أغربها النوم على معدة فارغة.. خمس عادات ليلية تسبب زيادة الوزن

منوعات
29 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
أغربها النوم على معدة فارغة.. خمس عادات ليلية تسبب زيادة الوزن

يعتقد البعض أن اتباع روتين غذائي وممارسة الرياضة هما السبيل الوحيد للتخلص من الوزن الزائد، إلا أن روتين الحياة يتدخل بشكل كبير في عملية فقدان الوزن، وقد تتسبب الكثير من العادات اليومية الليلية في إعاقة تلك العملية، بل واكتساب المزيد من الكيلو جرامات.

(الكونسلتو) نشرعادات يومية ليلية تعيق عملية فقدان الوزن، وفقًا لـ “Eat this”.

1- الذهاب إلى الفراش متأخرًا

عندما لا يحصل الجسم على قسط كاف من النوم، تتأثر هرمونات الجوع بشكل كبير والتي يمكن أن تعبث بقدرة الجسم على تحديد متى يكون جائعًا بالفعل، ومتى يتوقف عن حرق السعرات الحرارية، ومتى يجب تخزين الطاقة على شكل دهون، كما أن هرمون الإجهاد الكورتيزول يزداد بسبب السهر والإجهاد مما يؤثر على مستويات السكر في الدم ويؤدي إلى زيادة الشهية لتناول الحلوى مما يتسبب في زيادة الوزن.

2- تصفح الإنترنت

النظر إلى الهاتف أو شاشة الكمبيوتر وتصفح الإنترنت لوقت طويل قبل الخلود إلى النوم مباشرة يمكن أن يعيق عملية التهدئة الطبيعية للجسم عن طريق قمع هرمون الميلاتونين المسبب للنوم، ونتيجة لذلك يصبح النوم أكثر صعوبة، وعندما يسيطر الأرق ولا يحصل الجسم على قسط كاف من النوم يتأثر معدل الحرق ويصبح من الصعب التخلص من الوزن الزائد.

3- الكافيين

شرب القهوة والشاي والمياه الغازية وتناول الشيكولاتة والحلوى وأي أطعمة أو مشروبات تحتوي على نسب متفاوتة من الكافيين يعيق عملية النوم مما يؤثر يسبب صعوبة في خسارة الكيلوجرامات الزائدة، لذلك يجب استبدال ذلك بتناول الفواكه وشرب المشروبات العشبية التي تساعد على تهدئة الجسم والتمتع بنوم عميق.

4- تناول الأطعمة الحارة

تناول الأطعمة الحارة مثل الفلفل الحريف أو التوابل قد يعزز بالفعل عملية التمثيل الغذائي ويساهم في فقدان الوزن، ولكن تناولها قبل الخلود للنوم يساعد على زيادة تدفق الدم في الجسم مما يحافظ على نشاط الجسم ويجعل من الصعب الاسترخاء والنوم الذي يحتاجه الجسم ويؤثر ذلك سلبًا على الوزن ويتسبب في اكتساب المزيد من الكيلوجرامات.

5- النوم على معدة فارغة

النوم على معدة فارغة تمامًا يؤدي إلى مشكلة مختلفة إذ يمكن لآلام الجوع أن تبقي الدماغ في حالة تأهب قصوى مما يمنع من الحصول على نوم جيد ليلاً، ويتسبب ذلك في إنتاج الجسم الكثير من هرمون الجيرلين الذي يمكن أن يعزز الشهية ويعطل إشارات الجوع الطبيعية في الجسم مما يعود بالضرر على عملية فقدان الوزن.

رابط مختصر