مغربي يطعن أفراد أسرته بالسكين وينتحر

منوعات
1 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
مغربي يطعن أفراد أسرته بالسكين وينتحر

عاش سكان حي في مدينة فاس المغربية أجواء من الرعب في أول أيام عيد الأضحى، حيث طعن شخص خمسة من أفراد عائلته بسكين كبيرة، بينهم زوجته وأطفاله وأصهاره، ثم انتحر بطريقة بشعة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن بالمغرب أمس الجمعة أن ”مصالح الشرطة القضائية تلقت إشعارا بوقوع نزاع بين (القتيل)  وزوجته في منزل أصهاره بحي الرياض في مدينة فاس، الأمر الذي تطور إلى تعريض هذه الأخيرة ووالديها وشقيقها للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، وإصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة“.

وأضاف أن المشتبه به عمد بعد ذلك إلى تعريض نفسه لطعنات باستعمال السلاح الأبيض، تسببت في وفاته فور وصوله لقسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي.

وصرح جيران لموقع ”شوف تيفي“ المغربي، أن عراكا نشب بين الزوجين قبل يومين وصل إلى مركز الشرطة، لكنهما فضلا الصلح، غير أن الزوج ظل يهدد الزوجة وعائلتها بـ“ذبحهم جميعا“.

وأضاف الشهود أن الجاني لم يكن بحالة طبيعية، وأنه اعتدي بالسلاح الأبيض حتى على طفليه اللذين يقدر عمرهما بأربع سنوات، قبل أن ينتحر بالسكين.

وقالت إحدى الجارات إن ”الأسرة التي اعتدى عليها طيبة جدا. لم نكن نشعر بفرحة العيد بسبب الأوضاع، والآن فقدناها كليا بسبب الجريمة البشعة“.

كلمات دليلية
رابط مختصر