وقفة تضامنية مع لبنان من أمام كنيسة المهد

الشأن المحلي
6 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
وقفة تضامنية مع لبنان من أمام كنيسة المهد

 شارك عشرات المواطنين والمتضامنين في بيت لحم، اليوم الخميس، في وقفة تضامنية مع دولة لبنان وشعبها الشقيق، جراء انفجار مرفأ بيروت.

واحتشد المشاركون تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم، في ساحة المهد، دعما واسنادا للشعب اللبناني الشقيق، ورفعوا الأعلام اللبنانية.

وقال محمد الجعفري في كلمة لجنة التنسيق الفصائلي، إن مواقف لبنان الشقيق لا يمكن أن نحصيها والتي كانت بمثابة الروح لشعبنا المهجر وثورته، حيث احتضنت الثورة الفلسطينية في أحلك الظروف.

وأضاف الجعفري: “جئنا اليوم لنقول للبنان الشقيق نحن معكم، جراحكم جراحنا وآلامكم آلامنا، نحن جزء منكم كما كنتم دوما الجسد الأصيل الذي احتضن شعب وقضية فلسطين”.

وأشار إلى أن ما حصل في لبنان كارثة بمعنى الكلمة، وعلى كل أحرار العالم الوقوف إلى جانب لبنان حتى يضمد جرحه.

من جانبه، تحدث عصام قمصية بكلمة تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم “من أمام كنيسة المهد نقف متضامنين مع الشعب اللبناني الشقيق، لنعبر لهم أصدق مشاعر الحزن والمواساة بعد الحدث المأساوي الذي ألم بهم، سائلين الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى”.

وأضاف قمصية: “بهذه الوقفة التضامنية زيتون فلسطين يعانق أرز لبنان، والقدس تبكي حزنا على بيروت، والدم الفلسطيني واللبناني امتزج معا دفاعا عن فلسطين وعن عروبة لبنان وعن قضايا الأمة”.

من ناحيته، قال أمين سر حركة “فتح” اقليم بيت لحم محمد المصري إن رسالتنا صادقة لدولة كان لها وما زال مواقف نبيلة، ونحن رغم جرحنا النازف نقف ونتضامن مع شعبنا اللبناني الذي جسده الموقف المشرف للرئيس محمود عباس.

رابط مختصر