جونسون يستبعد فرض إغلاق وطني ثان بسبب كورونا ويشبهه بخيار الردع النووي

الشأن الدولي
19 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
جونسون يستبعد فرض إغلاق وطني ثان بسبب كورونا ويشبهه بخيار الردع النووي

استبعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون فرض إغلاق وطنى ثان في إنجلترا، وقال إن الخيار يشبه الآن الردع النووي.

 وفي مقابلة مع صحيفة “صنداى تليجراف”، قال جونسون إنه بالتأكيد لا يريد إغلاقا شاملا أخر، ولا يعتقد أنه سيكون هناك مثل هذا الوضع مجددا.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الموقف من قبل رئيس الورزاء البريطانى الذى يتعارض مع موقف مستشاره العلمى الرئيسي يأتي في الوقت الذي تمنح فيه المجالس سلطات جديدة لفرض عزل  محلي لأحياء او مدن في حالة تفشي كوفيد 19 بشكل أكبر.

 وخلال المقابلة التي جاءت بمناسبة مرور عام على تولى جونسون الحكم، أعلن رئيس الورزاء البريطاني أيضا عن أجندة تحولية لن تفسدها جائحة كورونا.

 وجاء استبعاد جونسون للإغلاق الثاني في الوقت الذي حذرت فيه هيئة المراقبة المالية في بريطانيا من أن البطالة قد ترتفع لتصل إلى 12% في نهاية العام، وتترك 4 مليون شخص بدون وظائف نتيجة لوباء كورونا والإغلاق الوطني الذي بدأ فى مارس.

 وردا على سؤال حول ما إذا كان يمكن أن يتبنى نهجا مشابها لفرنسا التي استبعدت الإغلاق الثاني، رد قائلا نعم أعنى أننا لا نستطيع أن نتخلى عن هذه الأداة أكثر من التخلي عن الرادع النووي، لكنها مثل الرادع النووي، بالتأكيد لا أريد استخدامه ولا أعتقد أننا ستكون في هذا الموقف مجددا.

وتابع قائلا: ليس الأمر فقط أننا أصبحنا أفضل بكثير في تحديد المرض وعزله محليا، لكننا نفهم أكثر بكثير الجماعات المتأثرة به وكيف يعمل وكيف ينتقل الفيروس، لذلك أصبح هناك الآن إمكانية لأنواع أخرى من التقسيم  والوقاية المحسنة لهذه الجماعات.

رابط مختصر