سلفيت : المحافظ يوجه لمواجهة قرار الاحتلال بوضع اليد على موقع خربة “دير سمعان” الاثرية

الشأن المحليرئيسي
5 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
سلفيت : المحافظ يوجه لمواجهة قرار الاحتلال بوضع اليد على موقع خربة “دير سمعان” الاثرية

صدى الاعلام – سلفيت اصدر محافظ سلفيت اللواء د.عبدالله كميل تعليماته للدوائر المختصة في المحافظة للتحرك الفوري وعمل الاجراءات القانونية اللازمة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لمواجهة قرار الاحتلال الاخير الذي يقضي بمصادرة ووضع اليد على موقع خربة”دير سمعان” الاثرية الواقعة شمال غرب بلدة كفر الديك غرب محافظة سلفيت.

وبين المحافظ كميل ان سلطات الاحتلال قامت خلال الفترة الماضية بنشر اعلان مكتوب باللغة العبرية على مواقعها الخاصة يدعون فيه بأن قرار المصادرة هذا يأتي استناداً لقانون الاراضي الاسرائيلي (مصادرة لغايات استخدام الجمهور) في ما يسمى منطقة يهودا والسامرة رقم ٣٢١ لسنة ١٩٦٩ ، ويستهدف قطعة من اراضي الاهالي بمساحة ٦.٠٥٧ دونم مسجلة حسب المالية بقطعة رقم ٢ موقع خربة دير سمعان الاثرية.

واكد محافظ سلفيت على عدم شرعية هذه القرارات وبطلانها وان محافظة سلفيت وبالتعاون مع المجلس البلدي واصحاب الاراضي والجهات المختصة سيعملون بكافة الامكانيات المتاحة لتعليق هذا القرار وايقافه.

وأشار اللواء كميل إلى أن سلطات الاحتلال تخالف القوانين الدولية التي تنص على حماية المواقع التاريخية، مشيرا الى قيام المحافظة ووزارة السياحة سابقا برفع تقرير للجهات الدولية المعنية للاحتجاج على الانتهاكات “الإسرائيلية” بحق المواقع التاريخية الفلسطينية ووضع اليد عليها في المحافظة.

بدروها قامت الدائرة القانونية في المحافظة بالتواصل مع الجهات والمؤسسات المختصة وذات العلاقة للمرافعة القانونية وعمل اللازم للتصدي لهذا القرار الجائر الذي يهدف لسرقة تاريخنا وارثنا الحضاري.

جدير بالذكر ان سلطات الاحتلال شرعت مؤخرا بإحاطة خربة “دير سمعان” بوحدات سكنية استيطانية، ونصبوا لافتة تشير إلى بؤرة استيطانية جديدة باسم “ليشيم” مقامة على أراضي قريتي دير بلوط وكفر الديك. حيث تحوي الخربة التي تعود للعهد الروماني أي 75 قبل الميلاد، آثارا تشير إلى العهد البيزنطي 315 ميلادي، ومشاهد إسلامية تعود للفترة الأموية، وبقايا أثرية قديمة لا زالت شاهدة على حضارة عريقة تمثلت بأرضيات وأعمدة حجرية، وأبواب لا زالت قائمة دون جدران أو سقف، وأرضيات فسيفسائية وغيرها الكثير.

رابط مختصر