انهيار الاقتصاد الإسباني بنسبة 18.5% بسبب أزمة كورونا

اقتصاد
31 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
انهيار الاقتصاد الإسباني بنسبة 18.5% بسبب أزمة كورونا

تستمر أزمة فيروس كورونا في العصف بالاقتصاد الإسباني، الذي سجل انهيارا غير مسبوق في الربع الثاني من العام بين أبريل ويونيو، مقارنة بالربع السابق، وانخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 18.5%.

وأشارت صحيفة “الموندو” الإسبانية إلى أن الانخفاض بلغ على أساس سنوي أي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، 22.1% مقارنة بانخفاض 4.1% الذي تم تسجيله بالفعل بين يناير ومارس.

وقتصرت قيمة كل ما أنتجه الاقتصاد الإسباني في الربع الثاني من العام على 245 مليار يورو، مقارنة بنحو 300 مليار يورو في الربع السابق وأكثر من 300 مليار تم تسجيلها في جميع أرباع عام 2019..

لم يلبي الانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني، ولكن قليلًا، التوقعات التي تقدمت بها بعض المؤسسات، مثل بنك إسبانيا، الذي تنبأ بانكماش بنسبة 20% للاقتصاد المحلي. أما الهيئة المستقلة للمسؤولية المالية (AIReF) فوفقًا لآخر قياساتها بعد نشر مسح السكان النشط للربع الثاني هذا الأسبوع، فقد أشارت أيضًا إلى انخفاض مماثل لما توقعه الجهاز المصرفي.

ووفقًا للتقديرات التي أجرتها الحكومة في أوائل شهر مايو، سينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 9.2% هذا العام. وفي الوقت نفسه، تضع مؤسسة AIReF توقعاتها لانخفاض الناتج المحلى الإجمالي في نطاق بين 10.1% و12.4%، اعتمادًا على مدة الوباء.

أما صندوق النقد الدولي، من جانبه، ووفقًا لأحدث تقديراته، فيقدر الانهيار المتوقع للاقتصاد المحلي بنسبة 12.8%، والذي سيكون، وفقًا لتوقعاته، الأكبر في أوروبا.

وأوضحت الصحيفة أن انكماش الاقتصاد الإسباني يعد الأكبر في أوروبا، حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي الألماني بنسبة 10.1%، وتقلص الفرنسي بنسبة 13.8% والإيطالي بنسبة 12.4%، وتراجعت منطقة اليورو ككل بنسبة 12.1% بين أبريل ويونيو. في غضون ذلك، انخفض الاقتصاد الأمريكي بنسبة 9.5% في الربع الثاني من العام.

رابط مختصر