الجيش الليبي ينجح في القضاء على خلية لداعش بمدينة سبها جنوب البلاد

الشأن العربي
15 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
الجيش الليبي ينجح في القضاء على خلية لداعش بمدينة سبها جنوب البلاد
أكد الجيش الليبي، اليوم الثلاثاء، مقتل أربعة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في اشتباكات مع مفرزة عسكرية ليبية بمدينة سبها جنوب البلاد.

وقال بيان صادر عن شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي إنه تم التعرف على هوية عناصر التنظيم بعد القضاء عليهم، وكانوا قد تحصنوا في عدد من المنازل في حي عبد الكافي بالمدينة.

وأضاف البيان “وفق المعلومات الواردة فإن القتيل الرابع قام بتفجير نفسه برفقة عنصرين آخرين، فيما لا تزال القوات المسلحة تحاصر من بقي منهم داخل الحي.”

وكانت وحدات من الكتيبة 116 مشاة ووحدات من الكتيبة 160 مشاة بالقوات المسلحة الليبية تحركت بعد ورود معلومات عن تحركات لمجموعة إرهابية داخل حي سكني في مدينة سبها بحي عبد الكافي، ونجحت في اقتحام أوكار الجماعة الإرهابية والقضاء على عدد من عناصرها، وتقوم بمطاردة فلول هذه الجماعة التي فرت باتجاه مكب حي عبد الكافي.

وكان اللواء خالد المحجوب، الناطق باسم غرفة عمليات الكرامة بالقوات المسلحة الليبية، قد أكد قبل عدة ساعات أن وحدات الجيش الليبي انتهت منذ قليل من عملية نوعية بمنطقة سبها العسكرية.

وأوضح “المحجوب”، أنه بعد متابعة دقيقة وتحري لموقع سكني بحي عبد الكافي يرتاده بعض الأفراد الذين يدّعون أنهم عائلة قادمة من خارج المدينة، وتبين أنهم مجموعة إرهابية متطرفة تتستر في كونها عائلة.

ولفت إلى أن الغرفة الأمنية المشتركة حددت وقت تنفيذ العملية التي كانت مفاجئة وأربكت هؤلاء الدواعش؛ الذين استخدموا مختلف أنواع الأسلحة ولكن قدرة وكفاءة الوحدة العسكرية 116 كانت في الموعد.

وأكد أن العملية تمت بنجاح مقدما الشكر لأهالي الحي الذين ساندوا القوات المسلحة الليبية أثناء العملية، والتي نتج عنها عملية المداهمة والقبض وجرح بعض الأفراد.

بدورها نعت قبيلة القذاذفة، استشهاد الشاب المنتصر بالله الشيباني، الذي توفي خلال مواجهة تنظيم داعش الإرهابي في حي عبد الكافي بمدينة سبها.

رابط مختصر