بوينغ ستوقف إنتاج طائرتها “جامبو جيت” 747 في 2022‎

اقتصاد
30 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
بوينغ ستوقف إنتاج طائرتها “جامبو جيت” 747 في 2022‎

أعلنت شركة بوينغ لتصنيع الطائرات الأربعاء، أنها ستوقف إنتاج طائرتها 747 في عام 2022، فيما تقلص شركات الطيران عدد أسطولها الجوي.

وتستطيع بعض نماذج هذه الطائرة التي أطلقت عام 1970 إقلال أكثر من 600 مسافر.

إلا أن سعتها هذه واستهلاكها الكبير للوقود، يجعلها أقل جدوى من حيث التكلفة بالنسبة للشركات التي تعاني مع تراجع النقل الجوي منذ بدء وباء كوفيد-19.

وأكد مدير عام الشركة ديفيد كالهون في رسالة للموظفين: ”نظرا للدينامية الحالية للسوق وآفاقها، سنوقف إنتاج طائرتنا البارزة 747 في عام 2022“.

وأضاف أن ”التزامنا تجاه زبائننا لا يتوقف عند التسليم، وسنواصل المساعدة في صيانة طائرات 747 حتى مدة طويلة أيضا“.

وتوقفت الطائرة التي بيع 1571 منها بالمجموع، عن التحليق في الولايات المتحدة منذ أن سحبتها شركة ”ديلتا“ الأمريكية للطيران من أسطولها في 2017.

لكن 747 تضررت بشكل أكبر مع ظهور فيروس كورونا المستجد، الذي دفع شركات عدة مثل ”كوانتاس“ الأسترالية والخطوط الجوية البريطانية ولوفتهانزا الألمانية إلى الإعلان مؤخرا أنها ستسحبها من أساطيلها.

وتواصل بوينغ تصنيع طائرات 747 لأغراض نقل البضائع والعمليات العسكرية.

كذلك، لا يزال متوقعا ضمّ طائرتين من نوع 747-8 إلى أسطول البيت الأبيض ”اير فورس وان“ الخاص بالرئيس، وهو طراز أسرع وأكبر وأقل استهلاكا للوقود من طائرات 747-200 التي تقلّ الرئيس حاليا.

رابط مختصر