أزمة الميزانية تهدد بانهيار تحالف نتنياهو وغانتس

الشأن الاسرائيلي
23 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
أزمة الميزانية تهدد بانهيار تحالف نتنياهو وغانتس

أكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، تواصل الخلافات بين حزبي الليكود الذي يقوده بنيامين نتنياهو، وحزب “أزرق أبيض” الذي يقوده بيني غانتس، حول الميزانية العامة ما يهدد بالوصول لحل الكنيست.

وقالت القناة الـ12 الإسرائيلية، إن “يوم الاثنين المقبل سيكون الموعد الأخير لإقرار الميزانية، أو حل الكنيست والذهاب لانتخابات رابعة إذا لم يتوصل الجانبان لاتفاق”، مشيرة إلى وجود ضغوطات على بيني غانتس، للاطاحة بالحكومة.

ويتمسك رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي يريد التصويت على ميزانية للعام الحالي فقط، في حين يرى رئيس “أبيض أزرق” ووزير الجيش، بيني غانتس، ضرورة التصويت على ميزانية للعامين الحالي والمقبل.

ولم ينجح اجتماع تم عقده قبل أيام بين ممثلين عن الحزبين، في التوصل لحل للقضايا المتعلقة بأزمة الائتلاف، بما في ذلك موضوع الميزانية والتعيينات العليا، في حين أقر الكنيست مشروع قانون لتأجيل الموافقة على ميزانية الدولة لمائة يوم في القراءة الأولى.

وصوّت الكنيست الإسرائيلي، الأربعاء، بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون ينص على تأجيل إقرار الميزانية العامة لمدة ثلاثة أشهر.

ووفقا لما ذكر موقع “عرب 48″، فإن 56 عضو كنيست أيد مشروع قانون تمديد مهلة المصادقة على الميزانية، فيما عارضه 41 عضوا آخرا.

وأوضحت أنه من الضروري أن يتم المصادقة على المشروع بالقراءات الثلاث، ليصبح ساري المفعول، الأمر الذي سيبعد احتمالية حل الحكومة والكنيست بحلول 24 آب/أغسطس الحالي والتوجه إلى انتخابات رابعة.

رابط مختصر