الجزائر تعيد فتح المساجد اعتبارا من السبت المقبل وفق شروط وإجراءات وقائية

الشأن العربي
8 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الجزائر تعيد فتح المساجد اعتبارا من السبت المقبل وفق شروط وإجراءات وقائية

 قررت الحكومة الجزائرية، اليوم السبت، إعادة فتح المساجد المغلقة منذ مارس الماضي بسبب أزمة فيروس “كورونا”، وذلك اعتبارا من يوم السبت 15 أغسطس الجاري، وفق شروط وإجراءات احترازية.

وذكرت رئاسة الحكومة الجزائرية – في بيان اليوم /السبت/ – أنه “تطبيقًا لتعليمات الرئيس عبد المجيد تبون القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع، التي أصدرها خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن يوم 3 أغسطس الجاري، وبعد التشاور مع لجنة الفتوى لوزارة الشئون الدينية والأوقاف، واللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا، حدد عبد العزيز جراد رئيس الوزراء نظام تنفيذ القرار المتضمن الفتح التدريجي والمراقب للمساجد، وذلك في ظل التقيد الصارم بالبروتوكولات الصحية المرتبطة بالوقاية والحماية من انتشار الوباء.

وتقرر كمرحلة أولى، في الولايات الخاضعة لحجر منزلي جزئي وعددها 29 ولاية، أنه لن يشمل القرار إلا المساجد التي لديها قدرة استيعاب تفوق ألف مصل على أن تقام بها صلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، ابتداء من يوم السبت 15 أغسطس الجاري، وعلى مدى أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط، حتى تتوفر الظروف الملائمة للفتح الكلي للمساجد، في المرحلة ثانية.

وأضاف البيان أنه في باقي الولايات وعددها 19 ولاية، التي رفع عنها الحجر الجزئي فسيعاد فتح الـمساجد التي تفوق قدرة استيعابها ألف مصلي ابتداء من السبت 15 أغسطس الجاري بالنسبة للصلوات اليومية الخمس، وذلك على مدى كل أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط.

وأوضح البيان أن إعادة فتح المساجد يجب أن يخضع لنظام وقائي يشمل منع دخول النساء والأطفال أقل من 15 سنة والأشخاص ذوي الأمراض المزمنة، مع الإبقاء على قاعات الصلاة والمصليات والمدارس القرآنية مغلقة وأماكن الوضوء مغلقة.. مشددا على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية.

رابط مختصر