مجلس طلبة جامعة قطر يصوت لصالح مقاطعة إسرائيل

17 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
مجلس طلبة جامعة قطر يصوت لصالح مقاطعة إسرائيل

رام اللهصدى الاعلام-17/11/2016-في انتصار جديد لحركة مقاطعة إسرائيل BDS في الخليج العربي، صوّت المجلس التمثيلي لطلاب جامعة قطر لصالح حركة المقاطعة ورفض التطبيع مع دولة الاحتلال.

فقد أكد المجلس على أهمية الدور العربي في مناهضة التطبيع والمقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني، بالذات في ظل تصاعد الجرائم الإسرائيلية بحقه، وطالب المجلس الطلابي في بيان له رئاسة جامعة قطر بالالتزام بالمواقف التالية:
1. التعهد بعدم التعاقد، وإنهاء أي عقود قائمة، مع الشركات المتواطئة في جرائم الاحتلال وخرقه للقانون الدولي، وذلك استناداً لمعايير حركة المقاطعة BDS؛
2. عدم المشاركة في أي مشروع أو مبادرة أو نشاط، محلي أو دولي، مصمم خصيصاً للجمع (سواء بشكل مباشر أو غير مباشر) بين منتسبي جامعة قطر وإسرائيليين (أفراداً كانوا أم مؤسسات) ولا يهدف صراحة إلى مقاومة أو فضح الاحتلال وكل أشكال التمييز والاضطهاد الممارس على الشعب الفلسطيني وذلك استناداً إلى معايير الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل؛
3. مناقشة سبل بناء جسور ثقافية مع المؤسسات، الأكاديميين، والطلاب الفلسطينيين، وذلك لكسر العزلة المفروضة عليهم، ودون الإخلال ببنود الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل.
من جانبها، رحبت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، وهي أوسع تحالف في المجتمع المدني الفلسطيني والذي يقود حركة المقاطعة BDS عالمياً، بهذا النجاح، وأكدت على لسان منسقتها في الوطن العربي، جومان موسى: “إن الشعوب العربية لطالما كانت نصيرة لنضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والعودة وتقرير المصير.
يؤكد هذا النجاح لشركائنا في قطر أن القضية الفلسطينية مازالت حية في وجدان شعوبنا العربية الشقيقة، المستمرة في دعمها لمناهضة نظام الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي في وجه التطبيع الرسمي العربي، بما فيه الفلسطيني”.
وناشد اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة الطلبة في كافة الجامعات في الخليج ومختلف أنحاء الوطن العربي بتكثيف حملات المقاطعة BDS في حرم الجامعات ومطالبة جامعاتهم بالالتزام بمعايير المقاطعة الأكاديمية والثقافية وكذلك سحب الاستثمارات وإنهاء العقود مع الشركات المتواطئة في جرائم الاحتلال.
رابط مختصر