاية “الإجراءات القانونية” بحق الطفل زيدات، مشيرا إلى أنه بانتظار صدور قرار على الاستئناف في غضون الأسبوع الجاري، لافتا إلى أنه كان من المفترض حضور الطفل شخصيا لمحكمته، إلا أن ما تسمى بـ”خدمات السجون” ادعت عدم توفر سيارة إسعاف لنقله.

يذكر أن الأسير الطفل زيدات من بلدة بني نعيم في الخليل، كانت قوات الاحتلال قد أصابته برصاصتين في الظهر والقدم خلال عملية اعتقاله في 23 أيلول/ سبتمبر الماضي، وقبع على إثرها لثلاثة أسابيع في مستشفى “شعاري تسيدك” وخضع لعملية زراعة بلاتين في قدمه، ولم يسمح الاحتلال لعائلته بزيارته منذ اعتقاله.

رابط مختصر