كوريا الجنوبية تدرس رفع الحظر المفروض على البناء في سول

الشأن الدولي
15 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كوريا الجنوبية تدرس رفع الحظر المفروض على البناء في سول

تدرس كوريا الجنوبية رفع الحظر المفروض على البناء والتعمير في مناطق الحزام الأخضر في منطقة سول الحضرية، لتوفير المزيد من الأراضي لبناء المساكن، كجزء من الجهود للمساعدة على حل مشكلة نقص العرض في المنطقة المكتظة بالسكان، حسبما ذكرت وزارة الأراضي اليوم الأربعاء.

ووفقا لوكالة يونهاب للأنباء، قالت وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل إنها شكَّلت فريق عمل مع وزارة الاقتصاد والمالية، وسيئول وكيونج-كي وإنتشون، لمناقشة سبل توفير المزيد من المنازل في العاصمة والمناطق المجاورة.

وفي أقل من أسبوع، غيرت الحكومة موقفها من تخفيف حظر البناء في المناطق المقيدة، وذلك لحل مشكلة نقص المنازل، بعد أن استبعد وزير المالية “هونج نام-كي” يوم الجمعة الماضي إمكانية رفع القيود المفروضة على مناطق الحزام الأخضر في منطقة سول الكبرى.

لكن الوزير قال في مقابلة مع هيئة الإذاعة المحلية “إم بي سي” أمس الثلاثاء إن الحكومة “تعيد النظر في عدة خيارات لتوفير المزيد من المنازل، وهي منفتحة أيضًا على إمكانية رفع الحظر في مناطق الحزام الأخضر إذا لزم الأمر”.

وتصل مساحة قيود البناء العقاري في منطقة سول الحضرية إلى حوالي 150 كيلومترًا مربعًا، أو 25% من مساحة العاصمة.

وقد عارضت حكومة مدينة سول فكرة البناء في مناطق الحزام الأخضر، لحماية البيئة وتجنب التوسع المفرط في منطقة المدينة.

وقال بعض المحللين إن أسعار الفائدة المنخفضة والسيولة الفائضة التي تم ضخها في الأسواق، للمساعدة في إنعاش الاقتصاد الذي تضرر من فيروس كورونا، ساهمت في ارتفاع أسعار المنازل.

وفي الأسبوع الماضي، قررت الحكومة وضع خطة تركز على فرض ضريبة أثقل على أصحاب العقارات المتعددة.

يُذكر أن متوسط ​​أسعار الشقق في سول قفز بنسبة 52% من 606 مليون وون (505,000 دولار أمريكي) إلى 920 مليون وون خلال السنوات الثلاث لحكومة “مون جيه-إن”، وفقًا لبيانات العقارات من بنك “كيه بي كوكمين”.

رابط مختصر