وفاة عازف البيانو الأمريكي ليون فليشر عن 92 عاما

المجلة
3 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
وفاة عازف البيانو الأمريكي ليون فليشر عن 92 عاما

توفي عازف البيانو الأمريكي الشهير ليون فليشر بعد صراع مع مرض السرطان، في مركز رعاية المسنين في بالتيمور، عن عمر ناهز 92 عاما.

وبحسب صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية كان فليشر واحدا من أشهر عازفي البيانو في العالم، وبرز كطفل معجزة في أربعينيات القرن الماضي، ولكن مسيرته في العزف تعطلت بسبب إصابة في يده اليمنى.

وقال إنه توجه فيما بعد في مسيرته المهنية لإدارة وتعليم وإتقان العزف باليد اليسرى.

وبعد ثلاثة عقود، وبعد سلسلة من العلاجات، استعاد فليشر استخدام يده اليمنى وازدهر مرة أخرى مع عودة عمل يديه الاثنتين.

ولد فليشر في سان فرانسيسكو في عام 1928، لأبوين هاجرا إلى الولايات المتحدة من أوروبا الشرقية.

بدأ فليشر العزف على البيانو في سن الرابعة، وبحلول سن التاسعة دُعي ليكون طالبا لعازف البيانو الكلاسيكي الشهير أرتور شنابل.

وفي سن الـ 16 ظهر للمرة الأولى مع أوركسترا نيويورك الفيلهارمونية وحقق شهرة دولية.

وحصل على جائزة الملكة إليزابيث الدولية للموسيقي للمرة الأولى كأمريكي في عام 1952، وتم اختياره ضمن أفضل 10 موسيقيين أمريكيين في عام 1959، وكان نشطا في الحفلات الموسيقية حول العالم.

عرف كعازف بيانو بارز في العالم، ونال شهرة واسعة، ولكن فجأة في عام 1964 توقفت يده اليمنى عن التحرك، وأجرى فليشر كل أنواع العلاج، بعد توقف دام عامين، ركز حياته المهنية على التدريس في معهد بيبودي في بالتيمور، وعلى أداء الموسيقى المكتوبة باليد اليسرى فقط.

وعاد فليشر إلى العزف بكلتا يديه للمرة الأولى بعد 30 عاما في عام 1995 واستمر في تسجيل ألبومين مشهورين للغاية، أحدهما يسمى Two Hands، هو -أيضا- عنوان فيلم وثائقي رشح لجائزة الأوسكار عن حياته.

رابط مختصر